رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شفيق: كنت أخدم مصر وليس مبارك

الرئاسة

الأحد, 18 مارس 2012 15:05
شفيق: كنت أخدم مصر وليس مباركالفريق أحمد شفيق المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية
المنيا - أشرف كمال:

أكد الفريق اللواء أحمد شفيق المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية أن المواطن المصري هو الأساس فى كل شيء فإذا بدأنا الاهتمام بالفرد فى جميع جوانب حياته وجعله محور التنمية سيكون التغيير جذريا وشاملا.

وقال شفيق فى ندوة سياسية بقاعة حورس بمدينة المنيا: "إن الزراعة تأخرت كثيرا في مصر، رغم أن لدينا أهل الخبرة ولابد أن نعمل من جديد بجدية من أجل مستقبل أفضل وأن تكون الأولوية للزراعة لمستقبل اقتصاد مصر.
وأعرب شفيق عن أمله في أن تشهد الزراعة خلال المرحلة القادمة اهتمام مصر وتوفير كافة المستلزمات الانتاجية للفلاح الذى أهين فى الفترات السابقة فهو يحتاج إلى مساعدة لكى تنهض الزراعة فى مصر، فالدولة فيها الكثير من الخير لابد أن يستغل.
كما أشارإلى الأمن فقال: "إن الامن يجب أن يعود بأقوى ما يمكن وأن تحدد

مهامه التى يقوم بتنفيذها لحماية المواطنين والدولة وعلى المواطنين أن يحترموا رجال الأمن وأن يلتزموا معًا لحماية الدولة، مؤكدا على ضرورة محاسبة المخطئين من رجال الأمن فى حق المواطنين".
وأضاف شفيق: إنه من المفترض أن يعود الأمن إلى الشارع من جديد ومن يتعدى على رجل شرطة يعاقب عقابا فوريا ورجل الشرطة الذى يتهاون فى القيام بواجبه ولا يحترم المواطنين يجب أن يحاسب حسابا عسيرا.
وحول ما يحدث في مصر، قال شفيق: "ما يحدث من كوارث فى شوارع وميادين مصر كارثة، نحن أصبحنا فاقدين أسلوب الحوار بيننا وبين بعض فأسلوب الحوار مش إننا نكسر سيارات الشرطة ولا إننا نضيع عين بعضنا فى الميدان ليس منطقيا
إطلاقا مش كل شعب يختلف أبناؤه فى وجهات النظر يدمرون بعضهم الآخر بهذا الشكل ثم يدمرون إمكاناتهم إحنا مش هنلاقى ناكل بعد أشهر".
وعن الملف القبطى وكيفية تعايش الأقباط  مع المسلمين فى ظل تمادى التيار الإسلامى، أفاد شفيق: "إحنا عشنا السنوات الاخيرة مع بعضنا المسلم والمسيحى فى بيوت واحدة نحن نجب أن ندرس كيف يعيش الأمريكيون مع بعض".
وعن علاقته بالرئيس السابق حسني مبارك، قال شفيق: "قامت علاقتي معه على العمل ولم يكن بينى وبينه أى شيء من الخصوصية، وكل العلاقة قامت على العمل على طول الخط انا كنت رجل يعمل ويقدم ناتج عمله وكان هناك توفيق دائما وأعتقد أن العلاقة جاءت قربها من هنا كما أننى عملت مع عبدالناصر ومع السادات فأنا لم أخدم شخصا بل أخدم بلدى".

وعن رأيه فى مرشحى الرئاسة قال شفيق: أقدر وأحترم كل مرشح فهم زملاء أفاضل وأعلم جيدا أن الجميع يسعى لخدمة مصر وهدفه المصلحة العامة.
وختم مؤتمره بأن الشعب يريد رجلا نضع أيدينا بيديه ونقف رجالا من أجل بناء مصر.