"يونيو" .. بدء إنتاج واستيراد أجهزة التكييف بظوابط محدودة

"عبدالنور": يلزم قطاعات "التجارة" بتخفيض استهلاك الطاقة

اقتصاد

الخميس, 17 أبريل 2014 09:34
عبدالنور: يلزم قطاعات التجارة بتخفيض استهلاك الطاقةمنير فخرى عبدالنور
كتب:صلاح السعدني

أصدر منير فخري عبدالنور، وزير التجارة والصناعة والاستثمار، قراراً بإلزام جميع قطاعات الوزارة المختلفة والجهات والهيئات والمراكز التابعة والشركات القابضة باتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من استهلاك الطاقة الكهربائية بالمقرات الخاصة بكل جهة بما يحقق تخفيض استهلاك الطاقة الكهربائية بنسبة 20٪ من الاستهلاك الحالى،

  علي أن يتم وضع مقترح بخطة عمل لتحقيق ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية بكل جهة، بالإضافة إلي إعداد بيان شهري باستهلاك الطاقة الكهربائية مقارناً باستهلاكها في ذات الشهر من العام الماضى.
وقال «عبدالنور» إن هذا القرار يأتي في إطار خطة الحكومة الحالية التي يجري تنفيذها لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية داخل الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية للحد من استهلاكات الطاقة الحالية وذلك لمواجهة التحديات التي تمر بها مصر، خاصة فيما يتعلق بنقص الطاقة، لافتاً إلي أن الوزارة قد شكلت مجموعات عمل من الهيئات والجهات التابعة لتفعيل هذا القرار والبدء في تنفيذه فوراً من خلال إعداد خطة عمل مشتركة تتم وفقاً لآليات محددة دون التأثير علي سير العمل داخل تلك المؤسسات.
وأشار الوزير إلى أن الوزارة حريصة أيضاً على تفعيل وتنفيذ

القرار الذي أصدرته في يونيو الماضى الخاص بإلزام المنتجين والمستوردين لأجهزة التكييف بإنتاج واستيراد أجهزة تكييف منزلية لا تقل درجة الحرارة التي يمكن ضبط الجهاز عليها عن 20 درجة مئوية في حالة التبريد ولا تزيد درجة الحرارة التي يمكن أن يتم ضبط الجهاز عليها عن 28 درجة مئوية في حالة التدفئة، حيث إن المهلة التي حددها القرار (عام) لتوفيق أوضاع المنتجين والمستوردين قد قاربت علي الانتهاء، حيث سيتم بدء العمل بهذا القرار اعتباراً من 18 يونية المقبل، لافتاً إلي أنه تم تكليف كل من الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة والهيئة العامة للتنمية الصناعية وهيئة الرقابة علي الصادرات والواردات وقطاع التجارة الخارجية باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتنفيذ هذا القرار مع تقديم الدعم الفني اللازم للشركات المنتجة لمساعدتهم في تطبيق القرار.
وأضاف «عبدالنور» أن تفعيل هذا القرار خلال المرحلة المقبلة يستهدف رفع كفاءة أجهزة التكييف المطروحة بالأسواق وتوفير
أجهزة ذات كفاءة وجودة عالية وأقل استهلاكاً للكهرباء والحد من انتشار الأجهزة غير المطابقة للمواصفات والرديئة داخل الأسواق وأن معدل الوفر في استهلاك الطاقة سيكون أكبر عند رفع مستوي كفاءة تلك الأجهزة.
ومن جانبه، أوضح الدكتور حسن عبدالمجيد، رئيس الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة، أن الهيئة قامت بتحديث المواصفات القياسية لأجهزة التكييف لتواكب أحدث المواصفات الدولية أيزو 5151، حيث تم رفع مستوي كفاءة تكييف هواء الغرفة ليصبح 9 بدلاً من 8.5، كما تم رفع كفاءة مكيف الهواء الشباك ليصبح 9.5 بدلاً من 9 مما يسهم في توفير أجهزة بالأسواق ذات مواصفات جيدة وعالية وأقل استهلاكاً للطاقة، مؤكداً أنه من حق المستهلك المصرى الحصول علي أعلى مستوي من الأجهزة الكهربائية خاصة أجهزة التكييف أسوة بالمستهلكين في باقى دول العالم.
وأشار إلى أن الهيئة قامت مؤخراً بعقد برنامج تدريبى بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) ومركز تحديث الصناعة لتدريب المدربين علي نظم إدارة الطاقة للقطاع الصناعى في مصر من خلال مشروع تحسين كفاءة الطاقة الذي تنفذه الهيئة.
ولفت «عبدالمجيد» إلي أن البرنامج التدريبى استهدف تكوين كوادر وخبرات محلية لنشر الوعى بتطبيق نظم إدارة الطاقة لترشيد استهلاك الطاقة في القطاع الصناعي للمساهمة في حل أزمة الطاقة التي تمر بها مصر في الوقت الحالى، حيث يستهلك القطاع الصناعى حوالى 30٪ من إجمالي استهلاك الطاقة فى مصر.

أهم الاخبار