رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سليم العوا: تفوق «الحرية والعدالة» و«النور» ليس دليلاً علي عبقريتهم

الرئاسة

الجمعة, 23 مارس 2012 16:55
سليم العوا: تفوق «الحرية والعدالة» و«النور» ليس دليلاً علي عبقريتهم
الشرقية- عبدالعظيم زاهر وهيثم محمد وياسر مطري:

فوجئ الدكتور محمد سليم العوا المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية بقيام طلاب جامعة الزقازيق برفع لافتات تستنكر تأخره عن الموعد المحدد، جاء فيها:

«برجاء الالتزام بالمواعيد» أكد العوا للطلاب أن سبب تأخره صعوبة المرور وعدم توفر البنزين. جاء ذلك خلال المؤتمر الذى عقد فى كلية الطب بجامعة الزقازيق.
وقال «العوا» فى كلمته : إذا قُدِّر أن أكون رئيساً لمصر سأفتح جميع ملفات الأحداث التى شهدتها المرحلة الانتقالية وسيُحاسب امام القضاء كل من يثبت ارتكابه جريمة وسيكون القانون سيداً على الجميع ولن يفلت أحد من العقاب، مطالباً المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإعلان نتائج تحقيقات احداث محمد محمود ومجلس الوزراء وماسبيرو وبور سعيد، مطالباً النيابة العامة بالطعن امام محكمة النقض على جميع الأحكام التى قضت ببراءة الضباط المتهمين بقتل الثوار وألا يكون هناك كيل بمكيالين فى هذه المحاكمات بإصدار احكام مشددة على رموز النظام والمحرضين على القتل لإرضاء الرأى العام وتبرئة من قتلوا بأيديهم

شباب مصر المطالب بالحرية والحياة الكريمة. وشدد على أن يكون الرئيس القادم تنافسياً وليس توافقياً كما يدعو البعض لنجنى ثمار ثورة يناير المجيدة، معتبراً أن جميع رؤساء مصر السابقين كانوا توافقيين وأقاموا نظماً ديكتاتورية بعيدة عن إرادة الشعب، نافياً كتابة أى مقال طوال تاريخه يمدح فيه الرئيس السابق.
وقال «العوا» إن تفوق حزبى الحرية والعدالة والنور فى الانتخابات البرلمانية ليس دليلاً على عبقريتهم السياسية إنما يرجع الى تمسك الشعب المصرى بالدين والعقيدة وان العبرة فى الحكم عليهم ليست بالنجاح أو الإخفاق، ولكن بصدق الأداء، ولن يتأتى ذلك إلا بالانفصال عن المجلس العسكرى. ودعا الى تعاون ثلاثى مصرى- ايرانى- تركى فى مجالات التكنولوجيا والتطبيع الاقتصادى والتسويق مؤكداً انه سوف يلتزم بجميع الاتفاقيات الموقعة مع الدول وضمنها إسرائيل باعتبارها عقوداً وعهوداً
أمرنا الله بالوفاء بها طالما لم يكن بها مساس بمقدرات الوطن. واضاف ان المجلس العسكرى أدار البلاد بحكم الضرورة لا بحكم المشروعية وان اداءه كان به سلبيات وايجابيات، مطالبا المجلس بكشف الغموض فى واقعة السماح للمتهمين الأمريكيين فى قضية التمويل الأجنبى بمغادرة البلاد.
وأعرب «العوا» عن قلقه من ارتفاع نسبة تمثيل البرلمان فى الجمعية التأسيسية للدستور إلى 50%، مؤكداً أنه كان يتمنى أن تكون 20% فقط، والباقى من الكفاءات بالمجتمع من نقابات وجامعات ونوادٍ، معترضاً على مقاطعة أحد المشاركين باللقاء له، قائلاً: إن النقابات والجامعات أصبحت كلها «إخوان مسلمين»، وأيضا البرلمان، فرد عليه العوا «هذا هو اختيار الشعب والخضوع لإرادته هو لب الديمقراطية واللى مش عاجبه يغير الشعب».
وقال المرشح المحتمل: إنه يحمل برنامجاً سيقضى على البطالة خلال عامين ويحولها إلى قوة منتجة، منها تنمية منطقة قناة السويس، وأيضا إنتاج الطاقة النظيفة وتنمية الواحات سياحياً وزراعياً، وأيضاً استعادة مكانة مصر إسلامياً وإفريقياً.
وطالب العوا المجلس العسكري بأن يعلن نتائج تحقيقات أحداث ماسبيرو ومجلس الوزراء وشارع محمد محمود وأكد أن أول شىء سيفعله بعد تولي الرئاسة سيقوم بالتحقيق مع المجلس العسكري لمعرفه الحقيقة وكل من تثبت في حقه جريمة سيحاسب.