رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رغم خسائرها

حجازى: لا نمانع فى ضم القومية للأسمنت إلى القابضة للتشييد

اقتصاد

الثلاثاء, 16 ديسمبر 2014 07:34
حجازى: لا نمانع فى ضم القومية للأسمنت إلى القابضة للتشييد
كتبت- حنان عثمان:

أكد المهندس محمود حجازى، رئيس الشركة القابضة للتشييد والتعمير، أن قرار ضم الشركة القومية للأسمنت إلى القابضة للتشييد والتعمير ما زال رهن الدراسة فى وزارة الاستثمار. وأضاف حجازى فى تصريحات خاصة لـ«الوفد»،

أنه طلب ضم القومية للأسمنت إلى القابضة للتشييد بهدف إحداث تكامل وتناسق بين الشركات وقال: على الرغم من أن الشركة القومية للأسمنت بها خسائر، فإن الهدف التكاملى كان أقوى تأثيراً فى اتخاذ قرار طلب ضمها، مشيراً إلى أن القابضة للتشييد والتعمير بها العديد من الشركات التابعة التى

تفتقد التناسق مع النشاط الأساسى للشركة مثل شركات التجارة وشركات الرى. وقال إنه لا يمانع فى ضم شركات الرى إلى وزارة الرى. ووصف حجازى قرار تغيير اسم الشركة القومية للتشييد والتعمير إلى الشركة القابضة للتشييد والتعمير فى اجتماع الجمعية العمومية الأخير للشركة الأسبوع الماضى بأنه قرار صائب جداً نظراً لأن الاسم السابق كان يسبب الكثير من اللبس فى مخاطبات الشركة ولا يتماشى مع كونها شركة لا
تعمل بنفسها ولكنها تشرف على الشركات التابعة لها. وأضاف حجازى أنه فى أحيان كثيرة كانت تتم مخاطبة الشركة باعتبارها شركة تابعة ولهذا جرى تغيير الاسم لتسهيل الأعمال ومنع التضارب. وكشف «حجازى» عن قيام الشركات التابعة للقابضة للتشييد والتعمير والتى لها حجم أعمال فى عدد من الدول العربية الملتهبة بالأحداث مثل ليبيا بالانسحاب المؤقت من المواقع وإبلاغ السلطات هناك بقائمة المعدات التى تركتها فى المواقع لحين هدوء الأوضاع واستئناف العمل. وأشار حجازى إلى استمرار عقد الجمعيات العمومية للشركات التابعة خلال الفترة القادمة على أن يتم الانتهاء منها بنهاية الشهر الجارى، وتوقع حجازى أن تتحسن نتائج أعمال الشركات التابعة للقابضة للتشييد هذا العام.

أهم الاخبار