القضاء الإداري يلغي ترشح «الفلول» في الانتخابات بالدقهلية

الغت محكمة القضاء الاداري بالمنصورة قرار اللجنة العليا للانتخابات بقبول ترشح «فلول» الحزب الوطني المنحل في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وكان أحد المرشحين في الانتخابات بالمنصورة قد أقام دعوي قضائية لمنع ترشح «الفلول» في الانتخابات لكونهم أعضاء بالحزب الوطني المنحل.
صدر الحكم برئاسة المستشار حاتم محمد داوود رئيس المحكمة وعضوية المستشار عماد عبد المنعم نائب رئيس مجلس الدولة، والمستشار احمد عبد السلام حافظ نائب رئيس مجلس الدولة، والمستشارين رضا محمد قاسم ومحمد

عباس الحريزي وكيلا مجلس الدولة وحضور المستشار احمد حسن بهيئة مفوضي الدولة.
وفي معرض رده علي الحكم قال بهاء أبو شقة نائب رئيس الوفد إن الحكم لا يعد نهائياً، ذلك لان باب الطعن فيه مازال مستمراً كما أن المحكمة العليا لم تقل كلمتها.. أضاف أبو شقة بأنه حتي في حال تأييده الحكم فإنه يسري فقط علي الذين صدر الحكم
بشأنهم ولا يسري علي كافة الدوائر أو المرشحين من ذوي الحالات المشابهة أو المنتمين إلي الحزب المنحل ممن عرفوا بالفلول وقال المحامي منتصر الزيات هذا الحكم صحيح فيه مصلحة الوطن وشدد علي أن الحكم يعد نافذاً استناداً لحكم الادارية العليا بشأن حل الحزب الوطني، ودعا الزيات لضرورة أن تقام طعون في جميع المحاكم المختصة ضد فلول وأعضاد الحزب الحاكم من أجل حصارهم ومنعهم من مزاولة أي نشاط سياسي بعد ان عاثوا في الارض فساداً.. ونفي الزيات قبول الطعن علي الحكم السابق مشدداً علي أنه يعد نصراً وضربة مؤثرة علي الفلول.