رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"التصديري للأثاث" يشكو إلغاء مساندة مصانع الصعيد

اقتصاد

السبت, 20 ديسمبر 2014 12:05
التصديري للأثاث يشكو إلغاء مساندة مصانع الصعيد

كشف اجتماع للمجلس التصديري للاثاث برئاسة ايهاب درياس عن الغاء وزارة الصناعة والتجارة لبرنامج مساندة الشحن الإضافي لافريقيا والذي كان حافزا لدخول هذه الأسواق الصعبة.

وأكد إيهاب درياس أن هذا القرار الذي سيتم تطبيقه بأثر رجعي من أول يوليو 2013 سيضر بالصادرات المصرية لأسواق أفريقيا، حيث يمثل الشحن البند الأكبر في تكلفة التعامل مع هذه الأسواق، كذلك فالضرر كبير على الشركات التي صدرت بالفعل و احتسبت أرباحها متضمنة هذه القيم و سددت الضرائب للدولة عن العام الماضي طبقا لذلك، ثم يأتي قرار الألغاء و بأثر رجعي مما يضعف ثقة المصدر بالدولة التي من المفترض أن تسانده.

وقال إن المجلس سيعد مذكرة بالاثار السلبية التي ستنتج عن قرار إلغاء برنامج مساندة الشحن لإفريقيا إلى جانب إلغاء المساندة الإضافية لصادرات المصانع المقامة بمحافظات الصعيد لتقديمها لوزير الصناعة والتجارة منير فخري عبد النور للمطالبة باعادة النظر في القرار، خاصة أن البرنامج كان أحد أهم عوامل

زيادة صادراتنا لأسواق أفريقيا في السنوات الثلاث الأخيرة.

من ناحية أخرى اعتمد اجتماع المجلس التصديري خطة التدريب المعدة للقطاع بالتعاون مع غرفة صناعة الأخشاب لعام 2015 والتي  تتضمن 3 محاور أساسية: الأول استمرار التعاون مع الغرفة التجارية العربية الالمانية لتنظيم عدد من الدورات التدريبية لصقل مهارات التسويق والتصدير إلى جانب المهارات الفنية للمسؤلين بالشركات الصغيرة والمتوسطة بهدف ضم مصدرين جدد للقطاع دعما لجهود وزارة الصناعة والتجارة لمضاعفة صادرات مصر السلعية غير البترولية.

وأشار إيهاب درياس إلى أن البرنامج التدريبي مع الغرفة الألمانية بدء منذ عامين، نظم خلالها اكثر من 30 دورة تدريبية استفاد منها نحو  500 فرد من الشركات المصرية حيث يحاضر في تلك الدورات اساتذة متخصصين من ألمانيا تركز علي تعريف المصدرين الجدد بآليات التعامل مع الأسواق الأوروبية وأيضا العربية باعتبارهما

من أهم الأسواق المستقبلة لمنتجات الأثاث المصرية.

وبالنسبة للمحور الثاني لخطة التدريب قال عبده شولح وكيل المجلس التصديري أنه يركز علي التعاون مع مجلس التدريب الصناعي التابع لوزارة الصناعة والتجارة بهدف توفير احتياجات مصانع الاثاث من العمالة الفنية المطلوبة حيث ينفذ مجلس  التدريب عدد من البرامج التدريبية أهمها برنامج التدريب من أجل التشغيل الهادف لإيجاد وظائف لنحو 100 ألف شاب.

وقال إن قطاع الاثاث من أهم القطاعات الصناعية توفيرا لفرص العمل حيث يمتلك نحو 120 ألف ورشة ومصنع يعمل بها نحو مليون عامل مصري كما ان صناعة الاثاث والمنتجات الخشبية تنتشر في جميع أنحاء الجمهورية.

وأوضح أن المحور الثالث في خطة التدريب للعام المقبل يتمثل في التعاون مع مركز تدريب التجارة الخارجية والذي يوفر عددا من برامج التدريب المتقدمة حول اليات التعامل مع اسواق العالم المختلفة وكيفية اختيار المصدر للسوق المستهدف لمنتجه والذي يتوافر به فرص تجارية أفضل إلى جانب تدريب مسئولي الشركات علي كافة نواحي العملية التصديرية من التشريعات الحاكمة لدخول منتجاتنا لأسواق الدول المختلفة وأفضل أسلوب لضمان حقوق المصدرين في التعامل مع تلك الأسواق وخدمات المؤسسات المالية المحلية والإقليمية والدولية للمصدرين سواء في مجال تمويل التجارة او تامين مخاطرها.

 

 

أهم الاخبار