رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوروبا تحاول تهدئة قلق أزمة الديون

اقتصاد

الأربعاء, 03 أغسطس 2011 21:20
روما- ا ف ب:

حاول قادة منطقة اليورو اليوم الأربعاء تبديد التوتر الذي يصفونه بأنه غير مبرر بشأن إيطاليا وإسبانيا بعد أن أعلن سيلفيو برلوسكوني عزمه على تطبيق خطة عمل فورية لتحريك النمو في البلاد.

وأكد رئيس الوزراء الإيطالي مساء في مجلس النواب أن ركائز الاقتصاد الإيطالي متينة، داعيا إلى التحرك بحزم لكن من دون التأثر بتوتر الأسواق.

وأقر في المقابل بضرورة وضع خطة عمل فورية لتحريك النمو في حين سجل الاقتصاد الإيطالي نموا نسبته 0,1% في الفصل الأول.

ودعا برلوسكوني الشركاء الاجتماعيين الذي سيلتقيهم غداً الخميس، والمعارضة إلى التعاون لتحديد تدابير حول الضريبة وتحرير سوق العمل او التشجيع على الاستثمار.

وتقول كيارا كورسا خبيرة الاقتصاد في بنك "اونيكريدي" إنه يبدو أن خطاب برلوسكوني لم يساهم في طمأنة الأسواق لأنه لم

يتضمن الكثير من التدابير الحسية.

ودعا رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو إلى تطبيق سريع للقرارات المتخذة في 21 يوليو في رسالة موجهة الى قادة الدول الـ17 أعضاء منطقة اليورو، معتبرا أن التوتر الذي تشهده الأسواق المالية منذ الثلاثاء غير مبرر.

وقال باروزو في بيان مقتضب من الضروري إرسال إشارة واضحة تظهر أن منطقة اليورو ستقوم بتسوية أزمة الديون بما يتماشى مع خطورة الوضع.

ووجه رئيس الاتحاد الأوروبي هرمان فان رومبوي الرسالة نفسها خلال لقاء مع رئيس الوزراء خوسيه لويس ثاباتيرو.

واتفق المسئولان على أن التدابير المنصوص عليها في خطة الإنقاذ الجديدة لليونان يجب أن تطبق في أسرع وقت.

لأنه في موسم الصيف الحالي لا يبدو أن شيئا سينجح في منع انتقال عدوى أزمة الديون إلى بلد جديد في منطقة اليورو.

كانت المفوضية الأوروبية استبعدت مناقشة أي خطة لإنقاذ إيطاليا أو إسبانيا، مع العلم أن الأدوات التي حددت خلال قمة منطقة اليورو في 21 يوليو لم تر النور بعد.

ومثال على ذلك، لم يطبق بعد شراء الصندوق الأوروبي للاستقرار المالي للديون في السوق الثانوية حيث يتم تبادل الأسهم المتداولة بينما يرفض البنك المركزي الأوروبي الجهة الوحيدة التي يمكنها التدخل في الأسواق بهذا الشكل، أن يفعل ذلك.

وكان وزير المال الألماني ولفجانج شوبل حذر قبل أسبوع من أنه يرفض توقيع شيك على بياض لاعادة شراء سندات الدولة ما ساهم في توتر الأسواق.

وقالت نوريا الفاريز المحللة لدى مؤسسة "رنتا 4" الاسبانية إنه يفترض ان يشتري البنك المركزي الأوروبي ديونا لكنه لم يشتر شيئا منذ مارس هذا امر غير مفهوم.

وأضافت علينا أن نرى غدا الخطاب حول الديون السيادية. سيكون يوما مهما.

أهم الاخبار