رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

للحد من مخاطر المشاركة والمضاربة

تعاون بين البركة والبنك الدولي لدعم صناعة المال الاسلامية

اقتصاد

الاثنين, 11 أغسطس 2014 06:45
تعاون بين البركة والبنك الدولي لدعم صناعة المال الاسلامية عدنان يوسف
كتب – محمد عادل

أطلقت مجموعة البركة المصرفية برنامجاً للتعاون في مجال البحث العلمي والدراسات مع مجموعة البنك الدولي.

قال عدنان أحمد يوسف الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة، في بيان إن التعاون مع البنك الدولي يهدف إلي بناء قاعدة معرفية ومعلوماتية صلبة تفيد صناعة المال الاسلامية. مشيرا إلي ان ندوة البركة الاسلامية التي ظلت علي مدي اكثر من 3 عقود من الزمان تمثل رافدًا رئيسيًا للقرارات والفتاوي التي تعتمد عليها البنوك الاسلامية في تطوير منتجاتها، وفي اصدار المعايير والمواجهات الاسترشادية الجديدة التي تصدر عن المؤسسات الداعمة لصناعة المال الاسلامية.
وأشار إلي ان التعاون البحثي مع البنك الدولي يهدف إلي الاستمرار في مسيرة البحث العلمي لمعالجة مختلف التحديات التي تواجه المصرفة الاسلامية. موضحا أن البحث لن يقتصر علي جمع البيانات من عدد من الدول التي تطبق انظمة المشاركة والمضاربة في المعاملات المصرفية ولكنه سيسعي إلي تقييم بيئة التمكين المساندة مثل المتطلبات القانونية والتنظيمية وغيرها من الجوانب الضرورية لتوفير بيئة ملائمة لادارة مخاطر المشاركة والمضاربة.
ومن جانبه قال ابايوميالاوودي رئيس التمويل الاسلامي في البنك الدولي، إن

ارساء قاعدة راسخة تتيح نمو نظام المشاركة في الربح والخسارة من أهم التحديات التي تواجه صناعة المصرفة الاسلامية مطالبا بضرورة التطرق إلي المخاوف الناشئة من أن أغلب الاصول المصرفية الاسلامية قائمة علي الديون، وأن الأدوات الاستثمارية المعتمدة علي المشاركات (المشاركة والمضارية) لا تشكل جزءا ملموسًا من المحفظة الاستثمارية الاسلامية.
توقع رئيس التمويل الاسلامي بالبنك الدولي طرح النتائج الأولية للبحث خلال الربع الأول من عام 2015 موضحا أن المصارف الاسلامية نجحت في ابتكار أدوات ومنتجات جديدة مما يوفر لها مزيد من النمو والتقدم.
مجموعة البركة المصرفية شركة مساهمة بحرينية ويبلغ رأسمالها 1.5 مليار دولار وحقوق المساهمين 2 مليار دولار ومتواجدة في 15 دولة من خلال 480 فرعًا.

أهم الاخبار