بعد تزايد شكاوى الموظفين

اتجاه لإقالة "الوصال" من إدارة صندوق الصادرات

اقتصاد

الخميس, 17 أبريل 2014 10:00
 اتجاه لإقالة الوصال من إدارة صندوق الصادراتمنير فخري عبد النور - وزير التجارة

علمت «الوفد» أن هناك اتجاهاً قوياً داخل وزارة التجارة والصناعة لإقالة أماني الوصال المدير التنفيذي لصندوق تنمية الصادرات وتعيين مدير جديد خلفاً لها مع عودتها للعمل مرة أخرى بقطاع التجارة الخارجية بسبب تزايد الشكاوي التي تقدم ضدها من العاملين بالصندوق لمكتب الوزير رغم كفاءتها الفنية.

كما علمت «الوفد» أن الصندوق يشهد حالة من التسيب بسبب سيطرة عدد كبير من الأقارب والعائلات عليه مثل عائلة «البدرى»، ومحمد القاضى وهو نجل مسئول سابق بالوزارة كان مختصاً بالاتصال السياسي.
ارتكب «القاضى» واقعة هي الأولي من نوعها حيث كان يعمل بإدارة الموارد البشرية

وتم نقله إلي وحدة تنمية الموارد البشرية التي تقوم بتقييم أداء الموظفين.. قبل نقل «القاضى» بيوم واحد قام بمسح جميع بيانات الموظفين من جهاز الأرشيف الخاص وتم إثبات الواقعة، وبدلاً من مجازاة «القاضى» تم نقله إلي إدارة مستحدثة ليس لها وجود بالهيكل تتولي تقييم الموظفين بعد تدخل والده لدي أصدقائه القدامى في الوزارة. ومن المخالفات التي تم ارتكابها في الصندوق عدم قيام الإدارة بضم المدد التأمينية للموظفين لمعرفة أصحاب الخبرات والأقدمية في العمل، بالإضافة
إلي توزيع رئاسة القطاعات الكبرى «اللجان» علي أقارب ومعارف مسئولين كبار بالوزارة مثل على البدرى ومحمد البدرى وكلاهما يعتقد أنه فوق المساءلة وكأنهما يعملان في «وسية» يمتلكها شخص ما!! كما تمت مجاملة مصطفى شوشة الذي كان يعمل بالميزانيات وتم نقله من الإدارة إلي لجنة الصناعات الغذائية منذ عام رغم وجود كفاءات أجدر بالمنصب منه ولكن مجاملة «مصطفى» جاءت لأنه قريب أحمد شمس المدير بإدارة شئون العاملين بالقطاع والمقرب من المدير التنفيذى للصندوق. يضاف إلي كل ما سبق أن جريمة إصدار شيك بـ5 ملايين جنيه لمجهول ومستحق للصرف لاتزال قيد التحقيقات وكل الشواهد تؤكد أن من قاموا بهذا الفعل الشنيع والفاسد سيفلتون من العقاب شأنهم شأن فاسدين كثيرين لايزالون يعيثون في البلاد فساداً!

أهم الاخبار