الأهلى عاد من الإسكندرية بـ"نقطة"

الدوري الممتاز

الجمعة, 10 ديسمبر 2010 17:48
كتب: محمد حسام

عاد الأهلى من الإسكندرية بـ"نقطة" بعد تعادله مع فريق الاتحاد 2/2  فى المباراة المؤجلة من الأسبوع الخامس للدورى والتى أقيمت باستاد الإسكندرية. تقدم الأهلى بهدف مبكر أحرزه أبوتريكة فى الدقيقة 10 من الشوط الأول, وتمكن هانى العجيزى من تعديل النتيجة بإحرازه هدف التعادل فى الدقيقة 12 بعد مرور دقيقتين من هدف الأهلى, وتمكن أوتوبونج من إحراز هدف التقدم للاتحاد فى الدقيقة 22, ولكن محمد ناجى "جدو" نجح فى إحراز هدف التعادل لفريقه فى الدقيقة 30.

الشوط الأول

تعرض محمود أبو السعود حارس الأهلى لإصابة بسيطة مع بداية الشوط الأول عقب التدخل القوى مع الكاميرونى أوتوبونج مهاجم الاتحاد وتوقف اللعب دقيقة لعلاج الحارس.

كشر الاتحاد على أنيابه منذ الدقيقة الأولى فى محاولة لاكتساب الثقة وفرض السيطرة على اللعب. وشكل الثنائى هانى العجيزى واوتوبونج خطورة حقيقية على مرمى النادى الأهلى وتصل الكرة للعجيزى على حدود منطقة الجزاء يمررها لاوتوبونج الذى يسددها من الجانب الأيمن بقوة يتصدى لها أبو السعود .

بدأ الأهلى استعادة الثقة وحاول لاعبوه بناء هجمات عن طريق الأجناب وانطلق مصطفى عفروتو من الناحية اليسرى ويمرر الكرة على حدود منطقة الجزاء إلى أبوتريكة الذى يسدد بقوة داخل شباك الهانى سليمان محرزا الهدف الأول .

منح الهدف الثقة للاعبى الأهلى وبدأ سيد معوض الظهير الأيسر والعائد من الإصابة فى تنشيط الجبهة اليسرى عن طريق العرضيات والتى لم تمثل خطورة.

نجح هانى العجيزى فى إحراز الهدف الأول لزعيم الثغر عقب تسديدة قوية من إبراهيم الشايب من خارج منطقة الجزاء ليتصدى لها أبو

السعود وترتد مرة أخرى وتصل العجيزى الذى يضعها بباطن القدم فى الزاوية اليمنى لمرمى الأهلى فى الدقيقة 16 .

ارتبك دفاع الأهلى بعض الشىء عقب هدف الاتحاد واعتمد أصحاب الأرض على الأجناب فى تحضير الهجمات وشكلت العرضيات خطور بالغة على مرمى حامل اللقب نظراً لغياب التركيز وعدم التمركز الجيد من المدافعين .

يتألق اوتويونج ويحرز الهدف الثانى من رأسية رائعة تسكن الجهة اليسرى لشباك أبو السعود بعد تمريرة أحمد فوزى من الناحية اليمنى وسط توهان وغياب الرقابة من مدافعى الأهلى.

يواصل حامل اللقب البحث عن إدراك التعادل ويتألق عفروتو كعادته و يراوغ أكثر من لاعب من الناحية اليسرى و يمرر الكرة على حدود منطقة الجزاء لتصل للمعتز بالله إينو الذى يسددها بقوة خارج الملعب .

يصحح  محمد ناجى "جدو" الموقف ويحرز هدف التعادل من تمريرة طولية من محمد سمير من أمام منطقة جزاء الأهلى ويسددها دون تفكير على يمين الهانى سليمان.

يهدأ رتم الأداء نسبياً وينحصر اللعب فى منتصف الملعب ويحاول لاعبو الفريقين الوصول إلى المرمى ولكن دون فاعلية حقيقية على أبو السعود أو الهانى سليمان .

الشوط الثانى

بهدوء شديد وحذر حاول لاعبو الفريقين البحث عن التقدم مرة أخرى وانطلق سيد معوض من الجهة اليسرى ومرر كرة قوية ليتصدى لها "جدو" برأسه ولكن تصل إلى يد الهانى

سليمان ويجرى زيزو التغيير الأول للأهلى بخروج عفروتو فى الدقيقة 53 والدفع بشهاب الدين أحمد العائد من فترة غياب للإصابة.

انكمش أداء لاعبى الاتحاد وبدأ لاعبو الأهلى فى تحضير الهجمات من منتصف الملعب من أجل ضرب دفاعات أصحاب الأرض والوصول إلى مرمى الهانى سليمان بحثاً عن الهدف الثالث.

أجرى محمد عامر المدير الفنى للاتحاد أول تغييراته بخروج عطية البلقاسى والدفع بمحمد إبراهيم فى الدقيقة 61 فى محاولة لتنشيط وسط الملعب .

يواصل الأهلى الضعط ويتصدى سيد معوض لإحدى الركنيات من الناحية اليسرى وتصل الكرة بالمقاس إلى وائل جمعة ليسددها راسية رائعة فى منتصف المرمى وينقذها الهانى سليمان ببراعة وتتحول إلى ركنية أخرى تصل إلى أبوتريكة الذى يلتحم بقوة مع حارس الاتحاد أمام المرمى.

يتوغل هانى العجيزى فى إحدى الكرات من الناحية اليمنى ويمرر الكرة داخل منطقة الجزاء تتخطى الجميع ويفشل اوتوبونج المنفرد بالمرمى فى التصدى لها برأسه وبعده تصل الكرة لمحمد سمير ويضغط اونوبونج مرة أخرى ويستحلص الكرة أمام مرمى أبو السعود ويسددها ويتصدى لها الحارس ببراعة وسط حالة من التوهان والتراجع لمدافعى الأهلى.

فى الدقيقية 70 يجرى زيزو التغيير الثانى ويدفع بمحمد فضل على حساب محمد ناجى الذى بدأ يشعر باجهاد شديد لتحركاته الكثيفة بين الأطراف بجانب دوره الهجومى ويمرر شريف عبد الفضيل كرة عرضية تصل لمحمد فضل الذى يتركها تمر من بين قدميه لأبوتريكة داخل منطقة الجزاء إلا أن الأخير لم يتوقعها وتمر أمام المرمى.

يعود فريق الاتحاد للضعط مرة أخرى على دفاع الأهلى وإن كان أداء لاعبيه انحفض مقارنة بالشوط الأول  ويدفع زيزو بآخر أوراقه بنزول اللبنانى محمد غدار الغائب عن المباريات على حساب معتز إينو بحثاً عن الانتفاضة الهجومية.

يتعرض محمد أبوتريكة لعرقلة على حدود منطقة الجزاء من إبراهيم الشايب فى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ويحصل على ضربة حرة مباشرة ويسددها تريكة بقوة أعلى القائم ليطلق بعدها الألمانى كيرتشير حكم المباراة صافرة النهاية.

أهم الاخبار