رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

42 شركة مصرية في معرض للمفروشات والغزل والنسيج بألمانيا

اقتصاد

الخميس, 09 يناير 2014 16:55
42 شركة مصرية في معرض للمفروشات والغزل والنسيج بألمانياصورة ارشيفية
متابعات

تشارك مصر بجناح يضم 42 شركة في معرض /هايم تكستيل/ بفرانكفورت في ألمانيا والذى بدأت فعالياته ، اليوم الخميس ، للفوز بعقود تصديرية جديدة ، خاصة وأنه أهم معرض عالمي متخصص في المفروشات والغزل والنسيج .

وأكد محمد سعيد خلاف الوزير المفوض التجاري المصري بألمانيا فى بيان للمجلس التصديري للمفروشات ، أهمية استمرار المشاركات المصرية بالمعارض الدولية المتخصصة رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها مصر من أجل الحفاظ على حصتها السوقية التى تستحوذ عليها وخاصة في ظل الطفرات الملموسة التي حققتها الصادرات في السنوات الاخيرة.

وقال إن مصر أصبحت أحد أهم ملامح المعارض الخارجية وخاصة التى تقام بألمانيا عاصمة المعارض عالميا، وهو ما ساهم في تحسين حجم التبادل التجاري بين مصر وألمانيا التى استوردت منتجات مصرية بنحو 8ر3 مليار جنيه خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر من عام 2013 بنسبة نمو 11%.

من جانبه، أكد المهندس سعيد أحمد رئيس المجلس التصديري للمفروشات أن الجناح المصري شهد إقبالا كبيرا في صورة تعكس الاهتمام العالمي بمصر وبالمستوى الذي حققته منتجاتها بجميع قطاعات المفروشات المنزلية .

وأوضح أن مشاركة مصر هذا العام في معرض فرانكفورت تكتسب أهمية كبيرة نظرا لزيادة حدة المنافسة خارجيا بعد قرار الاتحاد الاوروبي الغاء الرسوم الجمركية المفروضة

على وارداته من المفروشات الباكستانية والبالغة 6ر9% وهو ما دفع باكستان للاشتراك بخمسة أجنحة في المعرض وليس جناح واحد مثل مصر ..مطالبا بتحرك سريع من الحكومة المصرية للحد من آثار هذا القرار من خلال وضع آلية خاصة لمساندة صادرات المفروشات حتي لا تتراجع قيمتها بعد الطفرة التي حققتها خلال الفترة الماضية .

وشدد أحمد على أهمية تفعيل برامج مساندة الصادرات وخاصة فيما يتعلق بالاشتراك في المعارض الدولية المتخصصة والتي تعد أفضل آلية للفوز بالصفقات والعقود التصديرية وتوفر فرص عمل للمصانع طوال العام.

وكشف عن ارتفاع صادرات المفروشات بنهاية العام الماضي بنسبة 20% لتسجل نحو 5 مليارات جنيه .. لافتا إلى أن أمريكا تعد السوق الأول لمنتجات القطاع وخاصة الوبريات وملايات الأسرة ومفارش السفرة والتي تمثل 90% من صادرات المفروشات، كما ارتفعت صادرات قطاع الغزل والنسيج بنسبة 33% لتحقق 6ر6 مليار جنيه.

بدوره، طالب حمدي الطباخ وكيل المجلس التصديري بضرورة الغاء رسوم الحماية المفروضة علي الغزول المستوردة للمساهمة في تقليل تكلفة الانتاج وبالتالي تحسين تنافسية المنتجات وخاصة لصغار المنتجين ، حيث أن المصدرين

يمكنهم استرداد تلك الرسوم من خلال آلية الرد الضريبي لاعباء الصادرات بجانب دخول مستلزمات انتاجهم من خلال نظام السماح المؤقت والذي يسمح لهم بادخال وارداتهم دون سداد أية ضرائب أورسوم .

وقال إن صغار المنتجين لايمكنهم التعامل من خلال هذا النظام حيث يضطرون لاستيراد كميات قليلة من الغزول تكفي احتياجاتهم المحلية إلى جانب تعاملهم عبر وسطاء وهو ما يزيد من التكلفة وبالتالي ارتفاع أسعار منتجاتهم للمستهلك النهائي مقارنة بمنافسيهم من الدول الاخري وهو ما يؤدي لتبديد جهود المجلس التصديري في توسيع قاعدة المصدرين الجدد.
وحول خطة المجلس في العام الجديد قال إنها تركز على دعم ومساندة صغار المنتجين لتحويلهم من السوق المحلية للتصدير من خلال تقديم دعم فني لهم وتنظيم دورات مكثفة لتعريفهم باجراءات ونظم التصدير لتسهيل تعاملهم مع الأسواق الخارجية وتذليل أي عقبات قد تواجههم، واشتراكهم في المعارض الخارجية بالتعاون مع أحمد الديب رئيس هيئة المعارض والمؤتمرات الدولية، حيث تتضمن خطة الهيئة الاشتراك في اكثر من 91 معرضا ومؤتمرا دوليا خلال عام 2014.

وأكد محمد شطا عضو المجلس التصديري أهمية استمرار المشاركة المصرية بالمعارض الخارجية المتخصصة للتعرف علي التكنولوجيا المستخدمة والاساليب الحديثة في الانتاج واحتياجات العملاء من المنتجات المختلفة وما يفضلونه من الوان وتصميمات والاتجاهات الجديدة في القطاع حيث انها تتغير باستمرار وهوما يساعد على جذب عملاء جدد.
من ناحيتها ..أكدت إيناس عبد السلام مديرة الجناح المصري أن تأخر ورود بعض الشحنات بمعروضات مصرية لم يؤثر على المشاركة ، حيث تميز الجناح المصري بتصميم وديكورات تضارع الاجنحة الأوروبية بل وشدت أنظار زائري المعرض وكانت موضع إشادة منهم.
 

أهم الاخبار