رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طالبت البنوك بوقف التمويل للشركات والأفراد

دراسة تتوقع عدم تعافي قطاع السياحة بسبب الإرهاب الأسود

اقتصاد

الجمعة, 15 أغسطس 2014 05:43
دراسة تتوقع عدم تعافي قطاع السياحة بسبب الإرهاب الأسودأحمد آدم
كتب - محمد عادل:

توقعت دراسة عدم تعافي قطاع السياحة خلال الفترة القادمة، نتيجة للأحداث التي تشهدها المنطقة مطالبة البنوك بالاستمرار في التوقف عن منح الائتمان لقطاع السياحة

وتكوين مخصصات عامة بالزيادة لقروض التجزئة المصرفية الخاصة بقطاع السياحة وتقديم كافة التسهيلات لعملاء هذه القروض المتعثرين مع توقف منح قروض تجزئة للعاملين بهذا القطاع وحتى ينشط بالفعل، جاء ذلك في دراسة أعدها الخبير المصرفي أحمد آدم تحت عنوان «تطورات مهمة خلال شهر يوليو 2014».
ورصدت الدراسة التطورات المتلاحقة التي شهدتها مصر خلال الفترة الماضية منها انتهاء الانتخابات الرئاسية بنجاح وفوز المشير السيسي برئاسة مصر لأربع سنوات قادمة، وقرارات حكومية بشأن فرض ضرائب على الأرباح الرأسمالية للمتعاملين مع البورصة وضرائب عقارية في القريب العاجل مع الإعلان عن فرض مبلغ مالي على ايصالات الكهرباء وفرض رسوم مغادرة لمطار القاهرة بواقع 25 دولار للرحلات الخارجية و4 دولارات للرحلات الداخلية نظير الخدمات المقدمة من هيئة ميناء مطار القاهرة وكلها قرارات الهدف منها زيادة

ايرادات الموازنة.
وألمحت إلى أن شهر يوليو الماضي شهد تطورات متلاحقة بصورة غير مسبوقة، كان لها تأثير على الاقتصاد والبنوك مما يتطلب دراستها للخروج بأقل الخسائر.
ومن هذه الأحداث قيام اسرائيل بعملية اجتياح لقطاع غزة اسمتها «الجرف الصامد» رداً على قيام حماس بإطلاق صواريخ على الجنوب الاسرائيلي وقد بلغت خسائر الجانب الاسرائيلي منذ بداية عدوانه على القطاع وحتى بدايات شهر اغسطس ما يزيد على خمسين قتيلاً بينما بلغت خسائر اخواننا بقطاع غزة ما لا يقل عن ألفي شهيد ثلثهم من الأطفال طبقاً لما أورده تقرير لصندوق الأمم المتحدة للطفولة «اليونسيف» كما شهد شهر يوليو سلسلة عمليات ارهابية بداخل مصر بدأت بتفجير محولي كهرباء بمدينتي الشيخ زايد واكتوبر ثم قيام مجموعة ارهابية بتفجير مخزن ذخيرة اثناء الاشتباك مع كتيبة من سلاح حرس الحدود بواحة
الفرافرة مما أدى لوقوع 23 شهيداً من أبنائنا بالقوات المسلحة، على الرغم من تعرض ذات الكتيبة لهجوم قبل شهرين نتج عنه ستة شهداء مما أعطى انطباعاً خارج مصر عن عدم قدرتنا على السيطرة على الارهاب، ثم شهدت سيناء قرب نهاية الشهر اغتيال عميدي شرطة وجيش بمدينة الشيخ زويد ووقوع صاروخ بمنطقة شمال سيناء ادى لاستشهاد أربعة أطفال.
وأشارت الدراسة الى أن تأثيرات هذه الأحداث السلبية على الاقتصاد ستطول حتماً قطاع السياحة في مصر والأردن وستكون في صالح قطاع السياحة بدبي وتركيا فهذه الأحداث ستؤدي لاستمرار إطلاق التنبيهات من قبل كثير من الحكومات لرعاياها بمصر تحذرهم من خطورة الوضع الداخلي وتحثهم على مغادرة البلاد هذا بخلاف الشلل التام الذي أصاب السياحة بعد الغاء أغلب الرحلات القادمة الى مصر وأصبح التعافي السريع والذي كان ميزة من ميزات قطاع السياحة درباً من الخيال في ظل توالي الأحداث الدامية وكثافتها وهو ما وضح في آخر الارقام التي أعلنها البنك المركزي عن ايرادات السياحة والتي انخفضت بقيمة 4.7 مليار دولار إذ تراجعت من 8.1 مليار دولار خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام المالي الماضي الى 3.4 مليار دولار خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام المالي الحالي.

أهم الاخبار