شيكابالا علي دكة الاحتياط‮.. ‬و»زاهر‮« ‬يخشى من استمرار الهزة

الدوري الممتاز

السبت, 13 نوفمبر 2010 17:38
صبرى حافظ

سادت حالة من الارتياح داخل الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى بعد تأكيدات طبيبى المنتخب الدكتور أحمد ماجد والزمالك مصطفى المنيرى على اصابة شيكابالا لاعب الزمالك بتقلصات فى الظهر قد تتفاقم مع الجهد الى انزلاق‮ ‬غضروفى،‮ ‬جاء الارتياح للتأكيد على عدم تهرب اللاعب ـ حتى ولو كانت نيته الابتعاد عن المنتخب فى هذه الفترة بعد قناعته أنه لم ولن‮ ‬يكون لاعباً‮ ‬أساسياً‮ ‬كعنصر فعال فى المنتخب والارتياح أيضاً‮ ‬لابراز الرأى العام أن الجهاز الفنى للمنتخب وعلى وجه الخصوص حسن شحاتة لا‮ ‬يقف موقفاً‮ ‬عدائياً‮ ‬من اللاعب الذى ملأ الدنيا ضجيجاً‮ ‬بأنه لا‮ ‬يلقى قبولاً‮ ‬لدى الجهاز الفنى حتى ولو ظهر بمستوى جيد مع فريقه فتكون‮ »‬دكة‮« ‬الاحتياطى مصيره،‮ ‬ وكثيراًما‮ ‬يكون شحاتة ورفاقه على صواب لأن اللاعب مزاجى وليس بضرورة أن‮ ‬يكون جيداً‮ ‬مع فريقه والمنتخب‮.‬

ورغم التكهنات التى وصلت للجهاز الفنى قبل اعلان أسماء المنتخب باحتمالية اصابة‮ »‬شيكا‮« ‬فى مباراة فريقه أمام الإسماعيلى الا انه أصر على ضمه انتظاراً‮ ‬للتقرير الطبى وعلى‮ ‬غير المعتاد تزايدت صيحات الاستياء من بعض اللاعبين

الذين لم‮ ‬يقع عليهم الاختيار رغم تألقهم فى المباريات الأخيرة وسخونتها مثل حارس المرمى محمد عبدالمنصف ومحمود أبوالسعود وعبدالله السعيد واحمد شديد قناوى ومحمود عبدالحكيم وردود أفعال أفراد الجهاز والتى تبدو منطقية فى أحيان كثيرة بالنسبة لحراسة المرمى بأن عبدالمنصف كان بعيداً‮ ‬لفترة طويلة مع وجود حسابات أخرى فنية أطاحت به من الاختيار وكذلك أبوالسعود خاصة أحمد سليمان مدرب حراس المرمى‮ ‬يرون انه‮ ‬يتمتع بثبات نفسى وانفعالى ورد فعل قوى الا ان مباراة واحدة‮ ‬غير كافية تماماً‮ ‬للحكم عليه،‮ ‬وجاء تواجد الثنائى عبدالواحد السيد ومحمد صبحى مع المنتخب فى الفترة الأخيرة لتزيد من أسهمهما بجانب تألقهما أما أمير فجاءت مباراتاه الأخيرتان أمام انبى والإسماعيلى خاصة الأخيرة وتصديه لضربة‮ ‬جزاء‮ ‬شهادة ميلاد جديدة وعودة الثقة له بعد رحلة عذاب وجفاء حتى بعد رحيله للمصرى وعدم توفيقه مع بداية الدورى مع ناديه،‮ ‬أما استبعاد‮ »‬الثلاثى‮«
‬الآخر السعيد وقناوى وعبدالحكيم فتعود ما بين عامل السن ووجود أكثر من لاعب فى المركز فى الوقت الذى ضم فيه الجهاز محمد زيدان مهاجم بروسيادورتموند لتأهيله فنياً‮ ‬ونفسياً‮ ‬قبل فترة تبدو ليست قليلة قبل لقاء جنوب أفريقيا‮.‬

وتبقى فرصة العمر لأيمن حفنى لاثبات الذات بعد ضمه الأول مرة للمنتخب حتى ولو لم‮ ‬يشارك أمام استراليا ومن المؤكد أنه سيحصل على عدة دقائق عليه ان‮ ‬يقدم شهادة اعتماده خلالها ويؤكد على أنه لا عباً‮ ‬دولياً‮ ‬ليس محلياً‮ ‬فقط‮!‬

وبعيداً‮ ‬عن كل هذا‮ ‬يؤدى المنتخب مرانه فى الخامسة والنصف مساء باستاد الكلية الحربية‮.. ‬وكان سمير زاهر رئىس اتحاد الكرة قد حضر جزءاً‮ ‬من مران أول أمس وأثنى على اللاعبين واطمأن على الروح المعنوية المرتفعة حيث‮ ‬يخشى من استمرار هزات المنتخب امتداداً‮ ‬للقاءى سيراليون ثم النيجر ومعظم أعضاء الاتحاد‮ ‬يأملون ان‮ ‬يضع الجهاز الفنى بقيادة حسن شحاتة حداً‮ ‬فاصلاً‮ ‬بين مباراتين رسميتين وأخرى ودية حتى ولو كانت تجريبية الا انها تعطى تفاؤلاء مثل الأردن الشهر المقبل ودورة حوض النيل فى‮ ‬يناير المقبل وقبل الأجندة الدولية الأخيرة فى فبراير‮.‬

وقال احمد سليمان مدرب حراس مرمى المنتخب ان اختبارات الجهاز جاءت منطقية وبناء على معايير التألق والانضباط فى المباريات الأخيرة فى الدورى مشيراً‮ ‬الى‮ ‬غياب عناصر أساسية تنتظر ان تنضم قريباً‮ ‬مثل عماد متعب وحسنى عبدربه وأحمد حسن‮.‬

 

أهم الاخبار