رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مجمع البحوث الإسلامية‮ ‬يطالب بضبط النفس وإجراء حوار فوري‮ ‬حقناً‮ ‬للدماء

الدين المعاملة

الجمعة, 04 فبراير 2011 13:20
كتب - أحمد الشوكي:


طالب مجمع البحوث الاسلامية برئاسة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب،‮ ‬بالتعقل والهدوء والبعد عن أي‮ ‬صدام أو عنف‮.‬

وطالب المجمع القوي السياسية بحوار فوري‮ ‬يهدف إلي احتواء الأزمة ورأب الصدع والحفاظ علي الامن وقطع السبيل أمام محاولات التدخل الأجنبي‮.‬

جاء ذلك في‮ ‬اجتماع المجمع أمس علي خلفية أحداث البلطجة ضد المتظاهرين المطالبين برحيل الرئيس مبارك في‮ ‬ميدان التحرير‮.‬

وقال المجمع في‮ ‬جلسته الطارئة إن

الاسلام‮ ‬يقرر الحقوق ويحمي‮ ‬الحريات ويرفض الظلم ويقف الي جانب الشعوب في‮ ‬مطالبها المشروعة في‮ ‬العدل والحرية والعيش الكريم،‮ ‬وأكد أن المصلحة الوطنية والحفاظ علي أمن الوطن وسلامته من مقاصد الشريعة‮ ‬يقدم علي ما سواه‮.‬

وأضاف‮: ‬أن التعبير عن الرأي‮ ‬يجب أن‮ ‬يظل محكوماً‮ ‬بالمصالح العليا للوطن وفي‮ ‬مقدمتها الأمن‮.‬

وأشار المجمع بالدور الوطني‮ ‬للقوات المسلحة المصرية،‮ ‬وأكد أنها اثبتت حرصها علي أمن الوطن والتزامها بالدفاع عنه في‮ ‬مواجهة كل الأخطار‮.‬

وأشاد المجمع بالجهود المشكورة التي‮ ‬بذلها أبناء مصر من الشباب وغيرهم لحماية الأنفس والأموال والأغراض،‮ ‬والتصدي‮ ‬بحزم للعناصر الخارجة علي القانون والعناصر التي‮ ‬اندست بين الشباب لجر الأمة الي فتنة خطيرة لا‮ ‬يعلم مداها إلا الله‮.‬

وأكد المجمع حرمة الدم المصري‮ ‬منبهاً‮ ‬الي أن أي‮ ‬عمل أو تصرف‮ ‬يؤدي‮ ‬الي اراقة الدماء او اثارة الفتنة عمل محرم شرعاً‮ ‬ومجرم أمام الله وأمام الناس‮.‬