رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البنك الأوروبي: مصر تمتلك اقتصاداً كبيراً

اقتصاد

الثلاثاء, 10 مارس 2015 14:03
البنك الأوروبي: مصر تمتلك اقتصاداً كبيراًالبنك الاوروبى
القاهرة – بوابة الوفد:

أكد رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، السير سوما ‏شاكرابارتي، أن مصر تمتلك اقتصادا به إمكانات كبيرة، مشيرا إلى أن الحكومة ‏المصرية قامت خلال الشهور الماضية بإصلاحات اقتصادية شجاعة.‏

وقال ‏شاكرابارتي ،اليوم الثلاثاء ، "أتطلع جدا للمشاركة في المؤتمر الاقتصادي وأعتقد أنه مؤتمر هام جدا لمصر وأيضا ‏للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لأننا نعمل في مصر الآن منذ نحو عامين وفي خلال ‏هذين العامين قمنا بتمويل 23 مشروعا."‏
وأضاف "وافقنا على قروض بقيمة 742 مليون يورو كاستثمارات في 23 مشروعا في ‏قطاعات مختلفة وهذه بداية قوية جدا ونرغب في استغلال هذا المؤتمر لبناء شراكات جديدة ‏مع شركات جديدة ومع مستثمرين جدد مع مصر."‏
وأوضح السير سوما شاكرابارتي "بالنسبة لمصر، المؤتمر مهم جدا لأنه يعرض ما الذي ‏حدث في البلاد خلال العامين الماضيين، وخاصة في الشهور الأخيرة فيما يتعلق ‏بالإصلاحات الاقتصادية ويظهر أن مصر منفتحة للأعمال، وأعتقد أنها إشارة قوية لمجتمع ‏الأعمال."‏
وتابع "الجميع يعلم الإمكانات التي تمتلكها مصر، حيث تمتلك اقتصادا كبيرا به إمكانات كبيرة ‏جدا، لديها اقتصاد يهيمن على المنطقة بطرق كثيرة، إلا أنه اقتصاد واجه صعوبات كبيرة ‏خلال العامين الماضيين، ولكن المؤتمر يظهر أنه مع وجود الإصلاحات الاقتصادية ووجود ‏الاستقرار فان على المستثمرين أن يأتوا ويستثمرون في مصر، حيث تمتلك مصر الكثير الذي ‏يمكن أن تقدمه"، منوها بالتوقيت الذي ينعقد فيه المؤتمر للحكومة وللمصريين "لكي يظهروا ‏كيف تتغير مصر للأفضل وكيف تصبح مصر أكثر جاذبية للمستثمرين".‏
وبالنسبة لآفاق أن تصبح مصر دولة عمليات، قال رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار ‏والتنمية إن على مصر أن تخوض الإجراءات المعتادة، مشيرا الى أن عملية أن تصبح مصر ‏دولة عمليات لا تعود الى إدارة أو رئيس البنك ولكن تعود الى المساهمين، مضيفا أن هناك ‏عملية ستجري خلال الشهور القادمة في هذا الإطار.‏
وقال السير سوما شاكرابارتي "إن مصر ضمن أربع دول بدأ البنك عملياته بها في المنطقة ‏منذ عامين بجانب المغرب وتونس والأردن، ولكن مصر هي الأكبر وبها العمليات الأكبر ‏حتى الآن، ولكن من المهم الإشارة الى انه عبر هذه الدول استثمر البنك 1.9 مليار يورو في ‏‏58 مشروعا".‏
وأعرب عن توقعه بوجود مشاريع أخرى خلال هذا العام، ولكن الأمر يعتمد على الظروف ‏في السوق ووجود مشاريع جيدة.‏
وقال "في مصر تحديدا استثمرنا في قطاعات عديدة، وخاصة قرضا بقيمة 55 مليون يورو ‏لمحطة معالجة المياه في ثلاث قرى في محافظة كفر الشيخ. أما المشروع الثاني الذي تتمير ‏به مصر هو برنامج دعم المرأة في الأعمال حيث قدمنا قرضا بقيمة 20 مليون دولار لدعم ‏سيدات الأعمال التي تواجه صعوبات في الحصول على التمويل، إضافة الى 30 مليون ‏دولار لدعم كفاء استخدام الطاقة".‏
وتابع "إن المشروع الآخر هو قطاع الطاقة المتجددة حي تعتبر الطاقة قضية كبيرة في ‏المنطقة، وخاصة في مصر، مشيرا الى أن البنك الأوروبي نشطا وقويا جدا فيما يتعلق ‏بخطوط ائتمان كفاءة استخدام الطاقة ونحن البنك الرائد في هذا المجال، وخاصة للقطاع ‏الخاص. الفكرة من هذه الخطوط الائتمانية للبنوك المحلية هو مساعدة الشركات، وخاصة ‏الخاصة على تحسين كفاءة استخدام الطاقة والإنتاج بطريقة أقل تكلفة وزيادة الربحية، وأيضا ‏المساهمة في المحافظة على البيئة."‏
وأعرب أيضا عن سعادته بمساهمة البنك في مشروع تحديث السكك الحديدة في مصر، ‏مشيرا الى أن كل هذه المشاريع موجهة لتحسين حياة المواطنين اليومية.‏
وفي مجال البترول والغاز، أشار السير سوما شاكرابارتي الى مذكرة التفاهم التي تم

توقيعها ‏الأسبوع الماضي مع ‏الجانب المصري الذي يمثله كل من الهيئة المصرية العامة للبترول، ‏والشركة المصرية ‏القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس)، وشركة جنوب الوادى القابضة ‏للبترول تحت رعاية ‏وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية. ‏
وقال إن الهدف من هذه المذكرة هو كيف تعزيز بيئة الأعمال، مشيرا الى أن هذا القطاع ‏أصبح له جاذبية للاستثمار لكلا المستثمرين المحليين والأجانب.‏
وتحدث رئيس البنك الأوروبي عن عمل البنك في أوروبا الشرقية، قائلا "كنا بنكا يساعد دول ‏أوروبا الشرقية بعد سقوط حائط برلين ونركز على القطاع الخاص وكنا ناجحين للغاية في ‏هذه المنطقة وعندما وقعت أحداث "الربيع العربي" جذبنا المساهمون، ومن بينهم مصر، الى ‏المنطقة، وخلال العامين الثلاثة الماضيين كنا ناجحين للغاية، حيث استثمرنا المليارات في ‏المنطقة في 58 مشروعا."‏
وقال "الاقتصاد المصري يتحسن"، مشيرا الى تقرير صندوق النقد الدولي الأخير والذي يشير ‏بوضوح الى أن مصر تسير في الطريق الصحيح، مستدركا أنه رغم ذلك هناك الكثير الذي ‏يجب القيام به.‏
وقال إن النمو في مصر سجل 2.2% في عام 2014، مضيفا "أنه يتوقع أن يرتفع النمو هذا ‏العام الى 3.8% وهذا أسرع معدل للنمو في أي من دول عملياتنا. لان زخم النمو يرتفع وهو ‏يرتفع لأن لان الظروف الاقتصادية تستقر ولان أسعار البترول تنخفض وهو ما يقلل من ‏تكلفة إنتاج الطاقة وبسبب أيضا السياسة الجيدة التي تنتهجها الحكومة." ‏
وأردف قائلا "من الصعب جدا لأي حكومة أن تعالج مسألة الدعم في أي دولة انه مثل ‏الديناميت السياسي ولكن هذه الحكومة في مصر كانت شجاعة جدا في مسألة إلغاء الدعم.‏ هذه الحكومة لها (شهية) في مجال الإصلاح الاقتصادي."‏
وبخصوص القطاعات التي تحتاج فيها مصر لإقامة مشاريع، أشار الى قطاعات البنية التحتية ‏والأعمال الزراعية، وقطاع الطاقة، والقطاع المصرفي، إضافة الى قطاع المشروعات ‏الصغيرة والمتوسطة، قائلا "انها تمثل في جميع الدول التي عملنا بها في شرق أوروبا ووسط ‏آسيا وشمال افريقيا العمود الفقري لأي اقتصاد. ومصر تمتلك العديد من المشروعات ‏الصغيرة والمتوسطة".‏
وأوضح أنه خلال السنوات الماضية عانت هذه المشاريع ولم تتلقى التمويل اللازم لها، مشددا ‏على أن الوضع حاليا تغير بشكل كبير وهناك اعترف بأهمية هذه المشروعات من ناحية تقديم ‏أفكار وأيضا لمعالجتها البطالة بين الشباب، والتي تمثل مشكلة اقتصادية واجتماعية، وأيضا ‏سياسية.‏

أهم الاخبار