رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"سحب المونديال" يهدد بانهيار اقتصاد قطر

اقتصاد

الأربعاء, 03 يونيو 2015 12:18
سحب المونديال يهدد بانهيار اقتصاد قطرأرشيفية
القاهرة ـ بوابة الوفد ـ محمــود زاهــر:

تتزايد المخاوف القطرية يومًا بعد يوم، من إمكانية سحب تنظيم كأس العالم لكرة القدم "مونديال 2022"، مما قد يعرض الاقتصاد القطري للانهيار، خصوصًا بعد استقالة جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم، الذي يعد أبرز الداعمين للملف القطري.

ودعا بلاتر فور تقديم استقالته إلى اجتماع عاجل لاختيار البديل، والذي من المتوقع أن يكون النجم الفرنسي ميشيل بلاتيني، الذي تتزايد حظوظه بقوة لقيادة الفيفا خلال الفترة القادمة، مما قد يؤثر على حظوظ قطر في مواصلة استعداداتها لاستضافة المونديال.

تأثير استقالة بلاتر كان صادمًا للعاصمة القطرية الدوحة، على رغم تأكيدها المضي قُدمًا باستضافة بطولة كأس العام 2022، على لسان أحد المسئولين في الملف القطري، وأن "العمل في مواقع البناء لمشاريع المونديال، يسير حسب ما خُطط له"، لافتًا إلى  أنه "تم إنجاز حوالي خمسة ملايين ساعة عمل من دون وفيات".

وكان "مكتب الاتصال الحكومي"، وصف في بيان أوردته وكالة الأنباء الرسمية القطرية "قنا"، التقرير الذي

نشرته صحيفة "واشنطن بوست" مؤخراً، بعنوان "الخسائر البشرية من فساد الفيفا"، بأنه "عار من الصحة"، موضحًا أن "المعلومات التي اعتمدت عليها الصحيفة، أخذت من مجموعة إحصائيات للوفيات في دولة قطر، وتم ضربها في عدد السنوات المتبقية لكأس العالم، كعملية حسابية افتراضية".

كما أشار البيان إلى أن "الصحيفة اعتمدت على تقرير نشرته منظمة الصحة العالمية عام 2012، يوضح أن العمالة المهاجرة في دولة قطر أكثر من مليون عامل، ويتوقع التقرير وفاة أكثر من 400 حالة سنوياً، بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، حتى لو كانوا في بلدانهم الأصلية".

يشار إلى أن العديد من التقارير الصحفية كانت قد أشارت إلى ظروف صعبة يعيشها العمال في منشآت كأس العالم بقطر، ولكن الحكومة القطرية سبق لها أن تعهدت بالعمل على تحسين ظروف العمل، نافية

صحة الكثير من تلك التقارير.

وقد رصدت قطر أكثر من 140 مليار دولار لتطوير مشاريع النقل والبنية التحتية، خلال الخمسة أعوام التي تلت الإعلان عن شرف استضافتها تنظيم كأس العالم 2022، حيث بدأت بالفعل وبشكل فوري العمل في تلك المشروعات، ولإنجازها في مواعيدها المحددة.

وتعمل قطر منذ عامين على إنجاز المشروعات المرتبطة بقطاعي البنية التحتية، والنقل، والتي تنفذ فى قطر حاليا من بينها مشروع شركة سكك الحديد القطرية "الريل" التي تنفذ مشروع مترو الدوحة، ومشروع الميناء الجديد الذي يعد من أضخم الموانئ في منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى توسعات مرافق مطار حمد الدولي وعدد من الطرق السريعة.

وذكرت تقارير صحفية أن القطريين على المستويين الرسمي والشعبي قلقون ومنزعجون من أصداء قرار استقالة بلاتر، خصوصًا أن أي تهديد بسحب ملف المونديال قد يكون كارثيًا على قطاعي المال والأعمال والبورصة التي تلقت خسائر فعلية بشكل لم يسبق له مثيل.

يذكر أن تتعرض قطر لحملة انتقادات دولية وحقوقية منذ الإعلان عن استضافتها مونديال 2022، بشأن العمالة الأجنبية على أراضيها، والذين يعملون في ظروف معيشية ومناخية قاسية، خصوصًا وأن هناك مخاوف مرتبطة بتأثيرات درجات حرارة الصيف الحارقة في قطر على اللاعبين والجمهور أثناء المونديال.

 

 

أهم الاخبار