رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

2.2 تريليون دولار صادرات دول التعاون الإسلامى

اقتصاد

الثلاثاء, 17 فبراير 2015 16:41
2.2 تريليون دولار صادرات دول التعاون الإسلامى
القاهرة – بوابة الوفد

تراجعت القيمة الإجمالية للصادرات السلعية للدول الـ57 الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي لعام 2013 إلى 2.2 تريليون دولار أمريكي، مقابل 2.3 تريليون دولار في عام 2012، مختتمة بذلك اتجاها تصاعديا سجلته ما بين عامي 2010 -2012.

وأظهر تقرير نشرته وكالة الأنباء الإسلامية الدولية (إينا)، انتعاشا قويا متصاعدا للواردات السلعية إلى بلدان "التعاون الإسلامي"، لترتفع قيمتها من 1.2 تريليون دولار في 2009 إلى تريليونى دولار في عام 2013.
وكشف التقرير الصادر من مركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية (سيرسك)، عن انكماش في حصة دول "التعاون الإسلامي" من صادرات البلدان النامية في 2013 البالغة (7.56 تريليون دولار) بنسبة 28.7 في المائة، مقابل 30.4 في المائة في عام 2012، فيما تبلغ نسبتها 12 في المائة من إجمالي الصادرات السلعية العالمية البالغة 18.3 تريليون دولار في 2013.
وبحسب التقرير، تصدرت السعودية الدول الأعضاء بـ "التعاون الإسلامي" في حجم الصادرات السلعية خلال عام 2013

بـ349 مليار دولار (15.9 في المائة)، تلتها الإمارات 266 مليار دولار (12.1 في المائة)، وماليزيا 228 مليار دولار (10.4 في المائة)، واندونيسيا 183 مليار دولار (8.3 في المائة)، وتركيا 152 مليار دولار (6.9 في المائة).
وأشار التقرير إلى أن هذه الدول الخمس سجلت مجتمعة 53.7 في المائة من إجمالي الصادرات السلعية للبلدان الأعضاء في "التعاون الإسلامي"، فيما تشكل هذه البلدان مع قطر والكويت ونيجيريا وإيران والعراق 76.1 في المائة من مجموع صادرات دول المنظمة.
وذكر التقرير أن حصة دول المنظمة من إجمالي الواردات السلعية للبلدان النامية سجلت نسبة 26.7 في المائة في عام 2013 محافظة على توسعها لمدة عامين على التوالي (2011-2012)، فيما واصلت حصتها من الواردات السلعية العالمية في التوسع، وإن كانت بوتيرة أبطأ، وبلغت 10.6 في المائة
في عام 2013 مقارنة ب 9.1 في المائة في عام 2008.
وكما هو الحال بالنسبة للصادرات، تركزت الواردات السلعية لدول "التعاون الإسلامي" لعام 2013 في عدد قليل من البلدان، تصدرتها تركيا حيث بلغت وارداتها 252 مليار دولار، تليها الإمارات 250 مليار دولار، لتشكلا معا نسبة 25.4 في المائة من إجمالي الواردات السلعية لدول المنظمة.
وجاءت ماليزيا في المرتبة الثالثة بنسبة 10.4 في المائة (206 مليار دولار)، ثم إندونيسيا بنسبة 9.4 في المائة (187 مليار دولار)، والسعودية بنسبة 8.1 في المائة (160 مليار دولار).
وشكل هذه الدول الخمس الأوائل في منظومة "التعاون الإسلامي" نسبة 53.3 في المائة من إجمالي الواردات السلعية لدول "التعاون الإسلامي" في حين شكلت مع خمسة بلدان أخرى (إيران، مصر، نيجيريا، الجزائر، كازاخستان) 69.9 في المائة، وفق التقرير.
وللحفاظ على النمو الاقتصادي على المدى الطويل، دعا التقرير دول "التعاون الإسلامي" إلى الحد من الاعتماد الكبير على صادرات الوقود المعدني والسلع الأولية غير النفطية، والتي تنطوي على أقل كثافة تكنولوجية، ووضع وتنفيذ سياسات محددة لاعتماد أساليب التصنيع الأكثر تقدما لزيادة الحصة من السلع ذات التكنولوجيا المكثفة في الصادرات، ولزيادة القدرة التنافسية للمنتجات القابلة للتداول في أسواق التصدير الدولية.

أهم الاخبار