رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البطالة تصنع الفوضى والاضطراب

اقتصاد

الجمعة, 21 مارس 2014 08:06
البطالة تصنع الفوضى والاضطراب
تقرير: عبد الرحيم أبوشامة:

هناك ارتباط وثيق بين بطالة الشباب وقضايا المخدرات وحالة الفوضى والانحراف فى المجتمع وعدم الاستقرار الأمنى، وتكشف المؤشرات بما لايدع مجالا للشك حجم الكارثة

والقنبلة الحقيقية  الموقوتة التى تعانى منها مصر وحذرنا منها مرارا وهى البطالة فهى أم المشكلات وهى أساس افتقادهم الأمل وعدم القدرة  على الزواج وعدم وجود ما يمكن تدبيره من سكن وتكوين أسرة أو المشاركة الفعالة فى بناء الوطن اذا وجدنا ان نحو 33 مليون شاب وفتاة من حجم السكان غير متزوجين ولو للمرة الأولى بما يعنى أنهم ثلث السكان خاصة وان شجرة السكان فى مصر شجرة شابة يمثل الشباب فيها القاعدة العريضة كما ان الفقر والأمية والمرض مثلث قد ينتج عن عدم العمل».
وتعد البطالة من أهم العوامل التى تؤدى إلى الإدمان أو الاتجار غير المشروع فى المخدرات، حيث تؤكد دراسة حديثة للجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء ان نسبة العاطلين المتهمين بقضايا المخدرات بلغت 39.1% من إجمالى المتهمين بقضايا المخدرات عام 2011. كما بلغت نسبة المتهمين فى قضايـا المواد  المخدرة 43.2% فى الفئة العمرية 30 سنة فأكثر عام 2002 انخفضت إلى 41.2% عام 2011. والمتابع لمناطق التوتر يجد انها فى الوجه البحرى والقاهرة وهى التى يتواجد بها نسب كبيرة من الشباب والعاطلين، حيث تحتل محافظات الوجه البحرى أعلى نسبة لقضايا المواد المخدرة 38.4% عام 2011.
وقد ارتفع أعـداد المدمنين الــذين تقدمـــوا للعلاج بالمستشفيات الحكومية من 4131 عام 2002 إلى  21499

مدمناً عام 2011 بنسبة زيادة 420.4%.
وقد اكدت إحصاءات الجهاز ان حجم المنفق على المخدرات  فى مصر تجاوز 13.8 مليار جنيه عام 2011 وهو يمثل 38.4% من عائدات قناة السويس كما يعادل 7.6% من عائدات الصادرات ، 21.2% من عائدات السياحة. وبالتالى  فهذه ارقام مفزعة بما يشير إلى الحجم المتزايد للتجارة المحرمة والاقتصاد وخطورته على الاقتصاد القومى.
وترتبط قضية البطالة بشكل أو بآخر بقضية التعليم واحتياجات سوق العمل حيث تشير دراسة اخرى الى أن وضع التعليم قبل الجامعى فى مصر بين عامى 2007/2008، 2012/2013 يوضح حقائق أهمها ان 78.4% نسبة الإنفاق على التعليم قبل الجامعـى من إجمالى الإنفاق العام على التعليم البالغ 63.6 مليار جنيه وفقاً للموازنة العامة للدولة عام (2012/2013)، بينما بلغت نسبة التسرب من التعليم بالمرحلة الإعدادية 6.5% بين عامى (2006/2007، 2007/2008)، و6% بين عامى (2010/2011، 2011/2012). وهناك 26% نسبة الزيادة فى  المدارس الحكومية مقابل 20.1% فى المدارس الخاصة بمرحلة التعليم قبل الابتدائى خلال نفس السنوات وكثافة الفصول أصبحت مرتفعة للغاية، والتى وصلت الى 106 فى الجيزة.
وتوقعت دراسة مهمة للجهاز انخفاض نسبة المتزوجين بين الأعمار الصغيرة من سن (15 الى  19 سنة) خلال الفترة القادمة، من  0.4% إلى 0.1% للذكور، ومن 10.2
إلى 7.6%  للإناث فى السنوات من  2010،  2025 وهذا يشير إلى أن سن الزواج سوف ترتفع وبالتالى هناك مؤشرات اجتماعية ونفسية خطيرة لفئات الشباب ولابد للدولة من تداركها قبل فوات الأوان. كما توقع ارتفاع نسبة الترمل وخاصة بين  الإناث  من 11.2% عام 2010 إلى 12.9% عام 2025، أما بين الذكور فقد ارتفعت النسبة بمقدار نصف نقطة مئوية فقط  من 1.5% إلى 2% لنفس العامين. وتوقع ان تتضاءل نسبة الذين لم يسبق لهم الزواج فى العمر (65 سنة فأكثر) حيث انخفضت من 0.5%   إلى 0.3% للذكور، ومن 0.9% إلى  0.7% للإناث وذلك للأعوام 2010، 2025 على التوالى.
كما يتسبب التسرب من التعليم فى إيجاد عمالة غير منتظمة أو بطالة وفى النهاية زيادة  الأميين فى مصر ،وقد توصلت الدراسة حول معدل الأمية واتجاهات وخصائص الأميين من حيث  النوع  والعمر ومحـل الإقامـــة و معـــدلات الأمية بين أفراد قوة العمل خلال الأعوام من  1996، و2003، و2006، و2012.  الى انخفاض معدل الأمية  من 39.4%  عام 1996 إلى 24.9% عام 2012 . وانخفاض معدل الأمية فى الحضر من 26.7% عام 1996 إلى 17.7% عام 2012، وفى الريف من 49.6% إلى 30.7% لنفس العامين على الترتيب. ويوجد أعلى معدل للأمية  للأفراد (15 سنة فأكثر)  بين الذين يعملون لدى الأسرة  دون أجر وبلغوا 48.6% عام 2012. وتكشف الإحصاءات ان أكثر من نصف المشتغلين بالزراعة  أميون، حيث بلغت النسبة (43.5% للذكور مقابل 72.8% للإناث عام 2012). ينخفض معدل الأمية لإجمالى المتعطلين حيث بلغ 3.2% (5.3% للذكور مقابل 0.4% للإناث عـــام 2012).
ومع فقدان الأمل يخشى الشباب العاطلون من الوضع الراهن لمعيشتهم ومستقبلهم وما سيكون إليه مآلهم وبالتالى يجب ان يكون هناك خطوات فعلية على الأرض لوضع حلول عاجلة لتشغيل هؤلاء حتى تسير عجلة الاقتصاد الى الأمام بطريقة صحيحة.
 

أهم الاخبار