رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الغرف التجارية تتهم شركات توزيع الغاز بارتكاب أزمات المواد البترولية

اقتصاد

الثلاثاء, 10 مارس 2015 07:08
الغرف التجارية تتهم شركات توزيع الغاز بارتكاب أزمات المواد البترولية
القاهرة ـ بوابة الوفد ـ هدي بحر:

اتهم تقرير لغرفة الجيزة التجارية شركات توزيع الغاز وإدارتها بمسئوليتها عن أزمات المواد البترولية الأخيرة بسبب ارتكاب أخطاء في سياستها.

وأوصي التقرير وزارة البترول باستغلال الزيادة النقدية الناتجة عن انخفاض الأسعار العالمية للبترول في دعم الغاز حيث حققت ميزانية مصر فائضا يقدر بنحو 550 مليون دولار.
وأشار التقرير الي اضطرار الحكومة لزيادة أسعار الغاز الطبيعي للمصانع والمنازل بنسبة تصل الي 200٪ بسبب العجز في كمياته، وكشف التقرير عن وجود تلاعب في نظام توزيع الخبر بداية من ممارسات الشركة المصدرة للبطاقات الذكية وانتهاء بصاحب المخبز الذي يأتي في المرتبة الأخيرة من المستفيدين ورغم ذلك يقوم مصنعو التموين بتحميله الجريمة بمفرده.
وأشار التقرير الي تكبد أصحاب المخابز لخسائر بسبب تكدس الخبز بالمخابز وفشلها في صرف الحصص للمواطنين بسبب الأعطال التي تحدث في ماكينات الصرف.
أكد التقرير أن الوزارة حاولت إصدار قرار بوقف عمل «السيستم» الخاص بتوزيع الخبز في الخامسة مساء إلا أن أصحاب المخابز تصدوا لذلك وأصروا علي العمل في ساعات متأخرة من الليل.
علي جانب آخر كشف التقرير تراجع الطلب علي اللحوم البلدية نتيجة لارتفاع أسعارها مقارنة بسعر اللحوم المستوردة رغم ارتفاع المستوردة نتيجة تراجع التوريد وارتفاع سعر الدولار إلا أنها مازالت أرخص مقارنة بالبلدي.
وأرجع التقرير استمرار ارتفاع أسعار اللحوم الي نقص المطروح من الإنتاج المحلي للحوم التي لا تتعدي 60٪ ويتم استيراد الـ40٪ من الخارج التي تأثرت بتغيير سعر الصرف للدولار بالإضافة الي ارتفاع تكاليف الشحن والتأمين والنقص في الأعلاف وتذبذب أسعارها بالإضافة الي ظهور العديد من الأمراض والأوبئة الناتجة عن عمليات الذبح خارج المجازر.
وأوصت الغرفة بإعادة مشروع البتلو الذي كان

يسهم في مد السوق باحتياجاته من اللحوم والتوسع في استيراد نوعية من اللحوم السوداني والإثيوبي للاستفادة من افتتاح معبر قسطل البري الذي سيؤدي لانخفاض نولون النقل.
وسجلت اللحوم ارتفاعا ليتراوح سعر الكندوز البلدي ما بين 50 و80 جنيها للكيلو والضأن  75 للكيلو والكبد و القلوب 73 جنيها والبتلو بالعظم 55 جنيها للكيلو في حين تراوحت البسطرمة حلواني ماب ين 65 و70 جنيها للكيلو وتراجع الكندوز البلدي المباع لدي منافذ القوات المسلحة ما بين 40 و43 جنيها للكيلو والبتلو مجمعات 55 جنيها للكيلو وتراوح المستورد المطروح بالمجمع ما بين 40 جنيها للمجمد و50 جنيها للحي.
ورصد التقرير ارتفاعا في أسعار الدواجن ليتراوح أسعارها ما بين 18 و19 جنيها للكيلو بدلا من 14 جنيها الفترة السابقة والبلدي يتراوح ما بين 20 و22 جنيها للكيلو والدواجن الحمراء ما بين 19 و20 جنيها للكيلو والدواجن المستوردة بالمجمعات بلغت 20 جنيها للكيلو و32 جنيها للشيش طاووق ويتراوح الفيليه ما بين 35 و38 جنيها للكيلو.
كما رصد التقرير تراجعا في أسعار الأسماك بلغ 200 قرش في  الكيلو خاصة البلطي، وسجلت أسعار البلطي 14 جنيها للكيلو ويتراوح البوري ما بين 30 و35 جنيها للكيلو وفيليه البلطي 58 جنيها للكيلو وتراوح سعر الجمبري الچامبو ما بين 120 و150 جنيها للكيلو وجمبري ممتاز ما بين 70 و 100 جنيه للكيلو والوسط ما بين 55 و65 جنيها
للكيلو.
وأرجع التقرير الانخفاض الأخير الي قيام الموردين بضخ كميات إضافية من الأسماك بالأسواق بالتزامن مع اقتراب موعد انتهاء صوم الإخوة المسيحيين.
وتوقع التقرير معاودة الأسعار للارتفاع بسبب المتغيرات المناخية التي تؤدي لتوقف مراكب الصيد والرحلات بالمدن الساحلية، حيث يؤدي توقفها الي تراجع المعروض بالأسواق وبالتالي انخفاض الأسعار.
ورصد التقرير احتفاظ سعر الأرز بمعدلاته المرتفعة رغم انخفاض أسعاره في الأسواق والبورصات الدولية فيتراوح سعر الأرز ما بين 475 و600 قرش للأرز المعبأ وسجلت أسعار المكرونة ارتفاعا بالأسواق بسبب ارتفاع أسعار الدقيق المستخدم في صناعتها الذي وصل سعره الي 2500 جنيه للطن بالإضافة الي تكاليف التصنيع والتغليف والنقل والتوزيع.
وأكد التقرير أن أسعار السكر تشهد استقرارا عند مستوياتها المرتفعة رغم تراجعها عالميا بمقدار 25 دولارا في الطن وأرجع ذلك الي ارتفاع سعر الدولار مشيرا الي اضطرار مصر لاستيراد 750 ألف طن سنويا لسد العجز ما بين الإنتاج والاستهلاك حيث يصل الأول الي 2 مليون و250 ألف طن في حين يبلغ الاستهلاك 3 ملايين طن.
وأشار التقرير الي استقرار أسعار الألبان المعلبة حيث يباع كيلو اللبن السائب بسعر يتراوح ما بين 600 و650 قرشا للكيلو وتوقع التقرير أن تشهد أسواق الألبان ارتفاعا غير ثابت بسبب ارتفاع الأسعار العالمية للألبان الخام خاصة بالأسواق الأوروبية التي تعد المصدر الأول في العالم لهذه النوعية من الألبان المحققة بعد قيام حكومات هذه الدول بإيقاف الدعم الموجه لهذا القطاع.
وتراجع سعر الجبن «الشيدر» ما بين 35 و45 جنيها للكيلو والجبن الرومي ما بين 45 و56 جنيها للكيلو والجبن البراميلي 25 جنيها للكيلو والثلاجة 25 جنيها للكيلو والجبنة الفلمنك المستورد ما بين 48 و60 جنيها للكيلو.
ورصد التقرير ارتفاعا في غالبية أنواع الخضراوات بسبب انخفاض المعروض بالأسواق لتتراوح أسعار الطماطم ما بين 150 و250 قرشا للكيلو بارتفاع بلغ 50 قرشا في الكيلو عن الفترة السابقة، والفلفل الأخضر بلغ 5 جنيهات للكيلو بدلا من 4 جنيهات للكيلو والكوسة 5 جنيهات بدلا من 4 جنيهات بينما رصد التقرير استقرارا في أسعار الفاكهة بسبب تراجع الطلب عليها.

أهم الاخبار