اعتصام عمال الكوك واستمرار إضراب عاملين بالصلب

اقتصاد

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 14:12
اعتصام عمال الكوك واستمرار إضراب عاملين بالصلب
كتب - خالد حسن:

اعتصام اليوم أكثر من ألف عامل بمصنع الكوك بحلوان لليوم الثانى على التوالى حيث قضوا  ليلتهم داخل المصنع للمطالبة بصرف مكافاة نهاية الخدمة أسوة بباقى شركات قطاع الأعمال العام بواقع شهر عن كل عام.

وكانت  الشركة القابضة  وعدت العمال فى شهر مايو 2013 بصرف 30 ألف جنيه كمكافاة نهاية خدمة لكل عامل تضاف إلى ما يصرف للعامل من صندوق الزمالة والذى يصل متوسطة إلى 75 ألف جنيه كبديل عن صرف مكافاة نهاية الخدمة، إلا أن إدارة الشركة عادت وأكدت رفض رئيس الشركة القابضة لما تم الاتفاق عليه بحجة عدم وجود سيولة مالية .

كما طالب العاملون البالغ عددهم 2470 عاملأ وعاملة بفتح باب التعيينات لأبناء العاملين لتعويض النقص الواضح في العمالة والذى يجعل عمال الشركة يعملون سبعة وثمانى ورادى، مطالبين

أيضا بإصلاح بطاريات الإنتاج حتى تعود الشركة للعمل بكامل طاقتها، وهو ما سينعكس بالضرورة على عودة عمل شركة الحديد والصلب بكامل طاقتها، حيث إن شركة الكوك هي التي تمد شركة الحديد والصلب بالفحم اللازم لعملية تشغيلها .

من جانب آخر يستمر لليوم الثالث على التوالي إضراب كل من عمرو عبد الرشيد هلال وحسين كمال محمد من العاملين بشركة الحديد والصلب عن الطعام بمحجر الشركة بمحافظة السويس، وذلك للمطالبة بإلغاء قرار نقلهم تعسفيا والذى صدر منذ اكثر من ستة شهورعلى خلفية تضامنهم مع زملائهم المطالبين بحقوقهم فى الشركة.. حيث انه تم نقل عمرو عبد الرشيد هلال بتاريخ 18/9/2013 بدعوى توزيعه منشور يحض العمال

على الإعتصام للمطالبة بصرف سلفة الأرباح المتاخرة، وتم نقل حسين كمال بتاريخ 14/4/2013 على خلفية تضامنه مع إعتصام زملاءه من العاملين بقطاع الأمن للمطالبة بتوفيرالحماية لهم فى مواجهة عصابات سرقة  الشركة وقتل أحد العاملين ..
و رفضت  مستشفى الشركة في مدينة السويس إستقبال حسين كمال بعد أن ساءت حالته الصحية نتيجة إضرابه عن الطعام، حيث انه مصاب بفشل كلوى .. وقد إنضم صباح اليوم الى العاملين المضربين  مجدى عنتر محمد الشحات والذى تم نقله تعسفيا بتاريح 1 أكتوبر 2013 !!
يذكر أن الحكومة ممثلة فى وزيرى التضامن والصناعة فى الحكومة السابقة  قد تعهدت فى الإتفاق الذى وقعته مع العمال فى 12 ديسمبر 2013 والذى على أثره قام عمال الشركة البالغ عددهم 12 الف عامل وعاملة بفض إعتصامهم الذى إستمر لمدة 19 يوما، كانت قد تعهدت بعودة كافة العمال الذين تم نقلهم تعسفيا، وعلى رأسهم حسين كمال المصاب بفشل كلوى وهو ما يهدد حياته بالخطر لعدم توافر إمكانات العلاج اللازمة له فى محجر السويس،

أهم الاخبار