رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الطيب: أمريكا فقدت البوصلة لتقويم الأحداث بالشرق الأوسط

الدين المعاملة

الأربعاء, 01 يونيو 2011 12:38
كتب - محمد كمال الدين:


قال الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر: إن ثورة 25 يناير كانت مفاجأة لم يكن لشخص يتوقعها، فكنا نظن أنها مظاهرة وسيفضها الأمن، لكنه اتضح أنها ثورة شعب بأكمله، حيث لم تمثل طيفا واحدا من المصريين بل مثلت كل أطياف الشعب المصري، بكل مكوناته

الدينية والسياسية. وأكد الطيب، خلال استقباله الكاتب الإيطالي الكبير سيرجو رومانو اليوم الأربعاء، إن الوضع السياسي قبل ثورة 25 يناير كان عاملا أساسيا في ثورة الشباب، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة لم تعد لديها البوصلة
الصحيحة لتقويم الأحداث في الشرق الأوسط، ما أثار إعجاب الكاتب الإيطالي بتصريحات شيخ الأزهر حيث أكد أنها تصريحات صريحة وقاطعة.

وأضاف شيخ الأزهر: "إن غياب الحرية يحدث الكبت فتنضب معه العبقريات ويجف الإبداع، مشددا على إيمانه بأن الحرية ستنشئ جيلا مصريا جديدا سيبهر العالم، وأن مصر لم تخلق إلا لتكون رائدة وهذا هو أملنا الكبير الذي سيتحقق بمشئية الله.