توصيات "مستقبل السياحة": تسويق منفرد ورحلات تعريفية

اقتصاد

السبت, 18 يناير 2014 12:50
توصيات مستقبل السياحة: تسويق منفرد ورحلات تعريفية
كتبت - فاطمة عياد:

أوصى مؤتمر مستقبل السياحة فى مصر الذى عقد فى الأقصر تحت رعاية وزير السياحة، وأمين عام منظمة السياحة العالمية، عن وجود رغبة أكيدة لدى السائحين لزيارة مصر، إلا أن تنفيذ الرحلات مؤجل فى الفترة الحالية وحتى استقرار الأوضاع الأمنية، وأن انخفاض الحركة السياحية الوافدة إلى مصر يتيح للمقاصد المنافسة العمل لزيادة الحركة السياحية إليها.

وأكدت التوصيات على ضرورة التسويق للمقاصد السياحية فى مصر بصورة منفردة مثلًا (البحر الأحمر، وسيناء، والأقصر وأسوان، والرحلات النيلية)، وأهمية تنفيذ رحلات تعريفية لمصر (شركاء المهنة – المستثمرين – المعنيين بالتكنولوجيا – الطهاة – المعنيين بالثقافة، وممثلى السفارات المكاتب الخارجية)، وضرورة استهداف الأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة خلال الـ12 – 18 شهر المقبلة، والتركيز على العلاقات العامة والإعلام المهنى المتخصص، والإعلام المؤثر فى الرأى العام. والاستفادة من مفهوم "السياحة الخضراء" فى تعزيز السمة التجارية لمصر Brand على النحو الذى يعكس التزام مصر بالتنمية المستدامة.

وناقشت الجلسة الثانية لورشة العمل الطيران الحاجة لمراجعة وضع مصر للطيران باعتبارها عنصرًا حيويًا للسياحة والنمو

الاقتصادى والتنمية فى مصر، والحاجة الفورية لتغيير نموذج العمل فى منظومة الطيران، مع ضرورة مساندة القطاع الحكومى المعنى بالطيران لصناعة السياحة، تغيير مفهوم فرض الجعل ( الرسوم والضرائب )، وضرورة الحد من القيود على حركة الطيران الداخلى (القاهرة إلى الأقصر – شرم الشيخ – الغردقة، علاوة على شرم الشيخ والغردقة إلى الأقصر)، وحركة الطيران الدولى ( معدل الرحلات – الوصلات )، والحاجة للانتقال من سياسة السموات المفتوحة إلى سياسة التجربة السياحية المفتوحة، مع التركيز على البنية والمرافق والتسهيلات.
وضرورة تنظيم ورشة عمل تتمحور حول الطيران بمشاركة وزراء السياحة والطيران المدنى والبيئة والمالية لتناول نموذج الطيران وإرتباطه الوثيق بالسياحة.

وناقشت الجلسة الثالثة دور الفنادق المهم فى التسويق للمقصد السياحى المصرى ( مبادرة فنادق فيرمونت فى حملاتها التسويقية وفى فنادقها فى جميع أنحاء العالم، وضرورة التركيز على القيمة المضافة كعنصر تحفيز للإقامة

فى الفنادق المصرية مع عدم تخفيض الأسعار، والحاجة لتواجد شرطة السياحة فى الشوارع وليس فى الفنادق نفسها، والاستفادة من فترات انخفاض نسب الإشغال بالفنادق لتدريب العمالة.

وأكدوا أن مصر ستبقى سوقًا مربحًا لسلاسل الفنادق العالمية (استمرار سلاسل فنادق هيلتون فى فتح فنادق جديدة)،
حيث توجد زيادة طفيفة فى نسب الإشغال الفندقى خلال الثلاثة أشهر الماضية.

وأكدت التوصيات على ضرورة خلق الطلب على الفنادق هو الطريقة الوحيدة للتحكم فى السياسة السعرية، والحفاظ على مستوى جودة الخدمات الفندقية من خلال تطبيق معايير التصنيف الجديدة New Norms.

وناقشت الجلسة الرابعة منظمى الرحلات وجود عزيمة راسخة لدى منظمى الرحلات لإنجاح المقصد السياحى المصرى.
والتركيز على العمل مع منظمى الرحلات فى الأسواق الرئيسية المصدرة والذين يمكن أن يؤثروا على المستهلكين وصناعة السياحة والسفر، والاستثمار فى دعوة منظمى الرحلات لزيارة مصر للتأكد على الطبيعية من الإمكانيات السياحية المتاحة، وتوضيح الإستفادة التى ستعود عليهم، والعمل على جذب اجتماعات اتحادات منظمى السفر والرحلات الدولية للانعقاد فى مصر (مؤتمر اتحاد منظمى الرحلات الأمريكيين USTOA 2015 وزيارة ممثلى شركة Cox&Kings لمصر فى فبراير 2014 ). الاستثمار فى الأسواق التقليدية والتركيز على فرص تكرارية الزيارة لمصر (العمل تقديم أسعار مخفضة بدلًا عن جذب أسواق جديدة)، والتركيز على كل مقصد سياحى على حدة ( البحر الأحمر، الأقصر، أسوان، النيل).

أهم الاخبار