%18 ارتفاعاً فى تكاليف الشحن وزيادات فى أسعار التأمين%18

اقتصاد

الأربعاء, 22 يناير 2014 07:22
 %18 ارتفاعاً فى تكاليف الشحن وزيادات فى أسعار التأمين%18
كتب - أحمد كيلاني:

أكد الدكتور عوض جبر، رئيس المجلس التصديري للصناعات الطبية، أن القطاع يواجه صعوبات عديدة، أبرزها ارتفاع أسعار الشحن، التي زادت تكاليفه بنحو 18٪، خاصة في السوق الليبية، ما يشكل عبئاً علي المصدرين، ويؤثر سلباً علي التصدير.

وقال: إن هذه المشكلة أثرت بشكل مباشر علي الاتفاقيات التي تم توقيعها بالفعل، كما كشف أن هناك تحديات أخري أهمها ارتفاع أسعار التأمين والدولار والنقل والخامات التي يستوردها المصدرون.
كما أوضح أن أداء القطاع خلال عام 2013، حقق طفرة ملموسة في صادراته التي سجلت نحو 3.84 مليار جنيه، مقابل نحو 2.658 مليار جنيه في عام 2012.. كما أشار إلي أن المجلس بصدد وضع آلية لمساندة صادرات الدواء المصري الذي لا يحصل علي أي دعم أو مساندة من صندوق تنمية الصادرات، ولفت إلي أن المجلس التصديري للصناعات الطبية بصدد تنفيذ قرار الصندوق برد 50٪ من مصاريف تسجيل الأدوية المصرية بالأسواق الخارجية، وتوقع أن يسهم هذا القرار في تحقيق طفرة في الصادرات المصرية، نظراً لأن تكلفة تسجيل أي مستحضر طبي مرتفعة للغاية.
وكشف أن مركز التدريب الصناعي وافق علي رصد نحو 3 ملايين جنيه لتدريب العاملين الجدد بالمصانع التابعة للمجلس التصديري خلال النصف الأول من العام الجاري.. وقال: إنه تم الاتفاق علي توقيع بروتوكول تعاون مع المراكز المشاركة في برنامج التدريب من أجل التشغيل.. وأوضح أن الهدف من البروتوكول هو رفع كفاءة العمالة الفنية في مجالات طرق التصنيع الجيد والأمن الصناعي والدفاع المدني والشحن والأداء الإنتاجي، بالإضافة إلي التدريب

علي المهارات التي تتطلبها صناعات الأدوية ومستحضرات التجميل والمستلزمات الطبية.. وذكر أن المجلس يعد حالياً خطة لإقامة مراكز لوجيستية ودراسة أهم الأسواق التصديرية التي تصلح أن تكون معارض دائمة لمنتجاتنا بجانب أماكن للتخزين.
وأشار إلي أن الصناعات الطبية وافق علي تقسيط قيمة الاشتراك في عضوية المجلس التصديري للشركات التي يقل رأسمالها عن مليون جنيه وذلك تشجيعاً للشركات الصغيرة علي دخول مجال التصدير بما يسهم في زيادة القاعدة التصديرية وبالتالي قيمة الصادرات المصرية.
وقال رئيس المجلس التصديري للصناعات الطبية: إن مصر يمكنها تحقيق طفرة في صادرات القطاع الطبي، ولكن قطاع الصناعات الطبية يتعرض لصعوبات جمة تعرقل زيادة نسبة الصادرات في القطاع الدولي، أهمها قضية التسعير الجبري للمنتجات الطبية، مشيراً إلي أن الأسواق العربية تستورد الدواء المصري بنفس أسعاره في السوق الداخلي، ما يسبب خسائر رهيبة للمصدرين المصريين.. وأوضح أن ذلك يحد من قدرة المصدر المصري علي التواجد في الأسواق المختلفة، ولفت إلي أن التسعيرة الجبرية المطبقة علي الدواء لم يتم تغييرها منذ التسعينيات، الأمر الذي يكبد الشركات المنتجة للأدوية خسائر كبيرة، نظراً لعدم مراعاة تكاليف تسجيل الدواء والشحن وفارق سعر العملة وتكلفة التسويق والتكلفة الحقيقية للإنتاج.
تجدر الإشارة إلي مشاركة نحو 24 شركة مصرية في معرض «أراب هيلث» المتخصص في صناعة الأدوية الذي يقام في 27 يناير الجاري بمدينة دبي، وسيشارك في افتتاحه منير فخري عبدالنور وزير الصناعة والتجارة، والدكتورة مها الرباط وزيرة الصحة، وذلك للمساهمة في دعم الشركات المصرية المشاركة في المعرض.

أهم الاخبار