رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلال الصيف

سيناريوهات مواجهة أزمة توفير الطاقة لتوليد الكهرباء

اقتصاد

السبت, 17 مايو 2014 06:55
سيناريوهات مواجهة أزمة توفير الطاقة لتوليد الكهرباء
تقرير: سناء مصطفي

تتزايد أزمة الطاقة بشكل سريع رغم محاولات الوزارات المعنية ايجاد الحلول السريعة والآجلة لتفادي تفاقم الازمة خاصة بعد تكرار انقطاعات التيار الكهربائى فى الشهور الأخيرة

فضلا عن زيادة استهلاك البنزين والسولار والبوتاجاز بمعدلات اكبر من الكميات المعتاد ضخها للاستهلاك المحلي بزيادة تتفاوت بين منتج وآخر، ووفقا لوقت ذروته مثال زيادة ضخ السولار بواقع 38 الف طن يوميا مقابل 35 الف طن حجم الاستهلاك الفعلي للبلاد.
وتحاول وزارة الكهرباء تخفيف الأحمال من الشبكة القومية للغاز, كما تحاول وزارة البترول زيادة كميات الغاز للمحطات يوميا ووضع الانتاج علي الشبكة مباشرة بواقع 113 مليون متر مكعب غاز ومازوت لإنتاج 27 ألف ميجا وات لمحطات الكهرباء طوال فصل الصيف و30 ألف ميجاوات في شهر رمضان.
كما قررت وزارة البترول تأجيل أعمال صيانة الآبار خلال تلك الفترة من كل عام علي أن تقوم الشركات بأعمال الصيانة في نهاية فصل الصيف لتفادي تأثر الانتاج أو خروج محطات الكهرباء من الخدمة نتيجة لانخفاض معدلات السحب علي الغاز.
وتقرر توفير الاعتمادات المالية لاستيراد المازوت لمحطات الكهرباء ليشمل اكثر من مليون طن قابلة للزيادة لتغطية كميات الاستهلاك طوال شهور الصيف.
ويري المهندس عبدالله غراب وزير البترول الأسبق أن إعادة استكشاف المناطق البترولية القديمة يساعد في استخراج كميات من البترول تتراوح من 25 الي 60% كما تساعد إعادة الاستكشاف للمناطق البترولية علي زيادة معدلات استخراج البترول من الخزانات مشيرا علي سبيل المثال الي قيام شركة خالدة للبترول بحفر 217 بئرا استكشافية وتنموية بقيمة مليار دولار لزيادة انتاج الغاز الي 80 مليون قدم بالاضافة الي الاحتياطي من الزيت والخام بواقع 668 مليون برميل و2000 بليون قدم مكعب غاز طبيعي.
وأشار وزير البترول السابق الي ان عمليات تطوير الحقول في كلابشة بغرب مطروح لتنمية الاكتشافات الجديدة وتفعيل مشروع ضواغط غازات حقل القصر ساعد علي توفير احتياطي بواقع 3.2 تريليون قدم مكعب وإنتاج 580 مليون قدم مكعب.
وأضاف أن شركة عجيبة قامت بخفض معدلات توقف الآبار لأقل نسب بالإضافة الي معالجة الرمال المخلوطة بالزيت ليصبح إنتاجها 41400 برميل زيت يومي و375 مليون برميل إنتاج مجمع واحتياطي 147 مليون برميل ويتم توجيه إنتاج الآبار عقب تنمية وإعادة اكتشافها الي الشبكة القومية لتوفير زيادة الاستهلاك من الوقود مباشرة.
ويري المهندس مؤنس الشحات رئيس شركة قارون السابق ان معالجة مشاكل قدم الابار تساعد علي زيادة الانتاج . ويشير الي أن استخدام حقن الابار يساعد علي المحافظة علي ثبات معدل الانتاج بالاضافة الي خطة سريعة باستخدام المسح السيزمي لمنطقة امتياز كل شركة كما حدث مع شركة قارون وحفر عدد 8 آبار تنموية.
علي الجانب الآخر دخل الشريك الأجنبي في حلبة السباق مع الجانب المصري لتوفير كميات من الوقود من خلال تسليم حصته من الإنتاج الي الهيئة العامة للبترول لاستخدامها مباشرة دون الانتظار لسداد مديونياتهم السابقة لدي الهيئة.
كما قررت شركة شل مصر الوقوف بجانب قطاع الطاقة من خلال إجراء دراسات وأبحاث عاجلة لتنمية الغاز المكتشف بواسطة مد انابيب في قاع البحر الي الشاطئ لمعالجة الغاز أو عن طريق استخدام الوسائل الحديثة للتفريغ العائم للغاز الطبيعي المسال.
وأعلن يورين ريختير رئيس شل مصر أن كميات الغاز المكتشف بواسطة الشركة تصل الي 0.8 الي واحد تريليون قدم مكعب.
 

أهم الاخبار