رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بايدن ينفي انهيار الاقتصاد الأمريكي

اقتصاد

الأربعاء, 17 أغسطس 2011 20:41
واشنطن - أ ش أ:

نفى نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن أن يكون اقتصاد الولايات المتحدة في حالة انهيار، مشدداً على أن الطريق لمواجهة التحديات الاقتصادية يبدأ من الداخل .

وأعلنت بكين - التى وصل إليها بايدن اليوم الأربعاء في زيارة طويلة هى الأولى له بوصفه نائبا للرئيس - أنها تنتظر من واشنطن اتخاذ تدابير ملموسة بشان أزمة الديون الأمريكية.

وذكرت وسائل الإعلام الأمريكية أن بايدن لم يدل بأي تصريحات لدى وصوله إلى مطار بكين، إلا أنه أكد في مقابلة مع إحدى المجلات الصينية على متانة سندات الخزينة الأمريكية، وذلك لتبديد مخاوف صينية بعد الخلاف الأخير في الكونجرس حول

رفع سقف الدين الأمريكي.

وقال بايدن "إن حكومة أوباما تعمل بلا كلل للحفاظ على أسس الاقتصاد الأمريكي بهدف ضمان الأمن والسيولة وقيمة سندات الخزانة بالنسبة لجميع المستثمرين بمن فيهم الصينيون".

ومن المقرر أن يلتقي بايدن خلال هذه الزيارة بالرئيس الصيني هو جين تاو وكذلك بنظيره نائب الرئيس الصيني شي جين بينج الذي من المتوقع أن يتولى قيادة الصين عام 2013، وينظر إليه على أنه شخصية غير معروفة كثيرا في أوساط السياسة الأمريكية.

وتوقع مسئولون أمريكيون أن تطغى مسألة الديون

الأمريكية على قسم من مباحثات بايدن في الصين التي تشغلها أزمة الديون الأمريكية باعتبارها أكبر دائن للولايات المتحدة، منوهين إلى أن بايدن سيثير كذلك قضية العملة الصينية "اليوان" التي تقول واشنطن إنها لا تزال أدنى من قيمتها الحقيقية.

كما من المتوقع أن يضغط كذلك على قادة الصين لتشجيع الطبقة الوسطى على الاستهلاك بدلا من التركيز على التصدير الكثيف لمنتجاتها الرخيصة.

وقد وجهت الصين انتقادات حادة للولايات المتحدة التي كادت بفارق ساعات أن تتخلف عن سداد ديونها بداية الشهر الجاري قبل التوصل إلى اتفاق بين الكونجرس والحكومة في اللحظة الأخيرة.

يذكر أن الصين تعد أكبر دائن خارجي للولايات المتحدة، وقد وجهت وسائل الإعلام الحكومية الصينية انتقادات لاذعة للولايات المتحدة ونعتتها بعدم المسئولية وطالبتها بالعيش في حدود إمكاناتها بدلا من الاعتماد على الاقتراض.

أهم الاخبار