رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس المصرف المتحد:

تغطية فجوة المخصصات البالغة 6.5 مليار جنيه إعلان نجاح تجربة الدمج

اقتصاد

الاثنين, 25 نوفمبر 2013 07:37
تغطية فجوة المخصصات البالغة 6.5 مليار جنيه إعلان نجاح تجربة الدمج محمد عشماوي

أكد محمد عشماوي رئيس مجلس إدارة بنك المصرف المتحد، أن البنك يخطط للحصول علي حصة سوقية أكبر في المصرفة الإسلامية، مشيرا إلي أن الجمعية العمومية للبنك، والجهاز المركزي للمحاسبات أشاد بدور البنك في تغطية فجوة المخصصات البالغة 6.5 مليار جنيه، ونجاح تجربة الاندماج بين أربعة بنوك، جاء ذلك في ندوة خلال افتتاحه لمكتبة مركز الاقتصاد الإسلامى.

أضاف عشماوي، أن البنك بلغت خسائره الفعلية 980 مليون جنيه عند عملية الدمج في نهاية 2006 في الوقت الذي كان رأسماله مليار جنيه بما يعني أن البنك كان رأسماله 20 مليون جنيه فقط، بالإضافة إلي فجوة مخصصات تقدر بنحو 6.5 مليار جنيه، مشيرا إلي أنه تم سداد فجوة المخصصات بالكامل إلي جانب زيادتها لمواجهة الظروف التي يشهدها الاقتصادي خاصة في قطاعات السياحة والصناعة.
وألمح إلي أن وديعة البنك المركزي تحولت إلي

قرض طويل الأجل سينتهي في 2020 وقيمته 5 مليارات جنيه، مشيرا إلي أن البنك حقق قيمة مضافة بسداد 485 مليون جنيه ضرائب بعد سداد كافة المتأخرات الضريبية حتى علي البنوك المندمجة رغم تعثرها.
وطالب بإعادة النظر إلي الضرائب التي تفرض علي الشركات التي أفلست، مشيرا إلي أن هناك مصانع متعثرة ولا يمكن للبنوك مساعدتها في حل مشاكلها بسبب ارتفاع الضرائب عن قيمة المصنع، كما طالب بضرورة وضع جدول زمني للتصفية القضائية خاصة التى تأخذ أكثر من 20 سنة.
وأوضح أن البنك يعاني زيادة تكلفة العمالة لتصل 44% من إجمالي المصروفات في حين أن النسبة العالمية تصل إلي 30% وكانت ملاحظة من الجهاز المركزي للمحاسبات ونعمل علي زيادة النشاط
لتقليل النسبة.
وقال عشماوي إن صافي العائد بلغ 597 مليون جنيه، ويوجد نحو مليار و200 مليون جنيه من الديون المتعثرة سوف يتم تحصيلها بعد توقيع العقود ونقل الضمانات، إلي جانب أن هناك 2.2 مليار جنيه تخص عملاء افلسوا أو هربوا، أو تحت التصفية القضائية.
وأشار إلي أن البنك يسعي إلي نشرة ثقافة المصرفة الإسلامية من خلال تحديث مكتبة مركز الاقتصاد الإسلامي، لتكون منارة لجميع العاملين بالبنك، والعملاء والمهتمين بالمصرفة الإسلامية، موضحا أن البنك سيعقد مؤتمراً عن الوقف الإسلامي بجامعة عين شمس وآخر بجامعة الأزهر إلي جانب عمل مسابقة بحثية بين العاملين عن الوقف.
طالب الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر بتوسعة المكتبة، وجذب كتب من مختلف المؤسسات المالية الإسلامية في العالم، وربطها بشبكة الإنترنت بحيث تكون متاحة إلكترونياً.
حث فرج عبد الحميد نائب رئيس البنك العاملين بالاستفادة من المكتبة في طرح منتجات وخدمات جديدة، مشيرا إلي أن السوق في احتياج كبير للمنتجات والخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، بالإضافة إلي التواصل بين الهيئة الشرعية وبين احتياجات العملاء بما ينعكس علي توفير كل احتياجات العملاء.
 

أهم الاخبار