رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إفطار صينى بطعم 25 يناير

اقتصاد

الاثنين, 22 أغسطس 2011 08:18
خاص - الوفد

 

نظمت سفارة الصين بالقاهرة حفل أفطار للإعلاميين المصريين للاحتفاء بثورة 25 يناير  وعلى هامش الإفطار قال سونج ايقوه سفير الصين لدى القاهرة إن مصر مرت وتشهد ثورة عظمى منذ أوائل هذا العام وتمر حاليا بإصلاحات اقتصادية واجتماعية عميقة ونأمل كل النجاح للشعب المصرى فى تحقيق التقدم المستمر بعد هذة الثورة.

وأكد ايقوه على التزام حكومة بلاده بالتعاون مع مصر ولن تتغير هذه السياسة فى اطار تأييد الصين لإرادة الشعب المصرى .
وقال خلال حفل إفطار الليلة الماضية مع الصحفيين والاعلاميين المصريين والصينيين إن فرص التعاون سوف تزداد بعد الثورة حيث إن تطوير هذه العلاقات هو رغبة مشتركة لدى الجانبين والعمل يدا بيد لإيجاد غد أفضل لهما فى المستقبل واوضح أن التعاون الاستراتيجى الثنائى بين البلدين حقق نتائج مثمرة فى الفترات الاخيرة تجعل الصداقة المصرية الصينية نموذجا يحتذى به فى العلاقات

بين الدول النامية والتعاون بين الجنوب والجنوب.
وذكر السفير الصينى سونج أن التبادل التجارى بين البلدين لعام 2010 سجل رقما قياسيا بلغ قدره 7 مليارات دولار وازدادت صادرات مصر الى الصين بشكل سريع ملحوظ بنسبة 7ر112% مشيرا الى أنه على الرغم من الظروف غير العادية التى مرت بها مصر فى النصف الاول لهذا العام فإن حجم التبادل التجارى قد زاد بنسبة 5ر20% وأصبح مصر الشريك التجارى الخامس للصين فى افريقيا وبلغ حجم الاستثمارات الصينية فى مصر 350 مليون دولار.
وأشار سونج إلى أنه على الصعيد الثقافى تم انشاء كليات للغة العربية فى أكثر من 20 جامعة صينية وانشاء اقسام للغة الصينية فى خمس جامعات مصرية وتاسيس معهدين للكونفشيوس فى مصر بالاضافة
الى التعاون فى مجالات العلوم والتكنولوجيا وتدريب الكوادر الدبلوماسية الصينية فى مصر على قواعد اللغة العربية .
وقال إن مصر تمر حاليا بتغيرات كبيرة وستدخل مرحلة جديدة للتنمية وقد تم فى الفترة الاخيرة بحث تطوير التعاون الاقتصادى بين البلدين ودفع منطقة التجارة الحرة بالسويس خلال لقاء مؤخرا مع رئيس الوزراء عصام شرف وقد قدمت الصين حكومة وشعبا الدعم والمساعدات لتعزيز التعاون الثنائى بين البلدين فى كافة المجالاتللمشاركة فى انعاش الاقتصاد المصرى وتحقيق اصلاحات اجتماعية .
وأضاف أن الصين قدمت منحا مجانية تقدر بـ60 مليون يوان صينى ( حوالى 10 ملايين  دولار) ومنحة انسانية بمليون دولار لاستيعاب اللاجئين على الحدود بين مصر وليبيا مشيرا الى أن الصين حرصت على استمرار التوافد السياحى الى  مصر خلال الفترة الماضية كما أن الشركات الصينية العاملة فى مصر لم تغادرها خلال فترة التوترات وكانت رائدة فى اعادة الانتاج ممايؤكد على عمق علاقات التعاون الاستراتيجى بينهما رغم التغيرات والتقلبات التى طرات على الاوضاع الدولية والمحلية .
وأشاد السفير الصينى بدور الاعلام والصحافة المصرية وجهودهما المستمرة فى بناء جسر التواصل والتفاهم والصداقة بين الشعبين.

أهم الاخبار