رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البورصة تفقد 6 مليارات جنيه فى أسبوع

اقتصاد

الجمعة, 26 أغسطس 2011 09:45
القاهرة - أ ش أ:

خيمت أجواء عطلات عيد الفطر على أداء مؤشرات البورصة خلال الاسبوع الماضي المنتهية جلساته أمس الخميس،

وسط حالة من الترقب خيمت على أداء السوق انتظارا للتطورات السياسية الداخلية والخارجية، زاد منها دعاوي بعض القوى السياسية لمليونية جديدة اليوم الجمعة للمناداه بطرد السفير الاسرائيلي بالقاهرة.
وذكر التقرير الاسبوعي للبورصة أن رأس المال السوقي للأسهم المقيدة في سوق داخل المقصورة قد بلغ بنهاية الاسبوع 6ر357 مليار جنيه مقابل 6ر363 مليار جنيه فى نهاية الاسبوع السابق بخسارة قدرها 6 مليارات جنيه.

 وتباين أداء مؤشرات السوق الرئيسية والثانوية حيث فقد المؤشر الرئيسي /إيجي إكس 30/ نحو 5ر1 فى المائة من قيمته على مدار جلسات الاسبوع ليبلغ مستوى 05ر4676 نقطة بينما على جانب الأسهم المتوسطة فقد مالت إلى الارتفاع ليسجل مؤشرها /إيجي إكس 70 / ارتفاعا بنسبة 8ر0 فى المائة مغلقا عند مستوى 52ر570 نقطة، أما مؤشر إيجي إكس 100 فسجل تراجعا بنسبة 94ر0 فى المائة مغلقا عند مستوى 92ر854 نقطة.

وعلى صعيد أحجام التداول فقد بلغت خلال الأسبوع الماضي 4ر5 مليار جنيه، في حين بلغت كمية التداول نحو 394 مليون ورقة منفذة على 92 ألف عملية، وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 6ر1 مليار جنيه وكمية تداول بلغت 306 ملايين ورقة منفذة

على 99 ألف عملية خلال الأسبوع الماضي.

وفي بورصة النيل، فقد سجلت قيمة تداول قدرها 7ر1 مليون جنيه وكمية تداول بلغت 600 ألف ورقة مالية منفذة على 193 عملية خلال الأسبوع.

وقال محللون بالبورصة إن تعاملات الاسبوع الماضي تأثرت باتجاهات المستثمرين المصريين نحو البيع على خلفية تفضيل شرائح عديدة منهم تسييل أجزاء من محافظهم مع قرب عطلات عيد الفطر المبارك والمقرر لها منتصف الاسبوع المقبل.

 وقال زين العابدين مختار - سمسار بالبورصة- إن شرائح عرضية من المضاربين بالسوق فضلوا إرجاء عمليات الشراء لما بعد انتهاء العطلات خاصة ان عطلة العيد هذه العام قد تستغرق 5 أيام بعد إضافة العطلة الاسبوعية.

يشار إلى أن البورصة في عطلة رسمية بمناسبة عيد الفطر اعتبارا من الثلاثاء المقبل الموافق 30 أغسطس ولمدة ثلاثة أيام يضاف إليها العطلة الاسبوعية يومي الجمعة والسبت التاليين لتعاود للسوق نشاطها اعتبارا من جلسة تداول الاحد 4سبتمبر.

واوضح مختار أنه رغم التحفظ الكبير فى نشاط كبار المضاربين والمستثمرين الافراد خلال الاسبوع الماضي إلا أن بعض أسهم المضاربات والاسهم الصغيرة والمتوسطة واصلت نشاطها القوي

خلال تعاملات الاسبوع منها الكابلات الكهربائية وبايونيز القابضة ومع إعلان الاخيرة عن قيام إحدى شركاتها التابعة بالاستحواذ على حصة فى الاولى.

وأشار إلى أن تعاملات المستثمرين الاجانب - المحدودة - خالفت اتجاهاتهم البيعية خلال الاسبوع الماضي لتميل نحو الشراء وسط إقبال شرائي منهم على أسهم البنك التجاري الدولي واوراسكوم تيليكوم، فيما شهدت تعاملات العرب توازنا بين البيع والشراء.

 وذكر التقرير الاسبوعي للبورصة المصرية أن سوق الأسهم استحوذت على 02ر32 فى المائة فقط خلال الاسبوع الماضي من إجمالي قيمة التداول داخل المقصورة وذلك على خلفية نشاط ملحوظ لسوق سندات المتعاملين الرئيسيين التي سيطرت على نسبة 98ر67 فى المائة.

وسجلت تعاملات المصريين نسبة 93ر63 فى المائة من إجمالي تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 61ر4 فى المائة من تعاملات البورصة المصرية والعرب على 76ر1 فى المائة خلال الاسبوع وذلك بعد استبعاد الصفقات.

وأوضح التقرير أن الأجانب غير العرب سجلوا صافي شراء بقيمة 3ر28 مليون جنيه خلال جلسات الأسبوع. بينما سجل العرب صافي بيع بقيمة 8ر2 مليون جنيه بعد استبعاد الصفقات.

 واستحوذت المؤسسات على 41ر82 في المائة من المعاملات في البورصة وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 86ر17 في المائة، وقد سجلت المؤسسات صافي بيع بقيمة 24ر114 مليون جنيه خلال الأسبوع، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

وبلغت قيمة التداول على إجمالي السندات نحو 5ر3 مليار جنيه خلال الأسبوع، كما بلغ إجمالي حجم التعامل على السندات لهذا الأسبوع نحو 5ر3 مليون سند.

أخبار ذات صلة:

هل البورصة حلال أم حرام؟

البورصة تعوض 2 مليار من خسائر الأمس

عبدالسلام: أحداث سيناء بريئة من انخفاضات البورصة

أهم الاخبار