رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصمم شعار محافظة سوهاج:

البيئة الدينية حقل خصب لنمو الفنون

الدين المعاملة

السبت, 17 ديسمبر 2011 22:19
البيئة الدينية حقل خصب لنمو الفنون
كتب– حسام شاكر:

أكد الفنان التشكيلى الدكتور أحمد رأفت على عبد المنعم صاحب تصميم شعار محافظة سوهاج وكتاب "الرسم والألوان فى القرآن"  أنه لاخوف من فوز الإسلاميين ووصولهم للبرلمان المصرى موضحا أن ذلك لن يؤثر على الفن التشكيلى المتميز فالبيئة الدينية حقل خصب لنمو الفنون بأنواعها وليس الفن التشكيلي فقط، وهذا عكس ما قد يجول في خاطر الكثيرين

وأشار  رأفت إلى أنه تعلم التذوق الفني والتذوق الجمالي فى بيئة دينية خصوصا من والده الدكتور الأزهري حيث كان يهتم جداً بأناقته في الملبس والمأكل والمشرب والكلام والمكان الذي يوجد فيه، ليس بالقيمة

المادية للثياب أو علاماتها التجارية ولكن بتنسيقها من ناحية الشكل واللون والملمس، وليس بنوع المأكل والمشرب ولكن بأساليب تقديمه وتناوله، وكان ينتقي كلماته التي ينطق بها سواء في حواراته الرسمية أو في معاملاته اليومية مع أفراد الأسرة وعامة الناس، وكان يصر على نظافة وتناسق المكان الذي يجلس فيه حتى لو اضطر إلى أن يقوم هو شخصيا بتنظيفه أو إعادة تنسيقه.

وقال رأفت:  إن إعجاب الغرب بالفنون الإسلامية تجلى في إدخال ما تيسر له

منها في أكثر منشآته إحتراما وإجلالاً، سواء أكانت تلك المنشآت دينية أم دنيوية، ولم يستثن من تلك الفنون شيئا حتى الكتابات العربية التي كانت تستعمل على نطاق واسع، والتي نجدها في الهالة التي تحيط برأس "المادونا" السيدة مريم العذراء كما نجدها على أطراف الأثواب التي يلبسها القديسون، وعلى أبواب الكاتدرائيات، وعلى كل سطح آخر يمكن الرسم عليه فإذا كان الأمر كذلك بالنسبة للأجانب فأظن أننا أولى فهذه الحروف العربية هي لغتنا وجزء لا يتجزأ من كياننا
وأوضح رأفت أن الفن التشكيلى والفنانون الملتزمون كانوا يعانون فى الفترات السابقة من منع أعمالهم الفنية من المعارض بصور مباشرة وغير مباشرة وتترك الساحة للأعمال الأقل قيمة بحجة أنها لا تتناسب مع أفكار اللجان المشرفة على المعارض.