رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فكري عبد الشافي: المصانع لا تجد عمالة بسبب خلل ثقافي

اقتصاد

الاثنين, 26 يناير 2015 15:45
فكري عبد الشافي: المصانع لا تجد عمالة بسبب خلل ثقافي
كتب خالد حسن

قال الدكتور فكري عبد الشافي رئيس اتحاد الشركات المصرية: إن المصانع تبحث عن عمال للعمل بها فلا تجد ، مطالبا بتغيير المفهوم لدى الشباب فثقافة  العمل غير موجودة لدينا ، والمشكلة التي تواجهنا في اتحاد الصناعات هو أن الخريج غير مرتبط باحتياجات السوق ، وكذلك تعدد الجهات المختصة بالتدريب يمثل عقبة كبيرة فغياب التنسيق.

جاء ذلك في الجلسة الثانية للمؤتمر الوطنى لمناقشة مشروع الخطة الوطنية
للتدريب من أجل التشغيل اليوم الاثنين ، ورأس الجلسة الدكتورة ناهد  عشري
وزيرة القوي العاملة والهجرة، الدكتور إبراهيم عوض رئيس مركز دراسات الهجرة واللاجئين بالجامعة الأمريكية، وأدارت الجلسة الدكتورة هبة نصار نائب رئيس جامعة القاهرة أستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية .
ومن جانبه طالب جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بضرورة وضع قانون ينظم العلاقة بين العامل وصاحب العمل حتى لا تطغى مصلحة أي طرف على الآخر، وتحديد العلاقة، مشيرا إلى أن ذلك سيؤدي

إلي  إقبال من العامل على الوظائف حتى يشعر بالأمان  الوظيفي ويدخل سوق العمل في القطاع الخاص .

      وفي نفس السياق تساءل الدكتور عبد الستار عشرة ممثل اتحاد الغرف التجارية عن دور صندوق التدريب الموجود في وزارة القوى العاملة والهجرة ودوره التدريبي والمبالغ المخصصة وطرق صرفها حيث يتم تحصل على 1% من الأرباح  من
أصحاب الأعمال لصالح صندوق التدريب .
       ومن جانبها علقت "عشري" علي مداخلة "عبد الستار عشرة" ، قائله : إن كل
مخصصات التدريب موجهة إلي جميع برامج التدريب ذاته .
وطالب المهندس حسن عبد العزيز رئيس اتحاد التشييد والبناء بتوحيد جهود الدولة طبقا خطة معينة حتى تؤدي النتائج المرجوة منها ، وأن يكون هناك آلية واضحة في الدولة للتنفيذ .
     وشدد المهندس شمس الدين محمد رئيس مجلس إدارة

شركة مباني علي ضرورة تغيير الصورة الذهنية للعامل، مطالباً بإنشاء هيئة تجمع جميع  جهات التدريب .
    ومن ناحيته أشار السيد حسين بدران خبير في مجال التدريب المهني والتعليم الفني، ورئيس شراكة السياحة إلى أهيمة التدريب من حيث المدربين المؤهلين، والمادة  التدريبية ، مما يعطي نتائج إيجابية جداً، حيث أننا نواجه مشكلة كبيرة في توفير العمالة في قطاع السياحة، أصبح القطاع الآن غير جاذب للعمالة،مطالباً بإعادة النظر في منظومة التدريب  وإيجاد حلول غير تقليدية .
    ومن جانبه عرض ياسر يحيى مدير عام الفروع بوزارة الصناعة والتجارة تجربة الوزارة في مجال التدريب من أجل التشغيل، حيث اتضح أن الشباب يهتمون بقيمة
الراتب الذي يحصل عليه في البداية ، مؤكداً أن مخرجات التعليم لا تلبي احتياجات سوق العمل .
   وتساءل الدكتور أسامة عبد المنعم خبير الموارد البشرية عن الكوادر المطلوبة لتنفيذ هذه الخطة التي نحن بصددها اليوم وعن ميزانية التنفيذ، ودعا إلى ضرورة وضع خطة لترشيد الالتحاق بالتعليم الجامعي حتى يقبل المواطنون على إلحاق أبنائهم بالتعليم الفني.
وتحدث بعض ممثلي المنظمات الدولية ومنهم باسكوالي لوبالي مدير مكتب منظمة الهجرة بالقاهرة، وبيتر فان روي مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة .


أهم الاخبار