الأهلي يهز عرش الزمالك بهدف حسني في مرمى الجونة

الدوري الممتاز

الثلاثاء, 03 مايو 2011 16:00
متابعة - صبري حافظ ومونتاج - وائل عصام:



نجح الأهلي في تضييق الفارق بينه وبين الزمالك المتصدر إلى 4 نقاط فقط، بعد فوزه الصعب على الجونة بهدف نظيف باستاد القاهرة في ختام الجولة الـ 19 بالدوري.
أحرز الهدف أسامة حسني في الدقيقة السابعة من بداية اللقاء، أرتفع رصيد الأهلي إلى 36 نقطة منفرداً بالمركز الثاني ويتراجع الإسماعيلي إلى المركز الـ 3 بـ 35 نقطة، بينما تجمد رصيد الجونة عند 19 نقطة، وطرد الحكم المدافع البديل محمد الزيات قبل نهاية اللقاء بدقيقتين، جاء اللقاء قوياً ومثيراً في معظم فتراته ولم يكن الجونة صيداً سهلاً حيث هدد مرمى أحمد عادل عبد المنعم المتألق بأكثر من فرصة للتهديف عن طريق أحمد عمران ونور السيد وشريف أشرف قبل خروجه.

بدء الأهلي اللقاء مهاجماً حيث قاد جدو هجمة عنترية من الناحية اليمنى ولعب عرضية قابلها أسامة حسني مباشرة يتصدي لها الحارس وترتد لأمير سعيود الذي سدد بيسراه مباشرة بجوار القائم.


يرد شريف أشرف بهجمة سريعة من الناحية اليمنى مستغلاً اندفاع لاعبي الأهلي نحو الهجوم ويبعدها شريف عبد الفضيل إلى الركنية.

لم تمر دقيقة على هجمة شريف أشرف حتى يمرر امير سعيود تمريرة حريرية بينية لأسامة حسني خلف المدافعين لينفرد بالمرمى ويضع الكرة على يمين محمد عبد المنصف محرزاً هدف التقدم للأهلي.


بعد الهدف مباشرة كاد أحمد عمران أن يسجل هدف التعادل من كرة عرضية لعرفة السيد تمر من أمامه وهو في حلق المرمى.

يعتمد الجونة على الهجمات السريعة الخاطفة والكرات البينية خلف شريف عبد الفضيل وأحمد السيد مع التسديد من خارج المنطقة حيث جرب نور السيد حظه وسدد قذيفة تصدى لها أحمد عادل ببراعة.

واصل الجونة ضغطه وكاد عرفة السيد أن يدرك هدف التعادل في الدقيقة 12 بعد أن أنفرد تماماً بأحمد عادل إثر خطأ من الليبرو حسام غالي ويسدد في جسد الحارس أحمد عادل ويهدر هدفاً مؤكداً.

يجري أنور سلامة تغييراً مبكراً بخروج شوقي السعيد إحدى نقاط الضعف في خط الدفاع ويلعب مكانه محمد الزيات وينطلق أحمد عادل من الناحية اليمنى ويلعب عرضية يتصدى لها الحارس في التوقيت المناسب.

ركز الأهلي في هجماته على تمرير بيني ونشاط الجبهة اليمنى

التي مال لها أحمد نبيل (مانجا) الذي نجح في واحدة وأرسل كرة عرضية رائعة لأسامة حسني الذي خدع المدافع بتمويهة رائعة إنفرد على إثرها وسدد وتصدى لها عبد المنصف وأنقذ هدفاً.



بات اللقاء مفتوحاً من جانب الفريقيين وامتلك لاعبوا الجونة جرأة هجومية غير متوقعة حيث كانوا الأكثر هجومًا ورغبة في إدراك التعادل من خلال تسديدات أحمد عادل من الناحية اليمنى والغاني صامويل أوكران ونور السيد وعرفة ومن حسن حظ الحارس أحمد عادل أن جاءت هذه التسديدات فوق العارضة أو مرت بجوار القائم.

رغم ندرة هجمات الأهلي إلا أن سرعتها وفجائيتها شكلت خطورة على مرمى الجونة ومن هات وخد بين سعيود وجدو ينفرد على إثرها الأخير تماماً بالمرمى دون أي مضايقة ويطيح بالكرة فوق العارضة لحظة خروج عبد المنصف بغرابة شديدة.



في الدقيقة 39 ومن ضربة حرة مباشرة من خارج المنطقة يسدد شريف رضا تسديدة قوية مفاجئة تمر بجوار القائم الأيسر وسط صمت رهيب من جماهير الأهلي خوفاً من احتضان الكرة للشباك.

هدأ رتم اللقاء نسبياً في الدقائق الأخيرة ويقوم أحمد حسن للتسخين استعدادًا للنزول وتهيج الجماهير.. ويكسر أمير سعيود حالة الهدنة بين الفريقين ويسدد صاروخ أرض أرض يمر بجوار القائم مباشرة.. وظهرت حالة الذعر على وجه عبد المنصف من هذا الصاروخ المفاجئ الذي احتضن الشباك من الخارج.



الشوط الثاني

يدفع جوزيه مع بداية الشوط الثاني بأحمد حسن مكان جدو - غير الموفق - في محاولة لتنشيط وسط الملعب الذي استحوذ على أغلبه لاعبو الجونة.

بدء الجونة اللقاء مهاجمًا عن طريق أحمد عمران الذي أطاح بالكرة بعيدًا عن المرمى ليرد سعيود بإنفراد إثر تمريرة حريرية خلف دفاعات الجونة يسدد بيسراه قوية وقفت معها جماهير الأهلي إنتظارًا لهدف ثان وإذا بالكرة تمر بجوار القائم بغرابة شديدة.



مع مرور الوقت لم يختلف الأداء كثيرًا للفريقين عن الشوط الأول حيث الجرأة والوصول
سريعاً لمرمى الفريق الأخر تقطعت معها أنفاس المتابعين والجماهير.

أظهر الجزائري أمير سعيود أنه لاعب موهوب حيث عزف سيمفونية في إحدى الكرات وراوغ ثلاثة لاعبين دفعة واحدة لم يجد أحدهم سوى عرقلته لينال بطاقة صفراء.

ومال لاعبو الأهلي للتمرير القصير البيني لامتصاص حمية لاعبي الجونة الأكثر حمية.

في الدقيقة 12 انخلعت قلوب جماهير الأهلي إثر صاروخ مفاجئ من ضربة حرة مباشرة أطلقه نور السيد كان له بالمرصاد أحمد الذي أبطل مفعوله وأبعده إلى الركنية.


يواصل الجونة محاولاته الدؤبة لهز شباك الأهلي ويلعب أحمد عادل عرضية لم تجد أحد الرؤوس لإيداع الكرة داخل الشباك، ليجد أحمد عادل الكرة سهلة بين يديه.

يدفع جوزيه بالورقة الثانية الهجومية بنزول الموريتاني دومنيك دا سيلفا مكان أسامة حسني.

يقود أمير سعيود هجمة سريعة من الناحية اليمنى ويلعب عرضية يبعدها دفاع الجونة قبل أن تصل إلى دومنيك.

يدفع أنور سلامة باللاعب عبد المنعم أحمد مكان حسين علي خوفًا من إنذار ثان يبعده عن المباراة بعدها مباشرة ينطلق دومينيك ويحاول المدافع محمد الزيات إيقاف القطار السريع ويجذبه من الفانلة ويحصل على إنذار ويطالب الجهاز الفني للأهلي بطرد المدافع، حيث كان الموريتاني في مواجهة المرمى.

مع منتصف الشوط الثاني يدفع جوزيه بورقته الثالثة بنزول معتز إينو مكان المتألق سعيود الذي كان سيتسبب في طرد الزيات الذي استعمل معه كل الوسائل المشروعة وغير المشروعة لإيقاف مرواغته وسرعته وخطورته على المرمى.

في الدقيقة 28 كاد عرفة السيد أن يسجل هدفًا من أحلى أهداف الدوري عندما رفض هدية سعد حسني الظهير الأيسر ووصل للكرة متأخرًا من الوضع طائرًا وهو في حلق المرمى لتمر إلى خارج الملعب.



يلعب رامي ربيع مكان شريف أشرف الذي خرج حزينًا لعدم التوفيق.

يحاول دومنيك شن هجمة من الناحية اليمنى داخل منطقة الجزاء ويبعدها المدافع شريف رضا إلى الركنية وفي نفس الركنية يخرج عبد المنصف خطاً من مرماه وكاد أن يتسبب في هز شباكه لولا يقظة دفاعه.

ومن ضربة حرة مباشرة على حدود المنطقة بالقرب من الركنية يلعب أحمد حسن داخل المنطقة يقابلها مانجا برأسه بجوار القائم وسط صيحات الجماهير.



واصل الزيات عنفه مع دومنيك ووقف في طريقه ليحتسب الحكم ضربة حرة غير مباشرة على حدود المنطقة أطاح بها شريف عبد الفضيل بعيداً عن المرمى.

يسدد معتز إينو تسديدة قوية تعلو العارضة.



حقق الموريتاني دومنيك مبتغاه وساهم في طرد محمد الزيات قبل النهاية بدقيقتين بعد أن فشل في إيقاف سرعته وهذه المرة عرقله وهو يقترب من الانفراد بالمرمى فنال البطاقة الحمراء وبعد خروج الزيات طيب جوزيه خاطر الزيات لأدائه ومحاولته لإيقاف دومنيك.

في الدقيقة الخامسة والأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع يهدر سيد معوض هدف التعزيز من انفراد ويطيح بالكرة فوق العارضة.. ثم يطلق الحكم صافرة النهاية.


أهم الاخبار