الأزهر يفتح ذراعيه للإخوان

كتب- محمد كمال الدين:

احتفلت جماعة الإخوان المسلمين بالإفراج عن المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان، وحسن مالك، بعد قضاء أربع سنوات في السجن ، وكان الاحتفال تحت شعار "شعب يتحرر ووطن ينهض" بقاعة مؤتمرات الأزهر بمدينة نصر مساء أمس السبت.

وقال الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين إن ثورة 25 يناير ردت للمسلمين كرامتهم وحريتهم ووحدتهم، مؤكدا أن الجماعة تحملت الكثير من المظالم فى عهد النظام البائد، وأبناءها قدموا أرواحهم فداء لمصر، واعتقل عشرات الآلاف منهم.

وأشار إلى أن نظام مبارك أراد إحداث وقيعة بين الإخوان والجيش، بتحويل المسجونين من الإخوان للمحاكم العسكرية، ولكن تحمل الإخوان ظلم المحاكم العسكرية وبقى حبهم للجيش وثقتهم فيه، محذرا ممن يحاولون سرقة فرحة النصر.

من جانبه، أكد الدكتور محمد مهدي عاكف المرشد السابق للجماعة على ضرورة الحفاظ على روح الثورة والوحدة وتحقيق باقى مطالبها

والعمل الجاد لتطهير كافة مؤسسات الدولة من الفساد والمفسدين وحمايتها لأنها ملك للمصريين، قائلا "إننا فى بداية الطريق والثورة لم تنته وأمامنا جهاد طويل فلا تخافوا إلا الله واجعلوا عملكم خالصا لله وما حدث فى مصر هو إرادة الله وتأييده للحق" داعيا الله أن يتم فرحة الإخوان بخروج الدكتور أسامة سليمان.

وكشف المهندس خيرت الشاطر عن إنشاء صندوق أهلى لدعم وتنمية الاقتصاد المصرى والمساهمة فى حل الأزمة الاقتصادية وحل مشكلة البطالة وأنهم بصدد إنشائه، وإنشاء صندوق آخر لدعم أسر شهداء الثورة، مضيفا أن الإخوان يمدون أياديهم وقلوبهم مفتوحة لكل فئات الشعب ومنهم الأقباط، مشددا على ضرورة التوحد من أجل إعادة بناء مؤسسات الدولة وتطهيرها من الفساد ووضع مصر فى مكانتها

الحقيقية بين دول العالم بنهضتها وتقدمها.

وفي نهاية الحفل قدم الدكتور حسن الشافعى الذى حضر ممثلا عن شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، التهنئة للشاطر والمالك لخروجهما من السجن، وقال إنه يجب الاحتفال بمصر والأمة العربية كلها وليس الاحتفال فقط برجلين، معربا عن إعجابه بأفكار الشاطر ، وقال له " ألا يكفيك يا رجل أن تستقبلك مصر الحرة، فالناس تتلقاهم أهاليهم على أبواب السجون أما أنت فقد استقبلك وطن بأسره".

حضر الاحتفال جميع قيادات جماعة الإخوان المسلمين والدكتور مصطفى الفقي عضو مجلس الشورى السابق والشيخ جمال قطب والقمص ميخائيل جرجس والدكتور حسن الشافعي الاستاذ بكلية دار العلوم مندوبا عن شيخ الازهر والدكتور محمد سليماني سكرتير شيخ الأزهر.

يذكر أن الدكتور عبد الرحمن البر مفتي جماعة الإخوان المسلمين وعضو مكتب الإرشاد ومجموعة من قيادات الجماعة قد قاموا بزيارة الى الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر بالمشيخة لاستئذانه في إقامة الاحتفال بالمهندس خيرت الشاطر بقاعة مؤتمرات الأزهر بمدينة نصر ، وهو ما رحب به شيخ الأزهر وأرسل مندوبا عنه لمشاركتهم الاحتفال وهو ما يعتبر خطوة جديدة لتواصل الحوار بين الأزهر والجماعة.