رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شمال وجنوب السودان يستكملان تحويل العملة

اقتصاد

الجمعة, 02 سبتمبر 2011 15:20
جوبا- ا ف ب:

 استكمل جنوب السودان أمس الخميس عملية طرح عملته الجديدة، وهي الخطوة التي اتبعتها الخرطوم أيضا، ما يعزز الاستقلال الرسمي لجنوب السودان عن الخرطوم بعد أقل من شهرين من إعلان جوبا استقلالها.

 

وكانت كل من الخرطوم وجوبا قد سارعتا بطرح عملتين جديدتين بعد انفصال الجنوب في التاسع من يوليو، وسط مخاوف من حرب عملة بين البلدين.

وصرح وزير الاعلام برنابا ماريال بنجامين للصحفيين في جوبا "أعلن الرئيس سلفا كير خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأخير

لاستبدال الجنيه السوداني بالجنيه الجنوبي".

وأضاف الوزير "بدءا من اليوم الجمعة لن يقبل التعامل بالجنيه السوداني ولن يستخدم في البيع أو الشراء في جمهورية جنوب السودان".

وأعلنت الخرطوم بشكل منفصل أمس الخميس أن عملية طرح الجنيه السوداني الجديد في الشمال انتهت جزئيا.

وقال بيان للبنك المركزي السوداني "بدءا من تاريخه لم تعد الأوراق من فئة عشرة وعشرين وخمسين جنيها صالحة للتداول، بينما

سيستمر التعامل بالعملات والأوراق من فئة الجنيه والجنيهين والخمسة جنيهات من العملة القديمة حتى إشعار آخر من البنك".

وكان المسؤولون الجنوبيون يخشون بعد الاستقلال من إغراق بلدهم بالجنيه السوداني القديم، الذي قدروا تداول 2,1 مليار منه بالفعل في الجنوب.

غير أن بنجامين قال إنه تم جمع 1,6 مليار جنيه سوداني في جنوب السودان.

وكانت القيمة الشرائية للجنيه السوداني، الذي تعادل قيمته قيمة الجنيه الجنوبي، قد انخفضت انخفاضا كبيرا هذا العام بسبب ارتفاع أسعار الغذاء وضعف الوضع المالي للخرطوم.

فقد أصبح الدولار يوازي 3,5 جنيه سوداني في السوق السوداء مقابل سعر الصرف الرسمي وهو 2,7 جنيه سوداني للدولار.

أهم الاخبار