تراجع أسعار النفط بآسيا بعد نجاح مفاوضات إيران

اقتصاد

الاثنين, 25 نوفمبر 2013 08:51
تراجع أسعار النفط بآسيا بعد نجاح مفاوضات إيران
متابعات:

سجلت أسعار النفط صباح الاثنين تراجعا في آسيا أول منطقة بدأت فيها المبادلات غداة إبرام الاتفاق بين القوى الكبرى وإيران إحدى الدول الكبرى المنتجة للنفط، لاحتواء البرنامج النووي لطهران.

وانخفض سعر برميل البرنت 2.51 دولار ليبلغ 108.54 دولار، بتراجع نسبته 2.26%، أما سعر النفط الخفيف (لايت سويت كرود)، فقد تراجع 89 سنتا ليصل إلى 93.95 دولار (أقل بواحد بالمائة).            
وبعد خمسة أيام من المفاوضات الشاقة أعلنت إيران والقوى الكبرى ليل السبت الأحد اتفاقا توافق فيه الجمهورية الإسلامية على الحد من برنامجها النووي مقابل تخفيف في العقوبات الاقتصادية.            
ويمهد الاتفاق لمرحلة جديدة من المفاوضات التي تتعلق بصلب الموضوع لمدة ستة أشهر.             
ويشتبه الغربيون وإسرائيل بأن طهران تخفي شقا عسكريا وراء برنامجها المدني، بينما تنفي طهران ذلك.            
وتتابع أسواق النفط منذ أيام باهتمام كبير المفاوضات في جنيف.            
وقال محللون إن الاتفاق يمكن أن يؤدي في نهاية المطاف إلى رفع الحظر عن الصادرات النفطية لإيران وإلى عودة مليون برميل إضافي إلى الأسواق يوميا.
ويرى المحللون أن الأسعار الحالية للنفط تشمل زيادة تتراوح بين خمسة وعشرة دولارات، بسبب المشكلة الإيرانية والاضطرابات الجيوسياسية التي تؤدي إليها

في الشرق الأوسط.
لكن فيكتور شوم المدير في مجموعة "آي إتش إس بورفين أند غيرتز" في سنغافورة، قال الاثنين إن "تأثير الاتفاق على العرض العالمي للنفط سيكون محدودا" في الأمد القصير "لأن الجزء الأكبر من العقوبات سيبقى".            
ويؤكد الخبراء أيضا أن ارتفاعا في الصادرات الإيرانية إذا رفعت العقوبات عن هذا القطاع، يمكن يتم في مقابله خفض في الصادرات السعودية، وإيران والسعودية عضوان في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).            
وقال ستيوارت إيف من مجموعة "أو إم فايننشال تايمز" لوكالة داو جونز نيوز واير إن الاتفاق "لا يعني أننا سنشهد تدفقا لكميات كبيرة من النفط في الأسواق لأن إيران عضو في أوبك وأي زيادة في كميات النفط الإيراني ينبغي أن تتم في إطار نظام الحصص".

أهم الاخبار