23‮ ‬يناير‮.. ‬يوم اغتيال بورسعيد

البدري فرغلي

الأربعاء, 19 يناير 2011 14:20
بقلم -البدري فرغلي

تبدأ يوم‮ ‬23‮ ‬يناير تخصيم الحصص الاستيرادية الي أقل من النصف‮.. ‬ولم يتم اتخاذ أي قرار يمنع التخصيم مما سيسبب انهياراً‮ ‬اقتصادياً‮ ‬واجتماعياً‮ ‬للمدينة‮.. ‬التي تعاني أصلاً‮ ‬من ركود بسبب انهيار وصل الي حد الفقر‮!! ‬وهناك الآلاف من الباعة الجائلين وأصحاب المحلات،‮ ‬حيث توقفت الحالة الاقتصادية والاجتماعية تماما‮.. ‬وهناك أعداد كبير من التجار معرضة للسجن نظراً‮ ‬لوجود شيكات لبضائع‮ ‬غير مباعة‮.. ‬وقد سبق للحكومة أن وعدت ببدائل للمنطقة الحرة وقبل حدوث أي إلغاء لها‮.. ‬حتي أنهم وعدوا بصندوق بثلاثة مليارات جنيه يساعد في البدائل‮.. ‬وكل هذا لم يتم‮.‬

 

حتي زيارة الرئيس مبارك لبورسعيد لم تؤثر اقتصاديا علي المدينة‮.. ‬بل أضاف اليها أعباء اجتماعية مثل الجامعة وقضايا أخري‮!! ‬والغريب ان كافة فرص العمل التي أتيحت بالمدينة في شركات البترول ومصنع البوربين تم التعيين لديهم من قبل عناصر من‮ ‬غير أبناء بورسعيد‮.. ‬مما زاد نسبة البطالة

حتي تحولت الي أصابع ديناميت خطرة‮.. ‬قد تنفجر في أي لحظة‮.. ‬نتيجة الفقر المدقع الذي يسود المدينة وتم إخراس كافة الاصوات التي تطالب بالإنقاذ وتحولت المجموعات البرلمانية الي كراسي طائرة الي القاهرة مكانها الطبيعي‮.. ‬وتركوا المدينة تئن وتتوجع من الجوع والفقر والمرض وهذه النتيجة الطبيعية للتزوير‮!! ‬حتي القيادات التنفيذية للمدينة تلتزم الصمت الي ما بعد الانهيار‮.. ‬وتم تحويل الكيانات الشعبية الي ديكورات تحتفل بانتصارها في معركة التزوير‮.. ‬كما لو كانوا قد عبروا القناة‮.. ‬والحقيقة انهم سقطوا في مستنقع لم يخرجوا منه أبداً‮ ‬وثمنه آتي لا ريب فيه؟؟ أنقذوا بورسعيد قبل‮ ‬23‮ ‬يناير بوقف التخصيم مؤقتا حتي يمر العام بسلام‮.. ‬ويجب البحث الجدي عن وسيلة لإنقاذ المدينة‮.‬

وأن كل الوعود السابقة ذهبت أدراج الرياح‮... ‬الغريب أن

الحكومة لم تراع حاجات المدينة‮.. ‬بل تركتها وتذكرتها في التزوير فقط‮.. ‬ولم تقدم لها أي مشروع‮ ‬اقتصادي او اجتماعي موجه لاصلاح حال المدينة‮.. ‬حتي محافظ المدينة أصبح بابا مغلقا لأي صاحب رأي أو فكر وأعتم علي التقارير المزيفة التي تأتيه وكلها آمال كاذبة‮!! ‬إن المدينة التي كانت زهرة المدن‮.. ‬أصبحت الآن في المؤخرة‮.. ‬تدهورت أوضاعها الصحية والاجتماعية حتي أموال صناديقها وهي اموال التجار تم الاستيلاء عليها‮.. ‬بل ارتكبوا جريمة بإلغاء العلاج علي نفقة المحافظة‮.. ‬بما فيها من العلاج علي نفقة الدولة‮.. ‬وأصبح المواطن المريض عليه ان ينتظر الموت وهو الحل الوحيد‮!! ‬إن المدينة الآن تعيش فوق بركان إننا نطالب اصحاب القرار ومن يحكموننا بالتدخل السريع لإنقاذ المدينة بخطة حقيقية وليست من الخيال لانقاذ مدنية فقدت كافة مواردها الاقتصادية والاجتماعية ويجب وقف الخصم بأي قرار إنقاذاً‮ ‬للمدينة،‮ ‬حيث هناك الآلاف من الاسر سوف تنهار ما لم يحدث ذلك وتنتقل الي جيوش الفقر التي تمرح في المدينة فسادا وان قرار الخصم كان مرتبطاً‮ ‬بالبدائل‮.. ‬فكيف يحدث الخصم ولم يتم أي بديل؟؟ لقد فقدت بورسعيد أصواتها الحقيقية وأصبحت تسمع أصوات البوم والغربان‮.‬