«الطعون» تشعل معركة الانتخابات

كتب - عبدالرحمن بصلة وعيد حسنين وصلاح الوكيل ومحمد عبدالحميد وهيثم محمد وصلاح أحمد وعبدالله ضيف وفراج بدير وسيد الشورة وأحمد الاسيوطي وأشرف كمال ونسرين المصري:

شهدت المحافظات أمس جولة جديدة في حرب الطعون ضد العديد من المرشحين لانتخابات مجلسي الشعب والشوري، في حين انتهت العديد من الاحزاب والقوي السياسية من اعداد قوائمها، في انتظار اعلان النتيجة النهائية لهذه الطعون المقرر إصدارها اليوم.

وقد استقبل المواطنون بالسويس بترحيب كبير قائمة مرشحي حزب الوفد في انتخابات مجلس الشعب وشملت القائمة مقعدي الفئات بالسويس نعيمة أمين منصور مديرة التعليم الابتدائي بحي الجناين والدكتور هاني صبري حنا جرجس الأستاذ بكلية التربية وضمت القائمة علي مقعدي العمال بالسويس حسين محمد مرعي بالجمعية التعاونية للبترول بالسويس وأحمد غريب أحمد بهيئة قناة السويس بالاضافة الي الدكتور عبدالمنعم أحمد الدندراوي استاذ اللغة العربية بجامعة قناة السويس علي المقعد الفردي فئات بالدائرة.
وأكد محمد فؤاد سكرتير عام لجنة الوفد العامة بالسويس بأن حزب الوفد اعتمد في تقديم مرشحيه في انتخابات مجلسي الشعب والشوري علي كوادر اعضاء الحزب ولقي مرشحو الوفد ترحيباً شعبياً واسعاً وأكد مرشحو حزب الوفد بالسويس سعيهم الي تحقيق آمال وتطلعات الأمة بعد نجاح ثورة 25 يناير.
وقالت نعيمة أمين منصور مرشحة قائمة حزب الوفد علي مقعد الفئات بانتخابات مجلس الشعب: بأن الوقت قد حان ليقطف الشعب ثمار  ثورة 25 يناير في الحرية والديمقراطية والحياة الكريمة والأمن والأمان بعد ان ضحي الشعب بمئات الشهداء وآلاف المعتقلين لتحقيقها.
وقال الدكتور هاني صبري جرجس إن آن لليل ان ينجلي وللغيوم ان تنقشع لينعم الشعب بأهداف ثورة 25 يناير، وأكد أنه سيسعي بجدية مع باقي زملائه المرشحين لتحقيق اهداف الشعب.
وأكد حسين محمد مرعي مرشح قائمة الوفد علي مقعد العمال سعيه مع مرشحي الوفد لتحقيق مطالب شعب السويس في الرخاء والحرية والديمقراطية والاستقرار.
وقال أحمد غريب أحمد مرشح قائمة الوفد علي مقعد العمال إن مشكلات السويس العديدة تفاقمت وتزايدت خلال سنوات القهر والظلام وسيسعي مع زملائه مرشحي الوفد للقضاء عليها واقرار عهد العدل والانصاف.
وأكد الدكتور عبدالمنعم أحمد الدندراوي مرشح الوفد علي المقعد الفردي فئات بانتخابات مجلس الشعب بالسويس أن القضاء علي المشكلات العامة المتراكمة التي يعاني منها المواطنون بالسويس تمثل عهداً وميثاق شرف يسعي وزملاؤه مرشحو الوفد لتحقيقه وانهاء معاناة الشعب.
وفي انتخابات مجلس الشوري بالسويس التي سوف تلي انتخابات مجلس الشعب قدم حزب الوفد قائمة تضم في مقعدي الفئات، علي أمين بمديرية التربية والتعليم بالسويس وفرج

مخلوف عبدالرحيم بمديرية التربية والتعليم بالسويس وعلي مقعدي العمال اسماعيل شعبان بهيئة قناة السويس علي طه بجمارك مواني السويس بلاضافة الي سيد ياسين بشركة بترول بلاعيم علي المقعد الفردي عمال بالدائرة.
وبدأ شباب الوفد ببورسعيد أول حملة لدعم مرشحي الوفد في الانتخابات بدأت في ميدان معديات بور فؤاد بتوزيع برنامج حزب الوفد وسيديهات توضح المواقف الوطنية للحزب بداية من 25 يناير وحتي الآن، وأعلن شباب الوفد ببورسعيد أنهم في حالة انعقاد يومي لدعم المرشحين، وقد مثل الشباب الوفدي كل من هاني أبو طالب ومحمد عبدالعال ومحمد حسين واسلام وصفي ومحمود عبدالخالق واسامة صلاح وأشرف صبح وسالم الغنايمي وأحمد أبو الخير وأيمن فتحي وطارق مبروك، وأكد جمال شحاتة مقرر اللجنة النوعية لشباب الوفد أن لجان الشباب بالمحافظات أعدت خطة كاملة لدعم مرشحي الوفد في كافة المحافظات وحشد المواطنين للتصويت لقوائم الوفد.
وفي أسيوط أكد المستشار رفعت شوقي برنابا رئيس هيئة تلقي الطعون بأسيوط، أنه تلقي 40 طعنا واحتجاجا ضد مرشحي فلول الحزب الوطني. يجري الآن النظر فيها للانتخابات البرلمانية الشعب والشوري وتم اعلان النتيجة خلال ساعات.
وقال المستشار نظمي حمدي رئيس لجنة انتخابات الشوري بأسيوط - عدد الطعون التي تلقتها اللجنة 11 طعنا منها 7 علي القوائم و 4 علي الفردي.
في القليوبية، سادت حالة من الغموض عملية الانتخابية بمحافظة القليوبية بسبب اصرار اللجنة المشرفة علي الانتخابات عدم اعلان قوائم مرشحي الاحزاب بشمال القليوبية واعلان قائمتين فقط بجنوب المحافظة لحزبي «الوفد» و «الاصلاح والتنمية» منذ اغلاق باب الترشيح في 24 أكتوبر الحالي، الامر الذي اثار استياء المرشحين من عدم اعلان اسمائهم بما يهدد باستبعادهم.
ومن القوائم التي لم تعلن حتي الآن قائمة حزب الوفد وعلي رأسها أحمد محمد سرحان وقائمة الكتلة المصرية شوري وعلي رأسها الدكتورة مني مكرم عبيد وقائمة «الحرية والعدالة» و «النور» و «الغد» و «مصر الثورة» و «الحرية» و «العمل» حيث تم تغيير الدكتور أحمد زايد نقيب الاطباء الاسبق بالدكتور عبدالعليم مدير مستشفي طوخ.
واعلنت لجنتا تلقي الطعون لانتخابات مجلسي الشعب والشوري بالشرقية برئاسة المستشارين علاء الدين كمال والسيد شومة عن تلقي 193 طعنا، بينها 119 طعنا ضد المرشحين بالنظام الفردي و38 في القوائم بمجلس الشعب، و27 طعنا ضد مرشحي الفردي و9 طعون علي القوائم لمجلس الشوري.
ويخوض  3 من الصحفيين بدائرة البحر الاحمر انتخابات مجلسي الشعب والشوري  بينهم كمال رشاد الصحفي بالاسبوع علي مقعد فئات مستقل  لمجلس الشوري ومحيي حسن مراسل اليوم السابع علي قائمة حزب العدل والمساواة عن القبائل العربية  ومحمد السيد سليمان الصحفي بالمصري اليوم علي مقعد الفئات مستقل  لمجلس الشعب حيث يتنافس 40 مرشحا من العمال والفئات  علي مقعدي الفئات والعمال لمجلس الشوري و69 مرشحا من العمال والفئات لمجلس الشعب حيث اعد كل مرشح برنامجا انتخابيا  يتضمن قضايا ومشكلات المحافظة الممتدة من الزعفرانة شمالا وحتي حلايب جنوبا.
وفي الدائرة الثانية ومقرها شرطة المحلة الكبري والتي تضم مراكز المحلة وسمنود وزفتي والسنطة تقدم للمنافسة علي انتخابات مجلس الشعب القادمة 10 أحزاب وهي الوفد والحرية والعدالة والعدل والمواطن المصري والنور والكتلة المصرية والوسط والسلام الاجتماعي والحرية والمحافظين.
كما تقدم للترشيح اكثر من 47 مرشحا علي مقعدي الفردي في الدائرة مما يزيد من اشتعال المنافسة حيث ان قوائم الاحزاب تضم 100 مرشح مطلوب فوز 10 فقط منهم والفردي 47 مطلوب فوز 2 مرشح احداهما عمال والاخر فلاحين.
وفي الفيوم تقدم 130 من المرشحين للانتخابات والذين تم استبعادهم بسبب عدم اكتمال الاوراق بتظلمات الي اللجنة الخاصة بالتظلمات في محكمة الفيوم .بلغ عدد الذين تقدموا بتظلمات من مرشحي مجلس الشعب بالمحافظة 90 مرشحا و40 مرشحا من المتقدمين لعضوية مجلس الشوري والذين استكملوا اوراقهم . ومن المنتظر ان تصدر اللجنة قرارها في التظلمات اليوم علي ان يتم اعلان الكشوف النهائية غد.
وشهد  أمس  مجمع محاكم المنيا معركة شرسة في حرب  الطعون الانتخابية بمحافظة المنيا حيث تلقت لجنة طعون الانتخابات لمجلسي الشعب والشوري برئاسة المستشار محمد الميرغني 8 طعون انتخابية بينها 4 طعون ضد أحزاب وذلك بعد أن وصل عدد المرشحين إلي 259 مرشحا علي الشعب و63 مرشحا علي الشوري.
حيث تقدم حزب الوفد بطعنين  ضد مرشحي الحزب المصري الديمقراطي  وعميد الشرطة محمد عبد العليم بالدائرة رقم 4 فردي ملوي لترشحه علي صفه فلاح  وصفته الحقيقية فئات.
وتقدم حمادة عمار مرشح حزب الدستوري الحر بطعن ضد مرشحي حزب الحرية ، لترشح عدد من المنتمين للحزب علي مقاعد الفردي ثم علي القائمة  وبذلك يصل عدد الطعون إلي 8 طعون اغلبها إجرائية وصفات.
في الاسماعيلية توقعت قوي سياسية عدم اكتمال انتخابات مجلس الشعب في مرحلتيها الثانية والثالثة، نظراً لحالة عدم الاستقرار التي تشهدها البلاد، خاصة بعد انتشار أعمال البلطجة، وسرقة لافتات بعض المرشحين، ووصفت هذه القوي الانتخابات بأنها قنبلة موقوتة، بعد احتدام الصراع بين المرشحين، في حين توقعت مصادر أخري ان حزب الوفد سيفوز بنصيب الأسد في هذه المعركة الانتخابية.