رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباب الأهلي طلبوا الرحيل

الدوري الممتاز

الاثنين, 18 أبريل 2011 13:49
كتب – محمود خميس:

قالت صحيفة "استاد الدوحة" القطرية إن مانويل جوزيه المدير الفني البرتغالي لفريق الأهلي انقلب على لاعبيه الشباب خاصة الثلاثي مصطفى عفروتو وشهاب الدين أحمد وأحمد شكري وليست لديه رغبة في بقائهم

رغم أنه أبدى نيته في الاعتماد عليهم باعتبارهم مستقبل الفريق الأول عقب توليه مهمة تدريب الفريق خلفا لعبد العزيز عبد الشافي المدير الفني السابق.

 

وأشارت إلى أن جوزيه افتعل أكثر من أزمة مع لاعبي الأهلي

الصاعدين الذين سارعوا بطلب الرحيل عن القلعة الحمراء بعد أن لمسوا تجاهل المدرب البرتغالي وإصراره على عدم الاعتماد عليهم لدرجة أنهم بدأوا يترحمون على أيام حسام البدري الذي منحهم الفرصة في تثبيت أقدامهم على حساب اللاعبين الكبار الذين يرتبط معهم جوزيه بعلاقات وطيدة تدفعه للتعاطف والتركيز معهم بشكل كبير دون غيرهم.

وأوضحت الصحيفة أن البداية كانت مع شهاب الدين أحمد الذي رفض جوزيه طلبه السفر إلى فرنسا لإجراء اختبارات في نادي نيس الفرنسي بعد عودة اللاعب من معسكر المنتخب الأوليمبي بعد مواجهة بتسوانا في التصفيات المؤهلة لأوليمبياد لندن 2012

وأضافت أن أحمد شكري يعتبر عرض هوفنهايم الألماني طوق النجاة لحالة التجاهل التي يلقاها من جانب المدرب البرتغالي لذا فإنه ينتظر رد لجنة الكرة على سفره لخوض الاختبارات الطبية .

وشددت الصحيفة على أن اللاعبين طلبوا من لجنة الكرة السماح لهم بالرحيل بعد خروجهم من قائمة مباراتي اتحاد الشرطة وطلائع الجيش بالدوري.

 

أهم الاخبار