رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشيخ صالح كامل: ثورة يونيو أنقذت مصر من حكم الإخوان.. وندعو الله أن ينقذها من البيروقراطية

اقتصاد

الاثنين, 29 يونيو 2015 08:11
الشيخ صالح كامل: ثورة يونيو أنقذت مصر من حكم الإخوان.. وندعو الله أن ينقذها من البيروقراطيةالشيخ صالح كامل
حوار – محمد عادل:

أكد الشيخ صالح كامل رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية، ورجل الأعمال السعودي، أن مصر تحتاج إلي ثورة تشريعية للقضاء علي البيروقراطية، والروتين الذي يعطل مليارات الاستثمارات القادمة لمصر.

وقال في لقاء مع «بنوك الوفد» إن ثورة يونيو 2013 أنقذت مصر من حكم الإخوان والفوضي والتقسيم.

ودعا لمصر أن ينقذها من البيروقراطية كما أنقذها من حكم الإخوان مطالباً البنوك الإسلامية لتوجيه السيولة بها إلي التنمية وإعمار الأرض لخلق فرص عمل للشباب.

وأوضح أن المؤتمرات الاقتصادية لا يقاس نجاحها بما قيل فيها ولكن بما تم تحويله إلي أرض الواقع، مشيراً إلي أن المؤتمر الاقتصادي الذي عقد مؤخراً لم ينتج عنه توقيع اتفاقيات بسبب الروتين والبيروقرطية التي تعرقل القرارات العليا.

وإلي نص الحوار:

< لماذا تم اختيار مدينة الإسكندرية لعقد اللقاء السنوي لمجموعة البركة المصرفية؟

- لنؤكد أن مصر أصبحت بلد الاستقرار والأمن، وقد عقدت المجموعة لقاءين في الأقصر وشرم الشيخ، خاصة بعد التفجيرات الإرهابية، فمصر من أهم الأسواق الجاذبة للاستثمار. وعقد هذا الاجتماع في هذا العام لان استقرار الأوضاع بفضل الله تعالي وبعد أن أنقذت مصر في 30 يونيو 2013 من حكم الإخوان، بدأ الازدهار والنماء يعود إلى مصر فكانت مصر أصلح الأماكن التي يعقد فيها هذا الاجتماع بعد غيبة سنوات كانت خلالها في فوضي ونحمد الله أن مصر اجتازت هذه الفترة، بسلام.

< كيف تنظرون إلي السوق المصري؟

- لقد اختارت مجموعة البركة مدينة الإسكندرية لعقد الاجتماع الاستراتيجي السنوي، لأن مصر من أهم الأسواق لمجموعة البركة، وبنك البركة مصر من أهم بنوك المجموعة، ومن مصارف الصف الأول في مصر، يحقق أفضل عائد علي رأس المال.

< هناك حديث من وقت لآخر عن الخلافات بين الخليج ومصر.. كيف تري هذه الخلافات.. وهل ذلك سيؤثر علي مساعدات الخليج لمصر وتغيير في العلاقات؟

- ليس هناك ما يستدعي تغيير العلاقة بين الخليج ومصر، فالعلاقة بين الخليج ومصر مصيرية، وكل من يتكلم عن تغيير وتبديل وخلافات فهؤلاء الناس يتوهمون أشياء، لا أعتقد أن لها وجوداً في الحقيقية، العلاقات بين مصر والخليج والسعودية بالأخص، علاقات مصيرية، الشعبان اندمجوا، ومتصاهرون والعلاقات بين مصر والخليج أبدية بإذن الله، ولا يوجد ما يستجد لتغيير هذه العلاقة المصيرية،

أو تغيير في المساعدات.

< لكم باع طويل في المصرفة الإسلامية كيف تراه اليوم وغداً؟

- بفضل الله وبعد مسيرة أكثر من 45 سنة للمصارف الإسلامية، فقد حققت نجاحاً كبيراً جداً كمياً، ونجاحاً جزئياً نوعياً، وأرجو الله في السنوات القادمة أن يزداد النجاح النوعي.

< ما أهم التحديات التي تواجهها المصرفة الإسلامية؟

- تفهم البنوك المركزية لوضع البنوك الإسلامية، فنحن لسنا بنوكاً تقليدية، وإلا لما كان هناك داعي لفتح البنوك الإسلامية، فطبيعة عمل البنوك الإسلامية تختلف عن التقليدية، وإذا لم تستوعب البنوك المركزية هذه الاختلافات فسوف تظل البنوك الإسلامية تعاني.

< هناك مشاكل كثيرة بين الجانب السعودي والمصري فيما يتعلق بمشاكل المستثمرين.. فهل تم حل المشاكل العالقة؟

- يعمل مجلس الأعمال المصري - السعودي علي حل المشاكل العالقة مع الحكومة المصرية، وهناك تعاون بين الطرفين المصري والسعودي، لإنهاء جميع المشاكل والمعوقات، ويوجد تعاون كبير من الحكومة المصرية، لحل المشاكل التي تواجه الاستثمار السعودي في مصر.

< تقريباً.. كم نسبة المشاكل التي تم حلها؟

- استطعنا حل ما بين 60 و 70% من مشاكل المستثمرين السعوديين، الموجودة في مصر، ومازالت هناك مشاكل وأشياء عالقة بسبب البيرقراطية في تنفيذ القرارات العليا، فالقرارات تتخذ علي مستوي رئيس الوزراء وتعطل في الوزارات.

< كيف تقيم المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في مارس الماضي؟

- المؤتمر الاقتصادي كان كثيراً من العناوين عن المشروعات التي سيتم تنفيذها، ولكن العبرة بما تم تنفيذه علي أرض الواقع، فكم عقد تم توقيعه، ولا حاجة، فالمؤتمرات الاقتصادية لا يقاس نجاحها بما قيل فيها، ولكن يقاس بما تم تحويله إلي أرض الواقع.

< لماذا لم يتم توقيع عقود المشروعات التي تم الإعلان عنها؟

- بسبب البيروقراطية والروتين، فلن تتحرك مصر نحو الأمام في ظل عدم القدرة علي اتخاذ القرار وتطبيقه ولابد من ثورة للقضاء علي البيروقراطية والروتين.

< أعلنت عن إنشاء شركة جسور المحبة السعودية للاستثمار في محور قناة السويس،

فأين وصلتم في تأسيس الشركة؟

- لم نصل إلي شىء.

< لماذا؟

- بسبب عدم صدور القانون الخاص بتنمية محور قناة السويس، فقد انتهي المصريون من حفر المجري الثاني لقناة السويس، ولم يتم الانتهاء من صدور القانون المنظم للاستثمار في محور قناة السويس،

طالما لا يوجد قانون، فلن تكون هناك شركة؟

< هل السعوديون جاهزون لتأسيس الشركة بعد صدور القانون؟

- السعوديون جاهزون للاستثمار في محور تنمية قناة السويس، المهم أن يصدر الإطار التشريعي والمنظم لهذا الاستثمار.

< هل أنتم مستعدون لما بعد افتتاح المجري الثاني لقناة السويس؟

- نحن مستعدون، ولكن هل مصر مستعدة، نحن نعلم أن الإرادة السياسية ورئيس الحكومة مستعدون، ولكن هل من بعدهم في أجهزة الدولة مستعدون.

< كيف تقضي مصر علي البيروقراطية والروتين؟

- بالقضاء علي البيرقراطية، مصر تحتاج إلي ثورة تشريعية وقانونية، كل ما يتطلبه الأمر ثلاث أو أربع صفحات في كل موضوع، يلغي الباقي، مشكلة مصر، في البيروقراطية.

< هل أنتم متشائمون بالوضع في مصر؟

- علي العكس أنا متفائل، ولكنني إنسان واقعي، لا أقول قمت بصيد العصفور وهو فوق الشجرة، ولكن عندما يكون في «الصحن» أقول صدت العصفور، ونحن نتمني كل الخير لمصر والعالم الإسلامي.

< بعد هذا العمر في المصرفية الإسلامية، ما هي الرسالة التي تريد توصيلها للعالم؟

- رسالتان، الأولي وهي أن البنوك الإسلامية وجدت لإعمار الأرض، والتنمية، وتأسيس المشروعات الهادفة، والثانية، هلي خلق فرص عمل للشباب، فلو طبق المنهج الإسلامي، لما وجد بطالة، والدين الإسلامي يدعو إلي التنمية المستدامة والرسول صلي الله عليه وسلم، خاطب أمته فيما معناه، إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة (نخلة) فيغرسها، وهي دليل قوي علي أن الإسلام يأمر بالتنمية والإنتاج والتسامح.

< ما الذي تحتاجه البنوك الإسلامية؟

- تحتاج البنوك الإسلامية إلي تقييم تجربتها، وعدم الاهتمام بالربح بقدر اهتمامها بالتنمية في الدول التي تعمل بها وخلق فرص عمل، وأن يكون هذا أساس التقييم.

< يوجد بنوك إسلامية في مختلف البلدان العربية والإسلامية، ومازال حجم التبادل التجاري البيني ضعيفاً لماذا؟

- نحن في كل لقاء ندعو البنوك الإسلامية، إلي التعاون فيما بينها علي زيادة حركة التبادل التجاري بين الدول، فمثلاً إنتاج الحبوب بوفرة في باكستان، ودول الخليج أكبر مستورد لهذه الحبوب، فلماذا لا يتم زيادة التبادل التجاري عن طريق البنوك الإسلامية بينهما، ودائماً ما نحث مجموعة البركة علي زيادة الصادرات بين الدول الـ15 المتواجدة فيها، واستغلال المزايا النسبية بين البلدان المتواجدة لزيادة حجم التبادل التجاري وتحفيز عمليات التجارة وهذا يدخل ضمن المسئولية الاجتماعية.

< ما المنتجات التي يجب أن تصدرها البنوك الإسلامية؟

- أهم المنتجات التي يجب أن تصدرها البنوك الإسلامية، هي الأوعية الادخارية التي تعين المسلمين علي أداء الفرائض، مثل عمل وعاء ادخاري للحج، ليعين الناس علي أداء فريضة الحج ويقلل التكلفة مستقبلاً.

أهم الاخبار