رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الرقابة المالية تعتمد أول صندوق للمؤشرات بالبورصة

اقتصاد

الأربعاء, 20 أغسطس 2014 06:01
الرقابة المالية تعتمد أول صندوق للمؤشرات بالبورصة
كتب - صلاح الدين عبدالله:

وافقت الهيئة العامة للرقابة المالية علي اعتماد نشرة اكتتاب صندوق المؤشرات الخاصة بشركة بلتون المالية.

ويهدف الصندوق مؤشر egx30 وهو صندوق استثمار مفتوح لإصدار وثائق مقابل استثمار أمواله في محفظة أوراق مالية متبع في تكوينها مؤشر egx30 ويتم قيد وتداول وثائقه في البورصة.
وتعد البورصة هي المصدرة لمؤشر egx30 التي تتولي تزويد الصندوق بالبيانات الأساسية للمؤشر وقد قام الصندوق بإبرام عقد مع البورصة المصرية بتاريخ 28/4/2014 يتيح للصندوق استخدام المؤشر.
كما يهدف الصندوق إلي تحقيق عائد يوازي عائد مؤشر الـ egx30، حيث يستثمر الصندوق أمواله في محفظة من الأسهم مطابقة للمؤشر من حيث الأسهم ونسب الاستثمار، مع وجوب الالتزام بالقواعد التنظيمية لصناديق المؤشرات المتداولة الصادرة من البورصة المصرية، ولا سيما الحد الأدني لمعامل الارتباط بين تكوين محفظة الأوراق المالية المستثمر فيها والأسواق المالية المكونة للمؤشر والمحددة بنسبة 95٪، وكذلك الحد الأدني لمعامل الارتباط بين تكوين محفظة الأوراق المالية المستثمر فيها والأوراق المالية

المكونة للمؤشر والمحددة بنسبة 95٪.
أكد الدكتور سيد عبدالفضيل رئيس الإدارة المركزية للتمويل انه تم اعتماد النشرة في ضوء الالتزام بضوابط حوكمة الشركات وخاصة فيما يتعلق بتشكيل مجلس إدارة الشركة وفقا لضوابط الاستقلالية، والالتزام بقواعد الإفصاح اللازمة حفاظا علي مصلحة حاملي الوثائق.
وقال «عبدالفضيل» في تصريحات خاصة لـ«الوفد» إن الصندوق يعد الأول من نوعه في الوطن العربي حيث إن هناك صناديق مؤشرات قطاعية بالإمارات تتوجه إلي قطاع معين أو الاستثمار في صندوق مؤشر ما إلا انه لا يتبع الآلية المتبعة في صندوق المؤشرات المصري فيما يتعلق بعمليات الإصدار أو الاسترداد أو الاقتراض.
ولقد تناول قرار رئيس الهيئة رقم (218) لسنة 2014 بتاريخ 17/3/2014 كافة الإجراءات والقواعد لتنظيم عمل صناديق المؤشرات المتداولة.
وبعد صناديق المؤشرت المتداولة أداة استثمارية تجمع بين السمات الرئيسية لصناديق الاستثمار
التقليدية من حيث تنوع المحفظة المكونة لها ومن حيث إمكانية إصدار واسترداد الوثائق في حدود الحد المسموح به والسمات الرئيسية للأسهم من حيث إمكانية تداولها في السوق الثانوي.
وتكون أموال صندوق المؤشرات المتداولة مقسمة إلي عدد من الوحدات المتساوية القيمة، تمثل كل وثيقة حصة غير مفرزة لمالكها في أصول الصندوق، وتمثل كل وثيقة سلة تحتوي علي مجموعة من الأوراق المالية المتداولة في البورصة تحاكي في تكوينها الأوزان النسبية لأسهم مؤشر معين بحيث تكون الوثيقة ممثلة لأداء تلك المؤشر.
وأضاف «رئيس الإدارة المركزية» الاستثمار في صناديق المؤشرات المتداولة له العديد من المميزات تتمثل في الشفافية، حيث يمكن التعرف بسهولة علي استثمارات هذه الصناديق من حيث المحتوي ونسب الاستثمار وكذا أسعارها وتداولها لحظيا في أي وقت خلال جلسة التداول اليومية للبورصة دون الحاجة إلي انتظار حساب صافي قيمة الوثيقة في آخر جلسة للتداول، كما يستطيع المستثمر شراء أو بيع الوثائق مباشرة بإصدار أوامر الشراء أو البيع من خلال التركز وتقلب الأسعار بعكس الاستثمار المباشر في الأسهم، بالإضافة إلي عنصر السيولة ويضمن صانع السوق توفير سيولة دائمة لوثائق صناديق المؤشرات المتداولة وذلك عن طريق آلية الأوامر المزدوجة التي يقوم بها صانع السوق.
 

أهم الاخبار