رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موظف يبحث عن كرسى الرئاسة بـ20 ألف توقيع

الرئاسة

الخميس, 17 نوفمبر 2011 19:36
كتبت - نسرين شاهين :

التقت بوابة "الوفد" بالمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية شوقي محمد بكري الذى يعمل موظفاً بوزارة الأوقاف داخل مقر عمله بالغربية للتعرف على أسباب ترشحه لرئاسة الجمهورية .

ويقول بكرى إن فكرة ترشحه جاءت بعد عرض من زملائه في العمل بالترشيح لانتخابات مجلس الشعب قبل ثورة 25 يناير ولكن بعد قيام الثورة ومشاركته فيها وحضوره لموقعة الجمل قرر ترشح نفسه للكرسي الأعلي من أجل الشعب الذي تحمل الجوع 30 عاماً .
وأوضح أنه يمتلك عشرين ألف توقيع, والفضل فى هذه الأصوات يرجع لأصدقائه وزملائه المؤمنين بفكره وحقه في التعبير عن

رأيه, حيث قاموا بمساعدته في الدعاية التي تتمثل في أخذ كل موظف لنسخة من البرنامج الانتخابي وعرضها علي قريته وجيرانه وأقاربه ليعود فى اليوم التالي محملاً بأوراق تحمل توقيعات العديد من الناس .
ورفض بكرى اختيار حاكم عسكرى لمصر لأن مبارك أثبت فشل التجربة وعاش الشعب مأساة استمرت لـ30 عاماً, وأوضح أن تفعيل القانون هو الوسيلة الوحيدة لحفظ أمن البلاد .
وأكد أن برنامجه الانتخابي  يبدأ بالاهتمام بالتعليم لبناء البلد الذى يتطلب الارتقاء بطرفي
العملية التعليمية المعلم والطالب معا .
وعن الاعلام ودوره الفعال في عقول الناس وتفكيرهم قال "لابد من استرجاع القيم والأخلاق فقد حول الاعلام تفكير الشباب إلي تفكير جنسي بحت".
وأشار إلى أن الانفلات الامني, يحتاج لإيجاد حلول للبطالة فعلى الدولة أن توفر فرصة عمل لكل خريج .
وتحدث بكرى عن موقفه من معاهدة السلام مع إسرائيل قائلا "مش هكون بستلف عشان آكل وادخل في حرب مع إسرائيل, لازم نكون مركزا قويا ثم نقوم بالتعديل أو الإلغاء".
واختتم بكري قائلا "دور الحكومة يتمثل فى تقدير المواطن وحقه في الوطن وتمنى أن ينحاز الإعلام للشعب ويسلط الضوء على المرشحين للرئاسة ليس لمجرد تحقيق النجاح والفوز بمقعد الرئيس ولكن لإتاحة الفرصة أمامنا لنقول رأينا وتصوراتنا لمستقبل مصر ".