بإستثمارات 500 مليون دولار

إنشاء أكبر مشروع لإنتاج البتروكيماويات فى مصر

اقتصاد

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 12:53
إنشاء أكبر مشروع لإنتاج البتروكيماويات فى مصروزير التجارة والصناعة منير فخرى عبد النور
متابعات:

شهد منير فخرى عبد النور وزير التجارة والصناعة توقيع إتفاق تعاون بين شركة جنرال إليكتريك الأمريكية وشركة كاربون القابضة بقيمة 500 مليون دولار ،

حيث تقوم شركة جنرال إليكتريك بمقتضى هذا الإتفاق بتوفير التكنولوجيا والدعم الفنى والمالى لمشروع تكسير النافتا والأولفينات التابع لشركة التحرير للبتروكيماويات بالعين السخنة ، ووقع الإتفاق كل جون رايس جون رايس نائب رئيس مجلس إدارة شركة جنرال إليكتريك ، وباسل الباز رئيس مجلس إدارة كاربون القابضة .
واوضح عبد النور – خلال توقيع الاتفاق اليوم – أنه وفقاً للإتفاق ستساهم شركة جنرال إليكتريك فى تمويل المشروع وتوفير التكنولوجيات المتقدمة لمشروع البتروكيماويات الجديد ، حيث يتضمن الدعم الفني والتكنولوجي محركات غاز متقدمة ومحركات بخارية ومولدات كهربائية ومعدات لتنقية مياه ومعدات التوربووأجهزة وألات أخرى وخدمات ضرورية للمشروع .
وقال الوزير إن توقيع هذا الإتفاق الكبير وحضور نائب رئيس شركة جنرال إليكتريك العالمية يؤكد أهمية مصر على خريطة الإقتصاد العالمى كما يعكس نجاح خطط الحكومة فى إستعادة ثقة المستثمرين والشركات الأجنبية فى جاذبية السوق المصرى كأحد أهم المقاصد الإستثمارية ليس على المستوى الإقليمى فقط وإنما على المستوى العالمى أيضاً.
وأشار إلى أن هذا المشروع يعد أكبر مشروع صناعى من نوعه فى مصر ويمثل قيمة مضافة كبيرة للإقتصاد المصرى حيث من المخطط أن يحقق عائدا سنويا يصل إلى 6 مليارات دولار وهو ما يحقق زيادة قدرها 25 % فى الصادرات المصرية بصفة عامة .
واضاف عبد النور أن الحكومة ملتزمة بتوفير البيئة الإستثمارية القوية والمناخ المناسب لجذب المزيد من الإستثمارات العربية والأجنبية للإستثمار فى السوق المصرى والإستفادة من حزمة المزايا والحوافز التى تمتلكها مصر ، مؤكداً حرص الوزارة على إقامة شراكات للتكنولوجيا المتقدمة لإنشاء صناعة متطورة تعزز معدلات النمو الإقتصادى وتوفر المزيد من فرص العمل أمام الشباب المصرى.
وأشار إلى أن المشروع الجديد سيسهم فى تحريك معدلات النمو الإجمالية للإقتصاد المصرى حيث تخدم منتجاته بصفة اساسية قطاع الإنشاء والقطاع الصناعى وهما عنصران فاعلان فى الإقتصاد الوطنى ، بالإضافة إلى خلق فرص عمل جديدة ، فضلاً عن إستخدام منتجات المشروع فى إقامة صناعات جديدة قائمة عليها وهو ما يخلق الآلآف من فرص العمل غير المباشرة .
ومن جانبه ، قال جون رايس إن شركة جنرال إليكتريك ملتزمة بتعزيز تواجدها وشراكاتها داخل مصر ، والتى تمتد أكثر من أربعة عقود ، مؤكداً ان الشركة فخورة بدعم السوق المصرى بمشروعات ذات تكنولوجيات متقدمة ورأسمال كبير بما يسهم فى زيادة الإنتاجية والوفاء بالطلب المتزايد لمشروعات البنية التحتية والتنمية الصناعية ، حيث أن تكنولوجيات جنرال إليكتريك المتقدمة سوف تعطى قيمة مضافة للمشروع والذى سيسهم فى خلق فرص عمل للشباب ويدعم مشروعات البنية التحتية والقطاع التصديرى بمصر .
وأشار إلى أن شركة جنرال إليكتريك لديها

400 عامل فى مصر ،وتنتج محركات غاز جنرال إليكتريك 7 جيجا وات من الكهرباء فى مصر وهو ما يعادل 30% من إنتاج الكهرباء فى مصر ، كما توفر جنرال إليكتريك تكنولوجيا توليد الطاقة المتقدمة وخدمات الصيانة وقطع الغيار وخدمات الاصلاح ، كما ان لديها تعاقدات خدمية مع شركة الغاز الطبيعى المسال .
وقال باسل الباز رئيس مجلس إدارة كاربون القابضة إن مجمع التحرير للبتروكيماويات يؤكد إلتزام الشركة بتعزيز قطاع البتروكيماويات بمصر وزيادة الإستثمارت الأجنبية المباشرة ، مشيراً إلى أن المشروع الجديد سيسهم فى تعزيز معدلات النمو الإقتصادى -الإجتماعى وذلك من خلال شراكات عالمية جديدة .
وأضاف أن المشروع الجديد من شأنه جلب تكنولوجيات متقدمة جديدة لقطاع الطاقة وخلق المزيد من فرص العمل ،مشيراً إلى أن المشروع سيوفر خلال مرحلة الإنشاء 20 ألف فرصة عمل جديدة للعمالة المدربة فضلاً عن الآلآف من فرص العمل غير المباشرة ،لافتاً إلى أن المشروع سيوفر أيضاً 3000 فرصة عمل لتشغيل العمالة المدربة من المهندسين والفنيين .
وأشار إلى أن المشروع الجديد يعد أكبر مشروع فى العالم لتكسير النافتا وينتج سنوياً 1.360.000 طن من الإيثيلين والبولى بروبلين وكميات كبيرة من البروبلين والبنزين والبيوتادين وألفينات ألفا .،كما يحتوى المشروع على محطة للكهرباء ووحدات لتحلية ومعالجة المياه تشغل محطة للكهرباء تنتج 300 ميجاوات من الكهرباء ، كما تعمل وحدة تحلية المياه بطاقة 3.800 متر مكعب فى الساعة .
ومن جانبه أكد عمر مهنا رئيس الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى الأمريكى أن توقيع مثل هذه الإتفاقية بين شركة جنرال إليكتريك الأمريكية وشركة الكاربون القابضة يعد إنجازا كبيرا فى طريق تطويرالعلاقات المصرية الامريكية وتكليلا لكافة الجهود المبذولة من جانب الحكومة والمجلس لتطوير العلاقات الإستثمارية والتجارية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية خاصة فى ظل التحديات الكبيرة التى واجهها الإقتصاد المصرى خلال الأشهر القليلة الماضية .
ولفت إلى ضرورة التركيز على دعم الإستثمار بين البلدين و دعم دور القطاع الخاص فى مصر و التركيز على الصناعات الصغيرة والمتوسطة ، وأشار إلى إعتزام المجلس إيفاد بعثة تجارية إلى الولايات المتحدة الامريكية خلال فبراير المقبل لعرض الفرص الإستثمارية فى مصر والتأكيد على المزايا التنافسية التى يتمتع بها السوق المصرى كسوق جاذب للإستثمار من حيث الموقع وتوافر المصادر الطبيعية وكون مصر بوابة الوصول لإفريقيا والشرق الأوسط، إلى جانب عقد المزيد من الشركات بين الشركات المصرية ونظيرتها الامريكية وذلك فى إطار الخطة التى وضعها المجلس لإتخاذ خطوات واضحة للمضى قدما نحو تعزيز التجارة بين البلدين .
جدير بالذكر أن شركة كاربون القابضة هى مطور صناعى ينفذ مشروعات للبترول والغاز فى مصر بالإضافة إلى مشروع مجمع تكسير النافتا والأولفينات كما تتضمن إستثمارات كاربون القابضة مشروعات تحت الإنشاء لإنتاج نترات الأمنيوم ومصفاه البترول .

أهم الاخبار