مليون دولار لتبطين آبار البترول

اقتصاد

السبت, 04 يناير 2014 13:03
 مليون دولار لتبطين آبار البترولالمهندس شريف إسماعيل وزير البترول
كتبت سناء مصطفي :

أعلن المهندس شريف إسماعيل، وزير البترول والثروة المعدنية، أن تنفيذ مشروعات ميناء سوميد فى العين السخنة يهدف لزيادة الطاقات التخزينية للمنتجات البترولية لإعطاء المرونة الكافية لتحسين منظومة تداول المنتجات البترولية، وتحسين البنية الأساسية.

واستعرض الوزير تنفيذ المرحلة الثانية من مصانع البترول بالسخنة، والتى تشمل أعمال المعالجة الحرارية، وزيادة القيمة المضافة لإنتاج المصنع بهدف إنتاج منتج نهائى مصرى من مواسير تبطين آبار البترول، ومواسير الإنتاج، والتى تبلغ استثماراتها حوالى 32 مليون دولار بمشاركة الشركات الصينية واليابانية فى المشروع.
وأضاف الوزير خلال تفقده مشروعات الطاقة التخزينية للشركة العربية لأنابيب البترول (سوميد) بالعين السخنة, كما تفقد الوزير مساهمة شركة سوميد فى المشروعات الإستراتيجية لتوفير احتياجات السوق المحلى من المنتجات البترولية وقيامها بتدبير التمويل والمساهمة فى تنفيذ هذه المشروعات.
وأشار الوزير إلى أن محطة استقبال وشحن السولار بموقع سوميد بالسخنة تعمل بطاقة 4000 طن يومياً بعد استقباله بشمندورة ميناء سوميد وتخزينه بمستودعين بسعة 70 ألف طن, وطالب الوزير بزيادة طاقة الشحن لتصل إلى 6000 طن يومياً فى نهاية الشهر القادم.
كما بحث الوزير  مع المهندس خالد صالح، رئيس شركة سوميد، المشروع الجارى تنفيذه حالياً لاستقبال ناقلات المازوت بميناء سوميد بالسخنة بسعة 45 ألف

طن ونقلة عبر خط أنابيب بطول 5 كيلو متر من شمندورة الشحن إلى مستودعات محطة كهرباء العين السخنة بهدف إمداد محطة كهرباء العين السخنة الجديدة بحوالى 7000 طن مازوت يوميا.
وأوضح الوزير أن مشروعات المدى المتوسط لتخزين السولار تقوم بالاستفادة من الطاقات التخزينية بسوميد بطاقة 200 ألف طن سولار, وإنشاء خط أنابيب جديد من سوميد إلى التبين بطول 100 كيلو متر, كما استعرض مشروع الاستفادة من موقع سوميد وتسهيلاته فى مجال تموين السفن, وإنشاء مجموعة من مستودعات البوتاجاز فى تسهيلات الشركة.
كما تفقد الوزير مصنع الشركة العالمية لتصنيع مهمات الحفر بالعين السخنة الذى يشارك فيه شركات من  الصين واليابان ومصر لتصنيع مواسير تبطين آبار البترول ومواسير الإنتاج بهدف التوسع فى أنشطة ومشروعات التصنيع المحلى للمعدات والمهمات البترولية بما ينعكس ايجابياً على اقتصاديات صناعة البترول فى مصر ويوفر العملات الأجنبية.
واستعرض الوزير مع المهندس محمد الجوهرى، رئيس الشركة، تنفيذ المرحلة الثانية من مصانع الشركة، والتى تشمل أعمال المعالجة الحرارية وزيادة القيمة المضافة لإنتاج المصنع بهدف إنتاج منتج نهائى مصرى من مواسير تبطين آبار البترول، ومواسير الإنتاج؛ والتى تبلغ استثماراتها حوالى 32 مليون دولار بمشاركة الشركات الصينية واليابانية فى المشروع.

 

أهم الاخبار