رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"إتاوة" جهاز المشروعات الحرفية تسبب أزمة لمصانع تشكيل المعادن

اقتصاد

الثلاثاء, 05 مايو 2015 09:08
إتاوة جهاز المشروعات الحرفية تسبب أزمة لمصانع تشكيل المعادن
كتب ــ مصطفى عبيد:

نشبت أزمة جديدة فى قطاع تشكيل المعادن بسبب خطاب بعث به جهاز المشروعات الحرفية إلى شركة الحديد والصلب لوقف توريد احتياجات المصانع الصغيرة من منتجات الحديد الا من خلال الجهاز، والذى طلب عمولة 12 جنيها على كُل طن يتم توريده إلى المصانع.

وبعثت غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات بمذكرة إلى المهندس زكى بسيونى رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية أكدت فيها أن الجمعية التعاونية للصناعات الهندسية والمعدنية بالقاهرة، والتى يترأسها الدكتور محمد المنوفى تعمل على

توريد مختلف خامات الحديد إلى المصانع الصغيرة والورش مُنذ ثلاثين عاما دون وسطاء.

وأوضحت أن قيمة التعامل السنوى يصل إلى 80 مليون جنيه، وأن اضافى عمولة لجهاز المشروعات الحرفية دون وجه حق يؤدى إلى زيادة تكلفة الخامات على المصانع ويُهدد بتوقف كثير منها.

وكشف محمد المهندس نائب رئيس غرفة الصناعات الهندسية فى تصريحات خاصة لـ«الوفد» أن شركة الحديد والصلب تشترط السداد المُقدم لكامل

قيمة أى عقد وتمنح خصما على الكمية يتراوح بين 1، و4 % طبقا للكمية المطلوبة وجمعية القاهرة تمنح نفس نسبة الخصم لأعضائها نظير هامش ربح قدره 25 جنيها عن كل طن لتغطية مصروفاتها. وأكد أن الجمعية هى وحدها التى تقوم بتمويل قيمة العقود التى تبرم مع شركة الحديد والصلب بأموالها وذلك من خلال أعضائها وفقا لطلبات الخامات لكل منهم.

أضاف أن حصول الجهاز  ممثلا فى الجمعية العامة للصناعات الهندسية والمعدنية على عمولة قدرها 12 جنيها عن كل طن من تعاقدات جمعية القاهرة مع شركة الحديد والصلب أمر لم يرد له نص قانونى مما يستلزم وقفه فورا.

أهم الاخبار