رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هويدي "وسيط" بين الأزهر والإسلاميين

الدين المعاملة

الأربعاء, 15 يونيو 2011 12:21
كتب - محمد كمال الدين:


أكد المفكر الاسلامي الكبير فهمي هويدي أنه سيقوم بدور الوساطة بين الأزهر والتيارات الدينية المختلفة للتقريب بين وجهات النظر والعمل على استعادة دور الأزهر كمرجعية أولى لكافة التيارات، متمنيا ان يستعيد الازهر مكانته وريادته العالمية. وقال هويدي خلال لقائه بالدكتور احمد الطيب شيخ الازهر اليوم الأربعاء: إن زيارته كانت "ودية" وهي الأولي له لمشيخة الأزهر، وأكد هويدي على ضرورة أن يتواصل الأزهر مع مختلف التيارات الاسلامية في الداخل

والخارج.

من ناحية اخرى، استقبل شيخ الازهر الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين "علي قرة داغي"، اعرب داغي عن امتنانه واعتزازه بالثورة المصرية، مشيرا إلى ان الاتحاد العالمي دائما ما يدعم الثورات العربية، وكان موقفه واضحا من الثورة المصرية والتونسية والسورية وغيرها، متمنيا أن تنجح الثورات العربية في كل البلدان.

وقال داغي: إن هناك مشروعات مشتركة بين

الأزهر الشريف والاتحاد العالمي في الفترة القادمة لخدمة الدعوة الإسلامية، ووضع برامج لتنظيم العلاقة بين الحاكم والمحكوم، وضوابط الحكم الرشيد، وقال"نحن الآن بصدد صياغة الخطاب الديني ليكون معاصرا ومتناغما في ظل هذه الثورات العربية المباركة".

ومن جانبه طالب الداعية الاسلامي صفوت حجازي، الذي حضر اللقاء، أن تعمل جميع التيارات الاسلامية تحت جناح الأزهر وأنه آن الأوان أن ترعي هذه المؤسسة كل قضايا المسلمين وأن يكون دوره رائدا، ولا يخضع لضغوط داخلية أو خارجية، ولا يطلب منه فتوي لخدمة أمر ما، حتي يكون الأزهر صاحب كلمة الحق الأولي.