رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«الوحدة الاقتصادية» يجتمع بالقاهرة 4 ديسمبر

«الربيع»: مشروعات عربية لصناعة السيليكا وصوامع للحبوب

اقتصاد

الأربعاء, 26 نوفمبر 2014 06:53
«الربيع»: مشروعات عربية لصناعة السيليكا وصوامع للحبوب
كتب - عبدالرحيم أبوشامة:

تبدأ الاجتماعات التحضيرية لوزراء مجلس الوحدة الاقتصادية العربية بالدورة العادية التاسعة والتسعين للمجلس يومى 1 و2 ديسمبر القادم على مستوى المندوبين الدائمين وبرئاسة السفير محمد الربيع الأمين العام للمجلس تمهيداً لعقد اجتماعات الوزراء العرب للدول الأعضاء لأعمال الدورة الحالية برئاسة الصومال يوم الخميس 4 ديسمبر القادم بالقاهرة.

وأوضح السفير محمد الربيع الأمين العام للمجلس أن المجلس الوزارى يناقش تقرير الأمين العام المقدم لاجتماعات الدورة عن آخر التطورات الاقتصادية على المستوى العربى والإقليمى والدولى وعدداً من الموضوعات، أهمها معوقات استكمال منطقة التجارة العربية الكبرى وسبل استغلال الموارد الزراعية لتحقيق الأمن الغذائى العربى.

وقال الأمين العام: إن جدول أعمال الوزراء العرب الأعضاء بالمجلس سيناقش تقريراً لأول مشروع عربى صناعى لاستخدام تطبيقات السيليكا الحديثة «الرمال البيضاء» فى صناعات توليد الطاقة والاتصالات والإلكترونيات، وتبحث اجتماعات الدورة مشروعاً عربياً للاستعانة بالعلماء العرب القاطنين فى كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا فى مختلف القطاعات لخدمة التنمية فى الوطن العربى، وتناقش الاجتماعات مشكلة المياه فى المنطقة العربية ووسائل ترشيد استخداماتها.

وأشار السفير محمد الربيع إلى أن تقرير الأمين العام المقدم للدورة الحالية يتناول ثلاثة أجزاء رئيسية تضمنت تطور مؤشرات الاقتصاد الدولي خلال عام 2013 والربع الثاني من عام  2014 والتوقعات المستقبلية للسنوات القادمة، ويشمل معدلات نمو الاقتصاد الدولي ومعـدلات التضخم في العالم، والبطالـة عام 2013 وتوقعات أعوام (2014 - 2019)، إضافة إلى تطور معدلات نمو حجم التجارة العالمية خلال عام 2013 وتوقعات عامي 2014 – 2015.

ويشمل القسم الثاني التطورات الاقتصادية الدولية خلال عام 2014 بناء على طلب وزراء المجلس فى الدورة السابقة وتضمن تقريراً عن التنافسية العالمية لعام 2013 - 2014، والدور المتنامي للأسماك في إشباع احتياجات العالم الغذائية، وتقرير منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) لعام 2014، والمساعدات الانمائية الرسمية، وتقرير الأهداف الانمائية للألفية

عام 2014، كما يتضمن التقرير كفالة الاستدامة البيئية كأحد الأهداف الانمائية للألفية والتقرير الصادر عن البنك الدولي لعام 2014 الجارى.. وشمل تقرير الأمين العام تقريراً عن أوضاع التنمية البشرية، وشمل الجزء الثاني لتقرير الأمين العام الاقتصاد العربي وضم أهم مؤشرات الاقتصاد العربى خلال عام 2013، وتوقعاتها المستقبلية، والنمو والتضخم والبطالة في الاقتصاد العربي والتجارة الخارجية العربية الإجمالية.والتجارة العربية البينية، إضافة إلى عدد من التقارير والدراسات والمؤتمرات حول «المنطقة العربية» وأهمها دراسة عن الإصلاحات الأخيرة للدعم في البلاد العربية ومتطلبات المرحلة المقبلة، ودراسة حول التقدم المحرز وخطة التنمية للمنطقة العربية مع اقتراب الموعد النهائي لتحقيق الأهداف الانمائية للألفية عام 2015.

فضلاً عن عدد من التقارير منها تقرير عن الأساليب الجديدة لتمويل التنمية في المنطقة العربية، وآخر عن التطورات في حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الدول العربية حسب التوزيع الجغرافي والشركات العامة، ومؤتمر عن سُبل تحسين مناخ الأعمال بدول التحول العربي، كما تضمن الجزء الثالث الاقتصاد الفلسطيني وشمل واقع  الاقتصاد الفلسطينى خلال عام 2013 – 2014 والتوقعات المستقبلية وأبرز الانعكاسات الاقتصادية للاحتلال الإسرائيلي على الاقتصاد الفلسطيني ومتطلبات بنائه والخطة الوطنية لإعادة إعمار قطاع غزة.

وأشار الأمين العام إلى أنه سيقدم دراسة لمعوقات منطقة التجارة العربية الكبرى تنفيذاً للقرار الوزارى فى الدورة 98 السابقة فى 14 يونية الماضى ترصد أهم معوقات وإيجابيات منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وإزالة الحواجز أمام التجارة العربية وتطبيق التخفيض الجمركى بنسبة 10% سنوياً، وكذلك المعاملة الوطنية على السلع المستوردة من الدول الأعضاء والالتزام بإلغاء أي روزنامات زراعية ثنائية وعدم

تطبيق روزنامة زراعية بشكل فردى، وضرورة الالتزام بالاستثناءات التى أقرها المجلس الاقتصادى والاجتماعى فى 16/9/1999 وعدم تطبيق أى قيود أو عوائق غير جمركية مثل المبالغة فى إجراءات التفتيش الجمركي.

وقال الربيع: إن المجلس قام باستكمال دراسة استغلال الموارد الزراعية لتحقيق الأمن الغذائى العربى لحماية الأمن القومي، فضلاً عن حماية البيئة وإدارة الأراضي، والفقر في المناطق الريفية والإغاثة، وتناولت الدراسة كيفية التغلب علي المعوقات الخاصة بالتنمية الاقتصادية بصفة عامة والتجارة البينية بصفة خاصة وآليات تنمية التجارة البينية العربية، ومجهودات المجلس الاقتصادي والاجتماعي في تطوير المنطقة، إضافة إلى أسباب فشل محاولات التكامل الاقتصادي.

وفيما يتعلق بمشروع السيليكا الذي وضعه المجلس على جدول أعمال الوزراء العرب، قال الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية: إن شيكارة واحدة من السيليكا النقية، أي الرمل الأبيض، التى لا تزال تصدر للخارج بأقل من ثلاثين دولاراً قد يصل ثمنها بعد المعاملة إلى مليون دولار بما يسمى حالياً «الذهب الأبيض».

وأشار إلى أنه يتم الآن البحث عن بدائل للبترول لتوليد الطاقة، نظراً لاقتراب جفاف المخزون من البترول، وتعتبر صناعة السيليكا من أفضل مصادر الطاقة المتجددة لإمكانية استخدامها في تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربية.

وحول مشروع الاستعانة بالعلماء العرب، أكد السفير محمد الربيع أن هؤلاء المغتربين من العلماء العرب ثروة قومية للأمة العربية يجب الاستفادة منها في أسرع وقت وبأقصى إمكانية، وذلك لدعم التعليم والبحث العلمي والصناعة والصحة والاقتصاد القومي للدول العربية وأن المجلس يعمل على تنفيذ هذا المشروع.

واشار «الربيع» إلى أن هناك مقترحات لأسلوب التعاون مع العلماء العرب المغتربين حيث سيتم إنشاء مكتب اتصال يتبع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، تكون مهمته إنشاء قاعدة البيانات للرعيل الأول من العلماء العرب والمغتربين الذين لهم بصمات واضحة في التطور العالمي وحضارة القرن العشرين، كذلك يتم إنشاء قاعدة بيانات أخرى لشباب العلماء ممن يقومون الآن بتنفيذ أو المشاركة في تنفيذ أعمال مبتكرة لدعم الحضارة الحديثة، كما سيتم تقسيم قواعد البيانات بالتخصصات الرئيسية، مثل الهندسية والطبية والعلمية والزراعية والاقتصادية والصناعية وخلافه، وكذا بالنسبة للتخصصات الفرعية، مثل الهندسة الكهربية أو الميكانيكية أو المدنية، ويمكن ان يدرج اسم العالم في أكثر من تخصص بحسب نشاطه.

ولفت «الربيع» إلى أن هناك مشروعاً لإنشاء صوامع لتخزين الحبوب سيتم عرضه على الوزراء العرب الأعضاء بالمجلس لتنفيذه بالدول الأعضاء.

أهم الاخبار