رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اعتصامات الحديد والصلب تدخل اليوم الثالث

العمال يطالبون بالأرباح والشركة خسائرها 3.3 مليار جنيه

اقتصاد

الثلاثاء, 25 نوفمبر 2014 07:04
العمال يطالبون بالأرباح والشركة خسائرها 3.3 مليار جنيه

دخلت أزمة شركة الحديد والصلب يومها الثالث على التوالى مع إصرار العمال على الاعتصام للمطالبة بصرف الأرباح.. فى الوقت نفسه تتعرض الشركة لأزمة كبيرة بسبب الخسائر التى وصلت إلى 339% من رأسمال الشركة، الأمر الذى دفع الجمعية العامة الأخيرة للشركة للبحث فى أمر استمرارها واتخذ قرار استمرارها لأسباب لا علاقة لها بالجدوى

الاقتصادية.. كشف مصدر بالشركة أن قرار الجمعية الأخير كف يد مجلس إدارة الشركة عن صرف أى مبالغ أو أرباح، إلا فى حالة تحقيق عوائد، وهو الأمر الذى

يجعل الشركة فى وضع صعب، حيث تجاوزت الخسائر المجمعة نحو 3.3 مليار جنيه مما جعل الجمعية تتفق مع رأى الجهاز المركزى للمحاسبات من أن هناك شكاً جوهرياً فى قدرة الشركة على الاستمرار، يضاف إلى ذلك أن قرار الجمعية ربط صرف الحوافز والمكافآت وما فى حكمهما بالإنتاج والربحية وتحقيق تطور فى المؤشرات الاقتصادية وهو ما يجعل هناك صعوبة فى تلبية مطالب العمال.
على جانب آخر كشف العمال أنهم
على استعداد للعمل ولكن الشركة تعمل بأقل من 60% من طاقتها وهذا أمر لا علاقة لهم به ولا يعتبر السبب من جانبهم وطالبوا بتدخل الدولة لإنقاذهم.. وأشار العمال إلى أن هناك أسباباً أخرى لتدهور الشركة منذ 20 عاماً ولم يتدخل أحد لإنقاذها.
يذكر أن الحديد والصلب قد انتهت من دراسة تطويرها وفى انتظار البدء فيها، فى حين صرح أشرف سالمان وزير الاستثمار بأن الوزارة ترفض ضخ أموال فى الشركات دون معرفة الجدوى الحقيقية لها.. وقال: إن الحديد والصلب تحتاج إلى رفع إنتاجيتها ورفع الطاقة التصميمية من 300 ألف طن إلى 1.2 مليون طن، بما يحقق مكاسب ويؤدى إلى تشغيل العمالة بكامل طاقتها.

أهم الاخبار