جنوب السودان ترحب بالاستثمارات المصرية

اقتصاد

الأربعاء, 17 أغسطس 2011 09:08
بوابة الوفد: متابعات

أكد السفير مؤيد فتح الله الضلعي أول سفير مصري في دولة جنوب السودان‏‏ بعد اعتراف مصر بالدولة الوليدة كثاني دولة بعد الخرطوم أن أبواب الاستثمار مفتوحة بدولة الجنوب أمام المصريين في جميع المجالات‏. وقال إن مصر ستقيم علاقات متوازنة بين دولتي السودان الشمالي والجنوبي وستواصل العمل من أجل المساهمة في حل خلافاتهما العالقة كما ستواصل دعم الدولة الجديدة في جميع المجالات.
وذكر في صحيفة الأهرام أن التعاون بين مصر والجنوب ممتد منذ عام2005 وأن مصر أول دولة تفتح قنصلية عامة لها في جوبا بعد توقيع اتفاق السلام وأن حجم التعاون بين مصر والجنوب في تنام مستمر وفي مختلف المجالات وهناك العديد من الدورات التدريبية التي نقدمها لكوادر حكومة الجنوب وهناك تأكيدات من رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف لدي زيارته للجنوب

في أول زيارة له خارج مصر باستمرار هذا التعاون بغض النظر عن انفصال الجنوب.
وأكد حرص مصر الدائم علي استمرار التعاون وتنميته سواء مع دولة شمال السودان ودولة جنوب السودان علي انهما دولتان مستقلتان وقال إننا نحترم سيادة كل دولة فيهما ونسعي أيضا لتقريب وجهات النظر بين الجانبين في أي خلاف نظرا للخبرة المصرية في هذا المجال ومصر كانت قد أقامت ورشة عمل بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتقريب وجهات النظر وبعد تجدد الأحداث الأخيرة في أبيي وجنوب كردفان أبدينا استعدادنا التام للتوسط وقوبل ذلك بترحيب الجانبين ولم يتحدد شكل هذا التدخل.
وقد ذكر أن عدد المصريين في جنوب السودان في تزايد
ومعظمهم جاء من الخرطوم للبحث عن عمل جديد في الجنوب ومعظم المصريين هنا يعملون عمالا في مجال التشييد والبناء والسفارة المصرية تسعي جاهدة لجذبهم وإقناعهم بتسجيل أنفسهم في السفارة والمسجلون في السفارة 50 مواطنا فقط في حين أننا نقدر أنهم تقريبا500 مواطن ونوضح لهم أن التسجيل لصالحهم إذا ما أصابهم أي مكروه تكون لدينا وسيلة اتصال بهم ونستطيع أن نصل إليهم ونتمني أن يسجل الجميع أنفسهم.
وقال حدثت بعض المشكلات مؤخرا عندما أتي بعض المصريين من الشمال للجنوب عن الطريق النهري وللأسف بعضهم فقد أوراقه الثبوتية وتعرض للحجز ولكن بتدخلنا لا يوجد أي مصري محتجز في السجون الجنوبية وأفرج عنهم جميعا وتم استخراج جوازات جديدة .
وقد أوضح توافد عدد كبير من رجال الأعمال علي الجنوب قبيل الاستقلال وتم أخذ وعود من المسئولين في الجنوب بتذليل كل العقبات .
وقال إن كافة المجالات مفتوحة والبلد يحتاج كل شيء ليس هناك صناعات في الجنوب وكل الاعتماد علي الاستيراد من الخارج خاصة كينيا وأوغندا والشمال.


أهم الاخبار