رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مبادرة أممية ـ أوروبية لـ"تطوير التجمعات الاقتصادية"

اقتصاد

الخميس, 29 يناير 2015 12:08
مبادرة أممية ـ أوروبية لـتطوير التجمعات الاقتصادية
كتب ـ صلاح الدين عبدالله:

يقوم الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة بالأسبوع القادم بتنظيم مؤتمر إطلاق مشروع تطوير التجمعات الاقتصادية للصناعات الثقافية والإبداعية في جنوب البحر الأبيض المتوسط، ويتم تمويل هذا المشروع من جانب الاتحاد الأوروبي بمساهمة من برنامج التعاون الإيطالي، وبالتعاون مع الاتحاد من أجل المتوسط، ويقوم بتنفيذه منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في سبعة دول وهي مصر ولبنان والاردن وفلسطين وتونس والجزائر والمغرب.

 بدأ المشروع في مصر بعمل دراسة لكافة التجمعات الاقتصادية العاملة في المجالات الثقافية والابداعية، وأسفرت الدراسةعن وجود 47 تجمعات اقتصادية في مختلف المحافظات. وقد تقدم 21 تجمعا اقتصاديا للاستفادة من الدعم المالي والفني الذي سيقدمه البرنامج.

وسيتم الإعلان عن التجمعات الاقتصادية التي تم اختيارها والتي سوف تتلقى المساعدة المالية والفنية لتطبيق "منهجية تطوير التجمعات الاقتصادية" الذي اعدته منظمة الأمم المتحدة للتنمية الاقتصادية. وسوف تستفيد أيضا تلك التجمعات على متختلف الاصعدة التي تساعدها على النمو ومنها تطور المنتج، والتسويق،

والتوزيع وكذلك المشاركة في المعارض الدولية.

يعقب حفل الافتتاح حلقة نقاش بعنوان "أثر تنمية التجمعات الاقتصادية للصناعات الثقافية و الإبداعية في خلق فرص العمل و التنمية الاقتصادية الشاملة في مصر". والهدف من حلقة النقاش هو تقديم رؤية أصحاب المصلحة والجهات العاملة بمجال الصناعات الثقافية الابداعية بشأن تطوير التجمعات الاقتصادية في مصر، والتي من شأنها التأثير إيجابيا على النمو الاقتصادي للشركات الصغيرة والمتوسطة في تلك المجالات.

كما سيتم تضمين وجهات النظر التي تتم مناقشاتها خلال تلك الجلسة في خطة عمل البرنامج لخدمة أهداف الرؤية الشاملة لتحقيق النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل والاندماج الاجتماعي في مصر.

الجدير بالذكر أن هناك الدراسات تشير إلى حاجة إلى خمسة ملايين وظيفة جديدة كل عام في دول جنوب البحر الأبيض المتوسط لضمان الاندماج الاجتماعي والاستقرار الاقتصادي. ومن المرجح أن يتم

خلق فرص العمل المرجوة من قبل الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة اعتمادا على مستواهم من القدرة التنافسية. ويعمل المشروع على تنمية وخلق التجمعات الاقتصادية والتي من شأنها تعزيز القدرة التنافسية للشركات المشاركة بها حيث أنها تستفيد بقوة من العمل معا في مجموعات تتكشف إمكاناتهم بشكل كامل من خلال تحسين الإنتاج والتسويق. وهو ما يؤدي بدوره إلى زيادة الطلب على منتجاتهم وخدماتهم على الصعيد المحلي من جهة والاقليمي والدولي من جهه أخرى وبالتالي يؤدي الى خلق المزيد من فرص العمل والمساهمة في التنمية الصناعية شاملة ومستدامة في المنطقة.

ويعمل هذا المشروع على رفع القدرة التنافسة لتلك التجمعات الاقتصادية من خلال تعزيز نشر المعلومات وتبادل المعرفة من خلال إنشاء مراكز تنمية التجمعات الاقتصادية للصناعات الثقافية الإبداعية المخصصة لتمكينها من تبادل أفضل الممارسات و قصص النجاح.وسوف يقوم المشروع بتقديم الدعم لتلك التجمعات في مجالات متعددة منها تصميم وجودة المنتج من خلال إشراك كبار المصممين المصريين والإقليميين والأوروبيين. كما سيتم توفير الدعم لشراء معدات أو تطوير الآلات الجديدة القائمة على الاستفادة من جميع المؤسسات و المجموعات. وبالإضافة إلى ذلك ، سيتم إيلاء اهتمام خاص لإقامة روابط تجارية بين تلك التجمعات في جنوب البحر الأبيض المتوسط والاتحاد الأوروبي.

 

أهم الاخبار