البورصة تتماسك بعد أحداث سيناء وتسترد مليارين

اقتصاد

الأحد, 21 أغسطس 2011 09:25
القاهرة - أ ش أ:

 قال سماسرة بالبورصة المصرية إن أداء الاسهم سجل تماسكا واضحا بعد الهبوط الحاد الذي سجلته فى الدقائق الاولى من التعاملات على خلفية أحداث سيناء.

وأوضح زين العابدين مختار - سمسار بالبورصة- أن الاسهم بدأت تسترد عافيتها من جديد بعد مرور نحو نصف ساعة من التعاملات بما يؤكد امتصاص صدمة الاحداث، مشيرا إلى أن العديد من الاسهم قلصت الكثير من خسائرها مع ظهور عمليات شراء من المستثمرين.

وأشار إلى أن المؤشر الرئيسي للسوق إيجي إكس 30 نجح فى تعويض نحو 60 نقطة من الخسائر التى مني بها فى مستهل التعاملات ليقلص خسائره إلى 3ر3 فى المائة مقتربا من مستوى 4600 نقطة بعدما كان قد خسر أكثر من 5ر4 % فى بداية التداول.

ولفت إلى أن رأس المال السوقي استرد نحو ملياري جنيه من خسائره ليصل إلى

355 مليار جنيه مقابل 353 مليار جنيه فى بداية التعاملات

ونوه بأن التراجع الذي سجلته الأسهم فى مستهل التعاملات لم يصاحبه أحجام تداول تذكر، بما يعني أنه أشبه بالهبوط الوهمي للأسعار، مشيرا إلى أن عمليات الشراء بدأت تظهر على العديد من الاسهم.

وتوقع مزيدا من التحسن للسوق بعد إعادة التداول على الشركات التى تم إيقاف التعامل عليها فى مستهل التعاملات والتى تجاوزت 30 شركة بسبب هبوطها بنسب أكثر من 5 %.

أخبار ذات صلة:

أحداث الحدود تفقد البورصة 10 مليارات

خبراء: تأثر البورصة بأحداث سيناء "وقتي"

أهم الاخبار