رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأسيس أول بنك إسلامى متكامل بمنطقة اليورو خلال 2014

اقتصاد

الثلاثاء, 26 نوفمبر 2013 12:04
تأسيس أول بنك إسلامى متكامل بمنطقة اليورو خلال 2014
متابعات :

قال مصدر مطلع الثلاثاء إن مستثمرين خليجيين يخططون لتأسيس أول بنك إسلامي متكامل في منطقة اليورو في الربع الأخير من عام 2014، وسيكون مقره لوكسمبورغ.

وذكر رئيس شركة إكسلانسيا انفستمنت مانجمنت عمار دبور أن هؤلاء المستثمرين يسعون إلى إطلاق مصرف إسلامي تحت مسمى "يوريس.بنك"، ويبلغ رأسماله المبدئي 60 مليون يورو.
وسيوفر البنك خدمات التجزئة والمنتجات المصرفية للشركات والمنتجات الخاصة وسيفتتح فروعاً في باريس وبروكسل وهولندا وفرانكفورت.
وأضاف دبور أن ملكية البنك سيشارك فيها بنك خليجي ومستثمرون آخرون من القطاع الخاص رفض تسميتهم، موضحاً أن شركة إكسلانسيا، المتخصصة في إدارة الصناديق الإسلامية ومقرها لوكسمبورغ، تعاقدت مع شركة ديلويت للاستشارات لإتمام إجراءات تأسيس البنك.
وأبلغ دبور الصحفيين خلال القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي

في دبي أن مؤسسي البنك يسعون لاستخراج الترخيص في يناير ويتوقعون الحصول على الموافقات التنظيمية في أبريل.
من ناحية ثانية، قال مسؤول كبير في "كريسنت ويلث" الأسترالية لإدارة الصناديق إن الشركة تخطط لإطلاق صندوق إسلامي للاستثمار في العقارات التجارية العام المقبل وذلك في إطار مسعى لتوسيع قاعدة منتجاتها.
وتعمل الشركة، التي تأسست عام 2011، على إطلاق صندوق مغلق يضم عقارات تجارية وصناعية ذات تصنيف استثماري في أنحاء أستراليا.
وقال العضو المنتدب للشركة طلال ياسين لرويترز خلال القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي
في دبي "نجري محادثات لإطلاق صندوق كبير رأسماله بين
300 مليون ومليار دولار أسترالي"، أي بين 275 و920 مليون دولار أميركي.
وأضاف ياسين أن عائد الاستثمار بالصندوق سيتراوح بين 7 و12 في المائة.
ولا تزيد أصول الشركة حالياً على 20 مليون دولار أسترالي موزعة على 4 صناديق إسلامية تستثمر في النقد والعقارات والأسهم المحلية والأجنبية.
ووفقاً لياسين، تتوقع الشركة إضافة ما بين 20 و30 مليون دولار أسترالي لأصولها نهاية هذا العام.
وقال "نأمل أن نصل برأس المال إلى ما بين 40 و50 مليون دولار أسترالي نهاية العام، ونستهدف ما بين 100 و200 مليون في العام المقبل".
وأضاف أن الشركة أطلقت أول صندوق تقاعد إسلامي في أستراليا العام الماضي وتأمل في رفع رأسمال الصندوق إلى 250 مليون دولار أسترالي خلال عامين أو ثلاثة.
وتطور الشركة منتجات استثمارية إسلامية رغم عدم وجود قوانين تنظم الأنشطة المصرفية الإسلامية في أستراليا.
وقال "ليس هناك عقبات أمام التمويل الإسلامي في أستراليا إلا (في قطاع إصدار) الديون ونحن لا نصدر ديونا".

أهم الاخبار